الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نفسه العزيزة تأبى طلب العون الا من الكرام * عبدالله القيسي يتمنى شراء ملابس العيد لأطفاله ولكن «العين بصيرة واليد قصيرة»

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
نفسه العزيزة تأبى طلب العون الا من الكرام * عبدالله القيسي يتمنى شراء ملابس العيد لأطفاله ولكن «العين بصيرة واليد قصيرة»

 

 
عمان - الدستور - هيام ابو النعاج
يتمنى عبدالله محمد القيسي ان يأخذ اطفاله الستة وابن اخيه المتوفي الى السوق لشراء ملابس العيد ، لكن كما يقول (العين بصيرة واليد قصيرة) . ويؤكد عبدالله الذي حمل جواز سفر والده القديم الصادر في 28 - 8 - 1944 من إمارة شرق الأردن ان والده من مواليد الامارة عام (1909) ويرى الحسرة في عيون والدته العجوز التي لا حول لها ولا قوة .
ويحزن كثيراً لعدم قدرته على القيام بواجب امه المسنة ، ويبين انه كان قبل سنوات أحد أفراد القوات المسلحة والأمن العام على مدار ثمانية أعوام وهو اليوم يعمل سائق تكسي بالأجرة يدفع لصاحبها يومياً 18 دينارا ولا يتبقى له إلا القليل ولا يكفي لإطعام الأفواه المفتوحة امامه عند عودته الى المنزل وان صاحب الشقة التي تؤيه مع اسرته يطالبه بالإخلاء ويهدده بالطرد بعد العيد لأنه لم يدفع قيمة الإيجار منذ عشرة أشهر.
ويضيف (صاحب الحق سلطان) : ماذا افعل .. ، ما بيدي حيلة واحزن كثيراً واخجل من اولادي في شهر الرحمة والمغفرة حين يطلب مني احدهم ان احضر له الحلوى حين عودتي مما يجعلني أؤجل عودتي الى البيت بعد ان يخلدوا الى النوم. ويقول عبدالله انه يعاني من ضيق الحال وبعض التصدعات الصحية ويواصل يومه في العمل مجبراً ولو لتلبية القليل خاصة وانه أب لستة أطفال ومعيل لأحد عشر شخصاً منهم ارملة شقيقه وطفلها اليتيم ووالدته وإن نفسه تأبه السؤال إلا من الكرام لذا فإنه يتوجه لسيد الكرام الملك عبدالله الثاني بمساعدته وادخال الفرحة الى قلوب صغاره ويتيم أخي في عيد الفطر المبارك ومساعدته بالبقاء في المنزل الذي يسترعورة أهله واطفاله.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش