الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ورشة عمل حول `واقع تصدير المنتجات الزراعية` * المعاني: الشراء بدون مزاد علني يلحق الضرر الفادح بالمزارع

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
ورشة عمل حول `واقع تصدير المنتجات الزراعية` * المعاني: الشراء بدون مزاد علني يلحق الضرر الفادح بالمزارع

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني
عقد سوق الجملة المركزي التابع لأمانة عمان امس ورشة عمل حول "واقع تصدير المنتجات الزراعية في المملكة" بالتعاون مع وزارة الزراعة والاتحاد العام للمزارعين وجمعية مصدري ومنتجي الخضار والفواكه ونقابتي المهندسين الزراعيين وتجار ومصدري الخضار والفواكه تناولت عدة محاور حول واقع تصدير المنتجات الزراعية والإجراءات التصحيحية والنظرة المستقبلية وآراء منتجي الخضار والفواكه.
وناقش المشاركون القدرة التنافسية للمنتجات الأردنية في الأسواق الخارجية وواقع الإحصاءات الزراعية والأثر الايجابي لتطبيق القواعد الفنية وتعليمات جودة المنتج ومراكز التصدير وميزة الزراعة التعاقدية وأثرها على الصادرات وآليات تطبيقها فضلا عن عرض تجارب عدد من البلدان العربية في مجال تصدير المنتجات الزراعية للاستفادة منها.
وقال امين عمان الكبرى المهندس عمر المعاني ان من دواعي الاسف ان نرى خطوط تدريج الخضار والفواكه متوقفة معظم الوقت وحين تعمل تستعمل فقط 25 بالمائة من قدرتها الانتاجية علما بان قيمتها ملايين الدنانير ونحن بامس الحاجة لتصنيف البضاعة.
واضاف ان المستوى الفني لمعظم مشاغل التصدير في العاصمة والتي يزيد عددها عن 100 مشغل جلها لا يصلح ان يكون مشغلا لمثل هذه الاعمال ويعود السبب لعدم تطبيق تعليمات تنظيم مراكز تصنيف وتعبئة الخضار والفواكه الطازجة ، والاهم من كل ذلك ان سلسلة عمليات التسويق للمنتج الزراعي الخاص بالتصدير تمر عبر عمليات غير طبيعية وخاصة شراء المنتج من المزارع بدون مزاد علني مما يلحق الضرر الفادح بالمزارع والغبن بالاسعار .
ودعا المعاني الى تطبيق التشريعات النافذة وان يكون البيع بشفافية وان تتم عملية البيع تحت اشراف الجهات المختصة وعلى راسها امانة عمان ووزارتا الزراعة والصناعة لضمان جودة المنتج وخاصة تطبيق تعليمات ضبط جودة المنتجات الزراعية.
وقال مدير السوق المركزي المهندس هيثم جوينات ان امانة عمان كمنظم لتجارة الجملة في المدينة لا تستطيع ان تبقى مكتوفة الايدي عندما يكون السعر الذي يجنيه المزارع الاردني غير عادل ولا يمثل القيمة الحقيقية للبيع وغياب قاعدة المعلومات الحقيقية الى الان والتي يعتمد عليها المزارع والتاجر في العملية الانتاجية والتصديرية والمستهلك في تنظيم دخله خاصة بعد ان اصبحت الخضار والفواكه ليست في متناول المواطنين كافة.
واوضح جوينات ان اهداف الورشة تتمثل بالارتقاء بمستوى جودة الصادرات الزراعية الاردنية وزيادة القيمة المضافة من قبل المصدر الاردني على المنتج الزراعي والتغلب على التشتت في الاحصائيات الزراعية وزيادة القدرة التنافسية على التصدير بين المنتجين وتحسين وضع الاردن على خارطة الصادرات الزراعية عالميا ودراسة متطلبات الاسواق الخارجية.
وقدمت العديد من الاوراق منها واقع الحال والاجراءات التصحيحية.. وجهة نظر امانة عمان ، منتج خضار وفواكه معدة للتصدير.. للدكتور فؤاد سلامة ، نظرة مستقبلية.. رؤية نقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه ، القدرة التنافسية للمتجات الاردنية في الاسواق الخارجية.. سعيد المصري ، آلية تطبيق التعليمات والقواعد الفنية على الخضار والفواكه.. المهندس عبدالرحمن ابو زنيمة وزارة الزراعة ، الاحصاءات الزراعية الواقع وسبل التطوير.. الدكتور محمود النجداوي من وزارة الزراعة ، ميزة الزراعة التعاقدية واثرها على الصادرات وآليات تطبيقها.. مقدمة من اتحاد المزارعين ، التجربة المصرية في مجال تصدير المنتجات الزراعية.. مقدمة من الدكتور صلاح حجازي مدير عام شركة اجروفود ، التجربة اللبنانية في مجال تصدير المنتجات الزراعية .. علي علم ـ قطاع خاص.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش