الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«عيش المسافر».. نبتة عجيبة موطنها أميركا الشمالية تستوطن دبين

تم نشره في الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم
في الطريق المتجه من مدينة جرش باتجاه غابات دبين مرورا بقرية نحلة وعلى منعطف حاد  بعد ان تتجاوز القرية لمسافة كيلو متر تقريبا تنهض امامك نبتة غريبة لا شبيه لها في المملكة بحسب اراء مهتمين بالشان الزراعي. ويعزو البعض من اهالي المنطقة الى ان هذه النبتة كانت يوما ما في حوصلة احدى الطيور المهاجرة قادمة بها من بلاد بعيدة وتركتها هنا لتنبت من جديد، فثمارها اشبه بثمار السفرجل واوراقها خضراء يانعة، تستوقف المارين وتدهشهم ثمارها الغريبة .
الاكتشاف في عام 2007
وفي لقاء مع احد الباحثين النباتيين علي بني مصطفى قال: في عام 2007 في شهر تشرين الأول وأثناء تصويري لنباتات الأردن لجمعها في كتاب موسوعة النباتات الأردنية واثناء توجهي الى دبين مارا بقرية نحلة شاهدت شجرة لم ار مثلها في حياتي فأوقفت سيارتي ونزلت اتمعن بها وبشكل ثمارها وأوراقها والتقطت لها عدة صور وسألت عنها ذوي الأختصاص ولكن للأسف لم أجد أي جواب عنها وبحثت في بطون الكتب والمواقع الالكترونية حتى اهتديت إلى اسم النبتة وكل ما يتعلق بها فاسمها العلمي هو «clura pomifera» وتنتمي الى فصيلة «Moraceae»، واسمها العربي :-عيش المسافر, برتقال اوساج, الغرموش.
موطنها الاصلي
ويشير بني مصطفى الى ان موطنها الاصلي اميركيا الشمالية واوراسيا لها أزهار تشبه البراعم الوردية وتزهر قبل ظهور اوراقها المستديرة في الربيع وهي مميزة بثمرتها الخضراء كبيرة الحجم ولحائها نحاسي اللون ذوي الشقوق المستقيمة . حيث قمت بتصويرها وتوثيقها بالساق والثمر والأوراق ليتم التعرف إليها من قبل المواطنين وذوي الأهتمام خصوصاَ وأن هذه الشجرة هي الوحيدة في الأردن والمنطقة .
تلوث الهواء
من جهة اخرى اهتم علماء النبات في برلين اهتماما بالغا وبذلوا جهدا دؤوبا من أجل إيجاد سبل لمكافحة تلوث الهواء واستخدام نوع من الملح لإذابة الجليد على الطرق في الشتاء، والجفاف في فصل الصيف، وهي عوامل تضر جميعها ضررا بالغا بأشجار العاصمة الألمانية.
 وتوصل مشروع بحثي بقيادة الباحث ماتياس تساندر، تشرف عليه جامعة «هومبولت» الألمانية إلى أنواع أشجار مثل «عيش المسافر» (أو برتقال أوساج،، والاسم العلمي لها «مالكورا بوميفيرا» وأيضا شجرة «ايسترن ريدبد» (الاسم العلمي سيركيس كانادينسيس وهي شجرة موطنها أمريكا الشمالية وأوراسيا لها أزهار تشبه البراعم الوردية وتزدهر قبل ظهور أوراقها المستديرة في الربيع) بالإضافة لنوع من أشجار الليمون من المجر ينتمي لعائلة أشجار «تيليا».  يشار إلى أن «برتقال أوساج» شجرة مميزة بثمرتها الخضراء الكبيرة الحجم ولحائها النحاسي اللون ذوق الشقوق المستقيمة.

تعيش بالمدن
وتتقبل الشجرة العيش في المدن لقدرتها على مقاومة التلوث بشكل فعال وتزرع بشكل واسع كشجرة زينة في المناطق الحضرية، ولا توجد أمراض أو آفات خطرة تصيبها، توضع قطع ثمار الأوساج تحت الأسرة وفي المناطق الضيقة التي يصعب الوصول إليها لطرد البعوض والصراصير والعناكب والقردان.  ويجري فريق البحث منذ عام 2010 اختبارات شملت حوالى 80 نوعا من الأشجار من أنحاء العالم لتحديد قدرتها على تحمل ضغوط حياة الحضر فى برلين.

فوائد
وبحسب مواقع الشبكة العنكبوتية، فمثرة «عيش المسافر» أو «الغرموش»، وهي ما تعرف أيضاً باسم «برتقال أوساج» شجرة مميزة بثمرتها الخضراء الكبيرة الحجم ولحائها النحاسي اللون ذوق الشقوق المستقيمة. تتقبل الشجرة العيش في المدن لقدرتها على مقاومة التلوث بشكل فعال وتزرع بشكل واسع كشجرة زينة في المناطق الحضرية، ولاتوجد أمراض أو آفات خطرة تصيبها، توضع قطع ثمار الأوساج تحت الأسرة وفي المناطق الضيقة التي يصعب الوصول إليها لطرد البعوض والصراصير والعناكب والقردان.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش