الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انشأها العرب الأنباط قبل الفي عام * سياح :البتراء تمتلك مقومات حقيقية لتكون بين عجائب الدنيا السبع الجديدة

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
انشأها العرب الأنباط قبل الفي عام * سياح :البتراء تمتلك مقومات حقيقية لتكون بين عجائب الدنيا السبع الجديدة

 

 
البتراء - الدستور - سليمان العمرات
تعتبر مدينة البتراء الأثرية التي بناها العرب الأنباط قبل الفي عام من أهم المواقع الاثرية عالميا باعتبارها ذات تاريخ وحضارة .
وقد أدرجت المدينة على قائمة التراث العالمي عام 1986 لتميزها بالواجهات الصخرية التي نحتها الأنباط كمعابد ومساكن ومسارح ومقابر زينوها بالنقوش المعمارية التي أعطتها رونقا وجمالا فريدا من نوعه على مر العصور حيث يصفها السياح اليوم بمدينة الحلم والدهشة .
وعبر السائح البريطاني جون فوك عن دهشته من روعة المكان وما يتمتع به من معالم أثرية جميلة منوها الى ان البتراء تمتلك المقومات الحقيقية التي تؤهلها لتكون بين عجائب الدنيا السبع الجديدة والتي من أبرزها أنها المدينة الوحيدة الفريدة في العالم المحفورة في الصخر الوردي الجميل فلم اسمع طيلة حياتي عن مدينة منحوتة في الصخر كهذه المدينة .
اما السائح الهولندي خولت مرجير فقد قال لدي فكرة عن المدينة واعرف الكثير عنها فقد استمعت اليوم الى شروحات الدليل السياحي المرافق لنا عن المدينة وما تشكله من اهمية سياحية سواء على الصعيد المحلي او العالمي فهي منذ العصور الحجرية القديمة ومع بداية وجود الانسان الأول كانت تنبض بالحياة ويدلل على ذلك العثور على آثار تعود لجميع العصور التاريخية مشيرا الى ان تواجد هذه الحضارات دليل عليانصاف المكان في تلك العصور فاليوم لا بد لكل من زار البتراء او سمع عنها ان يقول كلمة الحق في اختيار البتراء لتكون من عجائب الدنيا .
وتقول السائحة الامريكية ماري هنري ان القارئ للتاريخ القديم يدرك اهمية البتراء عبر العصور التي كانت تمثل قديما عاصمة للتجارة العالمية وملتقى القوافل التجارية وتعج بجميع السلع القادمة اليها من مختلف انحاء العالم كاليمن والصين والهند اضافة الى انها كانت تمثل مركزا دينيا هاما عبر العصور الماضية لما تحويه من معابد نبطية قديمة وكنائس بيزنطية فضلا عن انها كانت مركزا اسقفيا هاما زمن الدولة البيزنطية وعلى اعلى قممها يقبع مقام النبي هارون علية السلام .
ويشير السائح الفرنسي فنسنت كرستوف الى روعة وجمالية ودقة هندسة فن النحت والعمارة التي استطاع الانسان النبطي تجسيدها في لوحات معمارية فريدة تمثل الحضارات القديمة السائدة في تلك الفترة كالحضارة المصرية واليونانية والآشورية والهلنستية ، إضافة الى نظام الري وتوزيع وتخزين المياه في المدينة التي تقع في منطقة صحراوية تتدنى فيها نسبة سقوط الأمطار فهذه من العناصر الهامة التي تجعل المدينة تتصدر قائمة المواقع الأثرية والتاريخية في العالم لتكون من عجائب الدنيا السبع .
وتؤكد السائحة مونيكا هلسي من الجنسية الايطالية ان البتراء التي كانت تتسع لحضارات قديمة تميزت كل واحدة عن الاخرى بحضارة مختلفة تمثل اليوم جامعة مفتوحة لدراسة كافة العلوم كعلم الجيولوجيا والعمارة والتاريخ والصناعة والزراعة والاقتصاد والتجارة والبيئة لا بد من استثمارها وتطوير مفهوم برامجها السياحية التي تقتصر اليوم على الجانب الاثري .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش