الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شكل فرصة حقيقية للمرشحين لترويج انفسهم * الانتخابات النيابية تلقي بظلالها على اجواء العيد

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
شكل فرصة حقيقية للمرشحين لترويج انفسهم * الانتخابات النيابية تلقي بظلالها على اجواء العيد

 

 
عمان - الدستور - مصطفى الريالات
استثمر مرشحون للانتخابات النيابية عطلة عيد الفطر السعيد للتواصل مع قواعدهم الانتخابية وانصارهم لجهة التواصل معهم وحشد التاييد لصالحهم.
والقت التحضيرات للانتخابات النيابية المقبلة بظلالها على اجواء العيد في معظم محافظات المملكة ودارت الاحاديث حولها في مختلف الدواوين والمضافات والزيارات المنزلية.
وشكل عيد الفطر السعيد للمرشحين فرصة حقيقية لترويج انفسهم وممارسة نوع من الدعاية خاصة بعد قرار وزارة الداخلية منع الاعلانات للمرشحين الا بعد حلول الموعد الرسمي لها بموجب القانون حيث لجأوا الى تعليق يافطات قماشية من مختلف الاحجام لتهنئة الاهالي في دوائرهم الانتخابية بحلول العيد فيما لجأ اخرون الى توزيع بطاقات المعايدة والحلوى على المصلين عقب انتهاء صلاة العيد..
وغطت يافطات المعايدة ابواب المساجد ودور العبادة والشوارع والطرقات الرئيسية متضمنة عبارات "كل عام وانتم بخير" مع تذييل اليافطة باسم احد المرشحين دون الاشارة صراحة الى ان القصد من اليافطة حتى لا يقع المرشح اسير مخالفة القانون.
ويدخل المرشحون في 20 الشهر الحالي المرحلة الاخيرة في حملتهم الانتخابية حيث يبدأ الترشيح للانتخابات بشكل رسمي ومتزامنا مع انطلاق "حرب الدعاية الانتخابية" المباشرة قبل موعد اجراء الانتخابات بشهر. ووفق احكام قانون الانتخاب فان ما تبقى من العملية الانتخابية بعد انتهاء جداول الناخبين واخذها الصفة النهائية تحتاج الى (25) يوم عمل هي على النحو التالي "الترشيح قبل (30) يوما من الموعد المحدد للاقتراع ، اللجنة المركزية تطابق الوثائق وتصدر قرارها ، اعتراض طالب الترشيح على قرار اللجنة لدى محكمة البداية ، تفصل المحكمة في الاعتراض ، يعترض الناخب على قبول طلب ترشيح لدى محكمة الاستئناف ، تبت المحكمة في الطعن ، تبلغ المحكمة قرارها لرئيس اللجنة المركزية ، يجوز لاي مرشح سحب ترشيحة قبل (72) ساعة قبل الاقتراع".
ويبلغ عدد المواطنين الذين يحق لهم الاقتراع وفق الأحوال المدنية ثلاثة ملايين وأربعمائة الف من مجموع سكان المملكة الذي يبلغ نحو خمسة ملايين وتسعمائة ألف نسمة ، فيما قام مليونان وأربعمائة وأربعة وثلاثون الف مواطن ومواطنة.
وكان جلالة الملك عبدالله الثاني دعا المواطنين إلى ممارسة حقهم الانتخابي بالتصويت للأشخاص المشهود لهم بالأمانة والكفاءة والانتماء في الانتخابات البلدية والنيابية المقبلة ، محذرا من الانخداع بالشعارات البراقة ، والوعود التي لها أول وليس لها آخر.
وأكد جلالته في خطاب ألقاه في احتفال رسمي أقيم في 24 ايار الماضي بمناسبة الذكرى الحادية والستين لاستقلال المملكة ، أننا بحاجة لمجلس نواب يستوعب رؤيتنا للمرحلة المقبلة وسن تشريعاتها الضرورية ، فضلا عن أداء دوره في الرقابة والتشريع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش