الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طالبان الأفغانية: لا نأكل لحوم البشر كما يدعون لكننا نلتهم رؤوس الأمريكان

تم نشره في الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

كابول -  في منتصف رحلة الى ديارها في كابول، اوقف احد عناصر حركة طالبان حافلة  استقلتها الشابة فاطمة وبدا يلقي خطابا مذهلا الى حد انها بدات تسجله على هاتفها.
ويكشف تسجيل الفيديو الذي حجبت اصابع فاطمة جزءا من اطاره خلال محاولتها اخفاء ما تفعل، عن صور نادرة لما يبدو انه «حملة جذب» يخوضها المتمردون لتغيير صورتهم الشرسة في اذهان الافغان العاديين. وبدا في الصور عنصر ذو لحية كثة يعتمر عمامة ويتحدث بهدوء بمزيج من لغتي الداري والباشتو الرسميتين في افغانستان.
بدا الرجل حديثه قائلا «السلام عليكم، امل الا تكونوا متعبين جدا، اهلا بكم» متبادلا بعض الكلمات مع الركاب، قبل ان يطلب من اي موظف حكومي ويقصد بذلك الموظفين الرسميين وعناصر قوى الامن، «الاستقالة من فضلكم». وتابع مخاطبا الركاب «لا تقلقوا (...) البعض يقول ان طالبان من اكلي لحوم البشر. انا في طالبان، ولا اكل لحوم البشر. لكنني قد التهم رؤوس الاميركيين».
وتم تسجيل الفيديو في اواخر تشرين الاول على حاجز لطالبان في ولاية بغلان فيما كانت فاطمة مسافرة من مزار الشريف شمالا الى مدينتها كابول، وانتشر بسرعة هائلة على الانترنت بعد ان نشرته على صفحتها على فيسبوك. وتقول فاطمة التي ترفض كشف نيتها، متذكرة «شعرت بتوتر حاد».
اما طالبان فيبدو انهم لم يلحظوا الاهتمام الذي يجذبه الفيديو، ما طمأن الشابة التي لا تؤمن، بالرغم من خطاب الرجل الهادئ، بان الجماعة غيرت وسائلها العنيفة. وتاكدت شكوك فاطمة مع سيطرة الحركة لفترة وجيزة على مدينة قندوز شمال البلاد في اواخر ايلول حيث احرقوا ملجأ للنساء وخربوا مكاتب وكالة لحقوق المراة. وقالت فاطمة «اذا عادت طالبان (...) فسأشعر بالرعب، نظرا الى ما حدث في قندوز».(أ.ف.ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش