الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«البيئة»:الصرف العشوائي لمياه جفت الزيتون تؤدي الى خلق شروط لاهوائية

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
«البيئة»:الصرف العشوائي لمياه جفت الزيتون تؤدي الى خلق شروط لاهوائية

 

 
عمان ـ الدستور
تؤكد مصادر وزارة البيئة ان الصرف العشوائي للكميات الكبيرة من مياه الجفت الناتجة عن عصر الزيتون خلال الفترة القصيرة لموسم عصر الزيتون الى الانهار والبحيرات ومصادر المياه السطحية تؤدي الى استهلاك سريع للاوكسجين في المياه وخلق شروط لاهوائية وموت الاسماك والاحياء المائية وهناك العديد من حوادث تلوث مياه الانهار والبحيرات في المناطق الساحلية خلال موسم عصر الزيتون.
وتوضح ذات المصادر ان الزيوت والدسم يقوم بتشكيل طبقة رقيقة على سطح مياه الانهر والبحيرات تعمل على منع تغلغل ضوء الشمس وانحلال الاوكسجين اللازمين للاحياء المائية مضافا الى ذلك ان احتواء مياه الجفت على تركيز عالي من الازوت والفوسفور والاملاح سيؤدي عند صرفها الى مصادر المياه السطحية لنمو سريع للطحالب والاشنيات وتشكيل مايعرف بظاهرة الاثراء الغذائي ومن اخطرالمشاكل البيئية لمياه الجفت هو وصولها الى المياه الجوفية عبر الفوالق الطبيعية مما يؤدي الى تلويث الينابيع والابار المستخدمة لاغراض الشرب وخروجها عن الخدمة كما هي الحال في المنطقة الساحلية.
وتشير الدراسات البيئية ان صرف مياه الجفت الى شبكة الصرف الصحي له مخاطره على الشبكة وعلى اداء محطة المعالجة حيث ان مياه الجفت ذات الطبيعة الحمضية ستؤدي الى اهتراء في الشبكة وانسداد الانابيب نتيجة ارتفاع تركيز العوالق الكلية في مياه الجفت وبالتالي فان هذا الحمل العضوي العالي سوف يؤدي الى تعطل عمل محطات معالجة الصرف الصحي وخروجها من الخدمة.
وان الرمي العشوائي وبكميات كبيرة لمياه الجفت الى الوديان وعلى مناطق محدودة من التربة يؤدي الى العديد من الاضرار بخواص التربة مثل تراجع مسامية التربة كما تعمل الزيوت والدسم المتبقية في مياه الجفت على تجلط التربة وفقدان قدرتها على احتباس الماء وتناقص معدل ارتشاح الماء.
ومياه الجفت تنتج عن عمليات عصر ثمار الزيتون وتختلف الكمية الناتجة تبعا لطريقة استخلاص الزيت بالمكابس التقليدية او بطريقة الطرد المركزي وتعتبر مياه الجفت ملوثة للبيئه نظرا لارتفاع حمولتها من المواد العضوية وحموضتها واحتوائها على (البولي فينولات) وبعض الزيوت والدسم المتبقية عن عمليات العصر ومازال الى الان ترمى مياه الجفت بشكل عشوائي على الاراضي وفي الوديان وشبكات الصرف الصحي او الانهار والمسطحات المائية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش