الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكدوا حرص الهاشميين على الدفاع عن قضايا امتهم ...نواب : خطاب الملك وثيقة تاريخية لصالح فلسطين وأهلها ...الفايز: الملك عبر عن ضمير الأمة وأوض

تم نشره في الجمعة 9 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
اكدوا حرص الهاشميين على الدفاع عن قضايا امتهم ...نواب : خطاب الملك وثيقة تاريخية لصالح فلسطين وأهلها ...الفايز: الملك عبر عن ضمير الأمة وأوض

 

 
عمان - الدستور وبترا
قال رئيس مجلس النواب بالانابة الدكتور نايف الفايز ان خطاب جلالة الملك عبد الله الثاني امس الاول امام الكونغرس وضع ممثلي الشعب الاميركي وعلى نحو لا لبس فيه امام الرؤية العربية للسلام في المنطقة موضحا في الوقت نفسه معاناة الشعب الفلسطيني الذي عاش طيلة العقود الماضية شتى انواع الحرمان والمعاناة والتشرد.
واضاف الفايز في تصريح صحفي "لقد كان خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني امام الكونغرس الاميركي بمجلسيه من نواب وشيوخ مفصليا في تاريخ التحرك الاميركي ازاء القضية الفلسطينية مثلما كان كان خطابا عربيا فلسطينيا بحق يمثل خير تمثيل الموقف العربي المعتدل حيال مختلف القضايا التي تواجه منطقة الشرق الاوسط والعالم ولا سيما القضية الفلسطينية".
وقال "لقد كان خطاب جلالته بحق مفخرة ، حمل الرؤية الواضحة الحقيقية بكل موضوعية وواقعية للاسرة الدولية وبخاصة الولايات المتحدة الاميركية لما يتوجب عليها ان تقوم به ازاء القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي وصولا الى تسوية لحل قضية اللاجئين والانسحاب من الاراضي العربية المحتلة منذ عام 1967 وقيام دولة فلسطين المستقلة القابلة للحياة وذات السيادة". ولفت الى ان خطاب جلالة الملك كان "واضحا وجريئا ومنصفا عبر فيه عن ضمير الامة واجمل كل المشاكل والمعضلات التي تواجه الامتين العربية والاسلامية على حد سواء ، مما اعاد التأكيد مجدداً على ان الهاشميين كانوا على الدوام اصحاب الشرعية وانهم الاجدر دون غيرهم في الزعامة التاريخية للامة".
واوضح "ان خطاب جلالته وهو اول زعيم في العالم اجمع يخاطب الكونغرس بعيد الانتخابات التشريعية الاميركية قد جاء في ظروف غاية في الصعوبة تمر بها المنطقة والعالم وبخاصة الازمات والمشكلات التي تواجه العملية السلمية والاوضاع في فلسطين والعراق ولبنان والسودان الى جانب الملف النووي الايراني".
عبيدات
وقال النائب سليمان عبيدات ان الخطاب الملكي كان شاملا ووافيا وحمل قراءة تاريخية للوضع في الشرق الأوسط والعالم وكان الملك في خطابه جريئا وواضحا حدد الاليات التي يتوجب اتباعها وحمل جميع الاطراف مسؤولياتهم الاخلاقية والتاريخية والانسانية. وقال ان الخطاب مفخرة لكل عربي ومسلم تحدث خلاله الملك بلسان المسلم الحضاري الواعي المعتدل والذي يمثل روح الاسلام وانسانيته وحمل رسالة واضحة حددت مسؤولية كل اطراف النزاع في المنطقة والولايات المتحدة وأوروبا كما وضع اجابات لكل التساؤلات التي من الممكن أن ترد في المستقبل. وقال عبيدات ان جلالة الملك بين للكونجرس الامريكي أن لا أحد بعيدا عن تبعات الكراهية والعنف فيما لو استمر الوضع الحالي ودعاه بصورة مباشرة للعمل على تحقيق العدالة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وتكريس الامن للشعبين الفلسطيني والاسرائيلي ، كما طالب جلالته برفع الظلم عن العراق والعمل على حل المشكلة اللبنانية تمهيدا لانطلاق شعوب المنطقة في مشاريع التنمية والنهضة بدلا من انشغالها بالعنف والقتال.
الجمرة
النائب يونس الجمرة قال ان خطاب جلالة الملك كان عصريا وموضوعيا احدث نقلة نوعية في الخطاب السياسي الاردني وانه ركز على مضمون الهم الفلسطيني وقضيته التي بقيت دائما في لب الخطاب السياسي الاردني.
واضاف ان الخطاب تميز بتوجهه للعقل الامريكي وهو الامر الذي أحدث تجاوبا كبيرا معه تحت قبة الكونجرس الامريكي وكانت اللغة المستخدمة ومضمون الخطاب مقنعة وغير معتادة في الخطاب السياسي العربي الموجه للامريكيين.
وقال الجمرة ان الخطاب حمل شرحا لمعطيات الواقع في منطقتنا موضحا أن القضية الفلسطينية هي لب الصراع وأن جميع بؤر التوتر في المنطقة هي ردود فعل لهذه القضية لن تهدأ الا بحلها الذي سيكون مفتاح الحل ونزع فتيل جميع الازمات في منطقة الشرق الاوسط وصولا الى سلام تنعم به شعوب المنطقة ويريحها من عناء الصراع استعدادا للانطلاق في مسيرة التنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
القيسي
النائب حسين القيسي قال ان الخطاب يدعو كل عربي ومسلم للشعور بالفخر والاعتزاز حيال هذه القوة في الطرح والموضوعية في التعبير عن هموم الامة وقضاياها واضاف ان جلالة الملك وضع الادارة الامريكية وممثلي الشعب هناك امام مسؤولياتهم في انهاء الصراع العربي الاسرائيلي موضحا أنه قد يكون صوت العقل والاعتدال الاخير في حال لم تقم الادارة الامريكية بجهود جدية لحل النزاع واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة. واضاف القيسي ان جلالة الملك أثبت مرة أخرى ان الهاشميين هم اقمار هذه الامة وحملة همها وقضاياها الى كافة المحافل العالمية وانهم صوت الحق في زمن عز فيه الداعون للعدل والحرية.
الوحش
النائب موسى الوحش قال ان خطاب جلالة الملك كان جيدا وموضوعيا الى حد بعيد وحث الملك من خلاله دول العالم أجمع على التحرك السريع لايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية العالقة منذ عشرات السنين.
واضاف الوحش ان الملك استخدم لغة تحذيرية قوية معتبراً أن ترك الامور على حالها سيجر المنطقة والعالم الى مشاكل أكثر تعقيدا وركز الخطاب على أن القضية المركزية في المنطقة هي القضية الفلسطينية وان الخوف من تبعاتها لا بد ان يكون اكبر من اي قضية اخرى وأن كافة بؤر التوتر مرشحة للحل السريع في حال التوصل الى حل عادل وانهاء معاناة الفلسطينيين.
قاقيش
النائب الدكتور رائد قاقيش قال ان اهم تبعات الخطاب الملكي تمكن جلالة الملك من صنع نقلة نوعية في الدبلوماسية والسياسة العربية من خلال بعد نظر جلالته الذي أدرك اللغة والخطاب العالميين ووظفهما لمخاطبة الامريكيين بلغة قد تحدث فرقا في مواقفهم. واضاف قاقيش أن الملك شخص ووصف المشهد في منطقتنا بصورة شفافة تناول خلالها الكثير من الجوانب التي لم يتطرق اليها احد من قبل وهنا تكمن اهمية الخطاب الذي وضع النقاط على الحروف وأطلق التحذيرات المحتمة من تجاهل ايجاد حل للقضية الفلسطينية.
وقال ان اكثر ما يثير الاعجاب في خطاب الملك رسمه للمشهد السياسي برؤية قادرة على التأثير في الغرب اثبت خلالها انه زعيم وقيادي عربي وعالمي يستطيع بحنكته واتزانه ان يقود الموقف العربي وأن يعيد التأكيد على دور الاردن المفصلي والاساسي في حل القضية الفلسطينية.
عطية
ووصف النائب خليل عطية خطاب جلالة الملك امام الكونغرس الأمريكي بالتاريخي. وقال عطية في بيان أصدره أمس الاول ان خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني يعتبر وثيقة تاريخية مهمة لصالح فلسطين وشعبها. وأضاف النائب عطية ان هذا الموقف ليس غريبا عن جلالته الذي عودنا دائما على ان يكون الى جانب الحقوق الفلسطينية وفي مقدمة المدافعين عن قضية فلسطين. وقال.."لقد طرح جلالة الملك القضية الفلسطينية امام الكونغرس الأمريكي بكل جوانبها وأبعادها مع التأكيد ان حلها واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن الأراضي التي احتلت عام 1967 يشكل الأساس للاستقرار والأمن في المنطقة"..مؤكدا ان جلالته كان واضحا بانه لا يمكن للمنطقة والعالم ان يستقر ما دام الاحتلال الإسرائيلي جاثما على ارض فلسطين.
واشار النائب عطية الى ان جلالة الملك كان صوت فلسطين وصوت الامة جمعاء وصوت شعوبها واضعا صانعي القرار الأمريكي امام مسؤولياتهم التاريخية والأخلاقية من اجل العمل لحل القضية الفلسطينية.
الهنيدي
وقال رئيس كتلة نواب حزب جبهة العمل الإسلامي النائب عزام الهنيدي ان خطاب جلالة الملك عبد الله الثاني حمل الإدارة الأمريكية والكونغرس الأمريكي مسؤولية رئيسية في موضوع حل القضية الفلسطينية .. واكد جلالته على ضرورة قيام أمريكا بتحمل المسؤولية بالعمل بشكل جاد على حل القضية الفلسطينية.
وأضاف النائب الهنيدي ان القضية الفلسطينية هي القضية المحورية في المنطقة..مشيرا الى ان هذا ما أكده جلالة الملك عبدالله الثاني وبالتالي فان جلالته اكد على ان حلها بما يرضي الشعب الفلسطيني من شأنه ان ينهي جميع النزاعات الأخرى في المنطقة.
العدوان
من جهته قال النائب محمد نوفان العدوان..ان الهاشميين دائما وأبدا حريصون على الدفاع عن قضايا أمتهم العربية والإسلامية وخاصة قضية فلسطين التي تعتبر مفتاح الحل وإحلال السلام العادل والشامل في العالم اجمع.
واكد النائب العدوان ان خطاب جلالته يوم أمس امام الكونغرس الأمريكي يفتخر به كل عربي مخلص لوطنه وأمته. وقال..إنني اعتبره الخطوة العربية الأولى لإيصال صوت الامة العربية المطالب بحقوقها وخاصة قضية فلسطين بوضوح وقوة الى أقوى قوة ضاغطة ومؤثرة في حل القضايا بين دول العالم.
وبين ان خطاب جلالته اكد للعالم اجمع ان ما يحدث في العراق ولبنان له مساس واتصال مباشر بحل القضية الفلسطينية المحورية.
الداوود
أما النائب فخري الداوود فقال ان رؤية جلالة الملك عبد الثاني التي تضمنها خطابه التاريخي الموضوعي امام الكونغرس الأمريكي لا تمثل الرؤية الاردنية فحسب بل تمثل الرؤية العربية التي تهدف لوضع النقاط على الحروف وتحمل في معناها ما يهدد منطقة الشرق الأوسط خاصة والعالم اجمع من قضايا ومشاكل وأهمها قضية فلسطين التي هي سبب النزاع العربي الإسرائيلي.
وأضاف..ان خطاب جلالته وما تناوله من القضايا الإقليمية والعالمية يدعونا جميعا في الاردن والعالمين العربي والإسلامي للفخر بمليكنا الشاب وقيادته الحكيمة الذي اثبت لنا ولغيرنا ان جلالته من أهم الزعماء في العالم الذين حملوا هموم دولهم وشعوبهم اضافة الى قضايا العالم اجمع ومن أهم الساعين وبكل إصرار بالبحث عن حلول لها.
الشطي
واكد النائب علي الشطي ان خطاب جلالته امام الكونغرس الأمريكي يعتبر أول خطاب لزعيم عربي يتحدث باسم العرب والمسلمين في حل قضاياهم وخاصة قضية فلسطين المركزية اضافة للعراق ولبنان. وقال النائب الشطي.."إنني اعتز بجلالته واعتبره رجل السلام الأول في العالم وهذا ليس غريبا عليه فقد ورث هذه الصفات الشجاعة والحكيمة عن آبائه وأجداده الذين لا يقبلون الظلم ويدافعون عن الحق والعدالة دائما باعتبار ان دينهم الإسلامي الحنيف يرفض العنف والإرهاب والتطرف.
القيسي
وقال النائب حسين القيسي..ان الخطاب التاريخي لجلالة الملك عبد الله الثاني امام ممثلي الشعب والإدارة الأمريكية هو وصف للواقع والوضع الخطير الذي تشهده المنطقة العربية والذي يحتاج لجهد عالمي وأمريكي نحو تحقيق السلام واتخاذ قرارات أساسية لضمان الامن في العراق ولبنان في وقت حملت فيه رسالة جلالته السامية امام القاعدة الأوسع في اتخاذ القرار الأمريكي بان القضايا العربية الراهنة تنتظر التسوية والحلول السريعة.
السعود
وأشارت النائب أدب السعود الى ان خطاب جلالته عبر عن الهم العربي والقضايا العربية حيث طرحها جلالته امام الإدارة الأمريكية والكونغرس الأمريكي من اجل يتحملوا مسؤولياتهم في إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي. وقالت ان جلالته أشار الى ان القضية الفلسطينية هي القضية الأساسية والمركزية التي حلها كما اكد جلالته من شأنه ان يحل جميع القضايا الأخرى في العراق ولبنان. وأضافت النائب السعود ان خطاب جلالته كان خطابا مليئا بالقوة والثقة إذ دعا جلالته بوضوح الى ان تتحرك أمريكا بجدية نحو عملية السلام. وقالت..ان خطاب جلالته قدم للأمريكان الصورة الحقيقية للإسلام..مشيرة الى ان جلالته اكد ان الإسلام دين محبة وتسامح وعدل وبذلك فان جلالته عمل على تغيير الصورة المشوهة التي يحملها الأمريكان عن الإسلام
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش