الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختباران صعبان لريال مدريد وبرشلونة قبل الكلاسيكو

تم نشره في الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

 مدن - يخوض ريال مدريد وشريكه في الصدارة غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب اختبارين صعبين بعد غد الاحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم عندما يحل الاول ضيفا على اشبيلية، ويستضيف الثاني فياريال، وذلك قبل الكلاسيكو الساخن بينهما بعد اسبوعين.
ويتصدر ريال مدريد الترتيب بفارق الاهداف امام برشلونة، وهما يدركان جيدا اهمية النقاط الثلاث في المرحلة الحالية لحشد المعنويات قبل الكلاسيكو المقرر في 21 الشهر الحالي على ملعب «سانتياغو برنابيو» في العاصمة مدريد، والذي يعتبر حديث الساعة منذ اسابيع في اسبانيا بأسرها.
ولكن قبل القمة المرتقبة بعد فترة التوقف الدولية المقررة الاسبوع المقبل لفسح المجال للمنتخبات الوطنية لخوض تصفيات مونديال 2018 في روسيا وكذلك الملحق المؤهل الى كأس اوروبا 2016 فرنسا وبعض المباريات الدولية الودية، يخوض الغريمان التقليديان اختبارين حاسمين للانفراد بالصدارة.
ويدخل الفريقان المواجهتين وهما في قمة معنوياتهما، فالنادي الملكي، الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة في القارة العجوز حتى الان في مختلف المسابقات، حجز بطاقته الثلاثاء الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا بفوزه على باريس سان جيرمان الفرنسي 1-صفر، فيما وضع برشلونة حامل اللقب القاري قدما في الدور ذاته بفوزه الكبير على ضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي 3-صفر.
ولكن عروض النادي الملكي في الاونة الاخيرة لم تكن مقنعة اخرها امام باريس سان جيرمان حيث كان الاخير الطرف الافضل في المباراة وكان بامكانه الخروج متعادلا على الاقل ان لم يكن فائزا بالنظر الى الفرص التي سنحت امام مهاجميه.
ودافع مدرب ريال مدريد رافائيل بينيتيز عن فريقه قائلا «اي فريق يتمنى التأهل الى الدور الثاني للمسابقة القارية والحفاظ على سجله خاليا من الخسارة» مشيرا الى انه يعول على عودة لاعبيه المصابين.
وقال «سيساعدنا ذلك في المستقبل، سواء في تحسين المستوى او النتائج».
وخاض ريال مدريد مبارياته الاخيرة في غياب الكولومبي خاميس رودريغيز والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة وسيرخيو راموس وداني كارفاخال والبرتغالي بيبي بسبب الاصابة، وعاد القائد راموس الى الملاعب الثلاثاء امام باريس سان جيرمان، فيما لم يرغب بينيتيز في المجازفة بالدفع برودريغيز وبايل وهما سيكونان جاهزين لمباراة الاحد ضد اشبيلية.
ولن تكون رحلة ريال مدريد الى الاندلس سهلة لكن يعول على المعنويات المهزوزة للاعبي اصحاب الارض بعد خسارتهم على ارضهم امام مانشستر سيتي الانجليزي 1-3 الثلاثاء في مسابقة دوري ابطال اوروبا، كما انهم خسروا المباراة الاخيرة لهم في الدوري امام مضيفه فياريال 1-2 ما ادى الى تراجعهم الى المركز الحادي عشر.
وتبدو حظوظ برشلونة اكبر من ريال مدريد لحسم مباراته مع فياريال كونه يلعب على ارضه وامام جماهيره، لكن الضيوف لن يكونوا لقمة سائغة خاصة وانهم استعادوا نغمة الانتصارات على حساب اشبيلية بعد 3 مباريات دون انتصار كلفتهم التنازل عن الصدارة لصالح ريال مدريد وبرشلونة.
وعلى الرغم من غياب نجمه الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي بسبب الاصابة حتى منتصف الشهر الحالي، فان النادي الكاتالوني حقق الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري بفضل تألق نجميه البرازيلي نيمار هداف الليغا برصيد 9 اهداف والاوروغوياني لويس سواريز، علما بان النجمين سجلا 18 من الاهداف الـ21 الاخيرة لبرشلونة الذي يأمل في تعثر غريمه التقليدي للانفراد بالصدارة وان كان مدربه لويس انريكي اعرب عن امله في ان يكون فريقه متصدرا في المرحلة الاخيرة من الدوري في ايار المقبل على ان يتربع عليها حاليا.
واوضح انريكي «نحقق نتائج جيدة ونلعب بطريقة جيدة ايضا، اكيد اننا نفتقد كثيرا لخدمات ميسي، ولكنني قلت دائما اننا نملك خزانا من المواهب البشرية».
ويحوم الشك حول مشاركة الدولي الكرواتي ايفان راكيتيتش بسبب تعرضه لاصابة في ربلة السابق في مباراة باتي بوريسوف الاربعاء.
وتبرز ايضا قمة سلتا فيغو الثالث مع فالنسيا الثامن غدا السبت حيث تكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين خاصة سلتا فيغو الذي خسر شراكته للصدارة بسقوطه على ملعبه امام ريال مدريد في المرحلة قبل الماضية وكانت الاولى له هذا الموسم.
واستعاد سلتا فيغو توازنه في المرحلة الماضية بفوز ثمين على مضيفه ريال سوسييداد 3-2، وهو يمني النفس باستغلال المعنويات المهزوزة للاعبي فالنسيا عقب خسارتهم المفاجئة امام مضيفهم غنت البلجيكي صفر-1 الاربعاء في المسابقة القارية واهدارهم فرصة التأهل المبكر الى الدور الثاني.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء لاس بالماس مع ريال سوسييداد، وتستكمل غدا السبت بلقاءات ليفانتي مع ديبورتيفو لا كورونيا، وايبار مع خيتافي، ورايو فايكانو مع غرناطة، وملقة مع ريال بيتيس.
ويلعب الاحد ايضا اتلتيك بلباو مع اسبانيول، واتلتيكو مدريد مع سبورتينغ خيخون.
الدوري الالماني
يسرق دربي اقليم الرور بين بوروسيا دورتموند وشالكه الاضواء في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم بعد غد الاحد، فيما يخوض بايرن ميونيخ حامل اللقب اختبارا سهلا امام ضيفه شتوتغارت.
ويبدو بوروسيا دورتموند مرشحا قويا لتخطي ضيفه شالكه في ظل تألق الثلاثي المرعب ماركو رويس-الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ-الارميني هنريك مخيتاريان، اذ سجل 32 هدفا في 11 مباراة بفارق هدف عن بايرن ميونيخ المتصدر.
وحقق فريق المدرب توماس توخيل 3 انتصارات متتالية عززت موقعه في الوصافة بفارق 5 نقاط عن الفريق البافاري، فيما فشل شالكه بالفوز 3 مرات في اخر اربع مباريات ليتراجع الى المركز الرابع بفارق 6 نقاط عن جاره.
ولطالما شهدت مباريات الطرفين اثارة كبرى، اذ تبعد دورتموند 28 كيلومترا عن غيلسنكيرشن في المنطقة الصناعية الواقعة في غرب البلاد، ويحضر جمهور الطرفين ومعظمه من الطبقة العاملة الى التمارين قبل ايام من المواجهة المنتظرة.
وهيمن شالكه على اول 17 مباراة بين الطرفين بين 1925 و1942، لكن بعد الحرب العالمية الثانية انقلبت الاية، وعلى مر السنين اصبح الدربي الاول في البلاد نظرا لافتقاد ميونيخ قوة ثانية الى جانب بايرن وضعف هيرتا برلين في العاصمة.
ووصل الحقد الى ذروته عندما فاز دورتموند على شالكه 2-صفر في ايار 2007 حارما الفريق الازرق الملكي من لقب الدوري في المرحلة قبل الاخيرة.
من جهته يخوض بايرن ميونيخ مواجهة شتوتغارت بعد فوزه الساحق على ارسنال الانجليزي 5-1 الاربعاء في الجولة الرابعة من دوري ابطال اوروبا وحسمه منطقيا التأهل الى ثمن نهائي المسابقة القارية.
وقدم فريق المدرب جوسيب غوارديولا اداء مميزا وبدا من المرشحين الاقوياء لاستعادة اللقب، في ظل تألق الهدافين توماس مولر والبولندي روبرت ليفاندوفسكي ولاعبي الوسط الاسباني تياغو الكانتارا والبرازيلي دوغلاس كوستا والفرنسي الشاب كينغسلي كومان.
وتتركز الانظار على مباراة بوروسيا مونشنغلادباخ وضيفه انغولشتات بعد المشوار الغريب للاول، والذي شهد خسارته اول خمس مباريات افتتاحية ثم فوزه 6 مرات على التوالي فتوج صعوده الى المركز الخامس بتعادل مع يوفنتوس الايطالي 1-1 الثلاثاء في دوري الابطال.
ويشرف على مونشنغلادباخ مؤقتا اندرو شوبرت (44 عاما) الذي حل بدلا من السويسري لوسيان فافر المقال في ايلول الماضي.
وبعد سقوطه امام مضيفه روما الايطالي 3-2 في مباراة مثيرة في دوري الابطال الاربعاء، يستقبل باير ليفركوزن السابع كولن التاسع باحثا عن طريق العودة الى الاربعة الاوائل من اجل التأهل الى المسابقة القارية مجددا.
اما فولفسبورغ وصيف الموسم الماضي، والذي يخوض مشوارا متوسطا في دوري لابطال شهد فوزين وخسارتين في الدور الاول اخرها سقوطه امام مضيفه ايندهوفن الهولندي 2-صفر، فيحل على ماينتس الثاني عشر باحثا عن تحقيق فوزه الرابع على التوالي وتضييق الفارق مع دورتموند الذي يبتعد عنه بفارق خمس نقاط.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة هانوفر مع هيرتا برلين، وغدا السبت هوفنهايم مع اينتراخت فرانكفورت، ودارمشتات مع هامبورغ، والاحد أوغسبورغ مع فيردربريمن.
الدوري الفرنسي
يبدو باريس سان جيرمان حامل اللقب مرشحا بقوة لتعزيز صدارته عندما يستضيف تولوز التاسع عشر قبل الاخير غدا السبت في المرحلة المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ولن يجد النادي الباريسي الوحيد الذي لم يخسر حتى الان في الدوري، اي صعوبة في اضافة تولوز الى قائمة ضحاياه بالنظر الى عروضه القوية والرائعة في الاونة الاخيرة وانتصاراته المتتالية التي توقفت الثلاثاء بخسارته امام مضيفه ريال مدريد الاسباني صفر-1 في الجولة الرابعة من دور المجموعات في مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وكانت الخسارة الاولى التي يتعرض لها باريس سان جيرمان في مختلف المسابقات هذا الموسم والاولى له ايضا منذ نيسان الماضي عندما خسر امام فريق اسباني اخر هو برشلونة صفر-2 في اياب الدور ربع النهائي للمسابقة القارية.
ويملك باريس سان جيرمان الاسلحة اللازمة لتعميق جراح تولوز الذي لم يذق طعم الفوز منذ تغلبه على سانت ايتيان 2-1 في المرحلة الاولى، في مقدمتها هدافه التاريخي الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والاوروغوياني ادينسون كافاني والارجنتيني انخل دي ماريا افضل لاعب في المواجهة ضد ناديه السابق ريال مدريد.
ويامل باريس سان جيرمان في استغلال القمة النارية بين مطارديه المباشرين الجارين ليون وسانت ايتيان الاحد لتوسيع فارق النقاط العشر التي تفصله عنهما.
ويكتسي الدربي بين ليون وسانت ايتيان اهمية خاصة بالنظر الى الندية الكبيرة بين الفريقين اللذين التقيا 110 مرات في تاريخ المواجهات بينهما في مختلف المسابقة فكان الفوز حليف ليون 37 مرة بينها 33 مرة في الدوري مقابل 41 مرة لسانت ايتيان بينها 37 مرة في الدوري، وتعادلا 32 مرة بينها 31 مرة في الدوري. وسيحاول ليون تضميد جراحه عقب خروجه خالي الوفاض من مسابقة دوري ابطال اوروبا اثر خسارته امام ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي صفر-1 الاربعاء.
ولن تكون مهمة انجيه الشريك الثالث في الوصافة سهلة عندما يلتقي مع رين العاشر اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة.
ويبحث انجيه عن نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباراتين الاخيرتين، بيد ان رغبته تصطدم بارادة قوية من رين الساعي بدوره الى فك النحس الذي لازمه في مبارياته السبع الاخيرة التي سقط فيها في فخ التعادل 5 مرات مقابل خسارتين.
وتبرز ايضا المواجهة بين بوردو الرابع عشر مع ضيفه موناكو السادس الاحد حيث يسعى الاخير الى مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثالث على التوالي، فيما يأمل صاحب الارض في استعادة التوازن بعد خسارته الاخيرة امام غازيليك اجاكسيو الوافد الجديد على دوري الاضواء.
ولن يختلف طموح مرسيليا الثاني عشر عن موناكو وسيرصد مواصلة صحوته والفوز الثالث على التوالي عندما يستضيف الاحد نيس الجريح الذي غابت عنه الانتصارات في مبارياته الثلاث الاخيرة وادت الى تراجعه الى المركز الثامن.
ويلعب غدا السبت، ليل مع باستيا، ومونبلييه مع نانت، وكاين مع غانغان، ورينس مع غازيليك اجاكسيو، ولوريان مع تروا. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش