الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يتم تشغيلهم لانخفاض أجورهم * العمراني يحذر من ازدياد هروب العمال الوافدين من المناطق الصناعية المؤهلة

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
يتم تشغيلهم لانخفاض أجورهم * العمراني يحذر من ازدياد هروب العمال الوافدين من المناطق الصناعية المؤهلة

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي
حذر رئيس النقابة العامة للعاملين في الغزل والنسيج فتح الله العمراني من تزايد هروب العمال الوافدين العاملين في مشاغل الخياطة في المناطق الصناعية المؤهلة ( QIZ) للعمل في مصانع ومواقع عمل اخرى بصورة غير قانونية ، داعيا وزراة العمل الى ضرورة التدخل السريع لوضع حد لهذه الظاهرة.
وبين العمراني في تصريح "للدستور" ان تفاقم ظاهرة هروب تلك العمالة"اثر بشكل كبير على العمالة الأردنية ، وادى الى قيام اصحاب المصانع بالاستغناء التدريجي عنها عبر تخفيض اجورها رويدا رويدا الى حد الفصل التام عن العمل ، مفضلين - اصحاب المصانع - تشغيل العمالة الأجنبية لاسباب كثيرة منها انخفاض تكلفتها ". وتابع :"ان هناك فئة من هؤلاء العمال الوافدين اصبح لديها توجهات اخرى بعد هروبهم ، حيث باتت فئة منهم تقصد مراكز الدعوة والدين منصبين انفسهم دعاة للاسلام الأمر الذي ينذر بعواقب وخيمة على بيوتنا واسرنا والأمن الوطني ككل ان لم يتم تدارك هذه الظاهرة سريعا. واوضح العمراني ان غالبية العمال الوافدين"الهاربين" غير حاصلين على إقامات أو تصاريح عمل ودخلوا الأراضي الأردنية بقصد السياحة ويعملون في اوقات ليلية تفاديا لحملات التفتيش من قبل الوزارة ، وإذا عملوا في النهار فهناك مخارج لدى بعض المشاغل لتهريب العمالة المخالفة ، علما ان مفتشي الوزارة نجحوا في ضبط عدد منهم قبل بداية شهر رمضان الفائت اذ توقفت الحملة حينها مع بداية الشهر الكريم".
ويقدر مجموع العمال في المناطق الصناعية المؤهلة بنحو( 52912 )عاملا وعاملة ، من بينهم (15984) أردنيا ، و(36928 )وافدا ، وفق إحصاءات النقابة حتى نهاية شهر آذار (مارس) الماضي غالبيتهم من جنسيات بنغالية ، هندية ، سيرلانكية ، نيبالية ، وصينية ، في حين يعمل هؤلاء في (96) شركة موزعة على ست مناطق صناعية مؤهلة ، تنتج غالبية مصانعها الملابس وتبلغ قيمة صادراتها السنوية( 1,5 )بليون دولار. وفي سياق متصل اظهر تقرير صادر عن النقابة مطلع الشهر الحالي توقف( 10751 )عاملا وعاملة عن اعمالهم في المناطق الصناعية المؤهلة نحو( 123 )يوما خلال( 26 )توقفا عن العمل منذ مطلع العام الحالي.
وبحسب التقرير فان مدة التوقف استغرقت بين يوم واحد و(20 )يوما ، وان توقفات العمالة الوافدة في المناطق المؤهلة ، تركزت على مطالب جماعية شملت رفع الحد الأدنى للأجور ، وعدم حسم بدل الطعام والسكن من رواتب العمال ، ودفع بدل ساعات العمل الإضافي ، وتقليص ساعات العمل اليومية.
كما سجلت النقابة( 2428 )قضية فردية للعمال الوافدين في المناطق المؤهلة ، وتركزت في مجملها على شكاوى ومزاعم حجز جوازات السفر ، الفصل والإنذارات ، الاعتداء بالضرب ، الحسميات غير المبررة ، تحصيل الحقوق قبل السفر (الأجور ، الضمان الاجتماعي).
كما عملت النقابة على تشغيل( 462) عاملا وافدا منذ مطلع العام الحالي ، هم نتاج شركات اغلقت ولم يجدوا غير النقابة لتوفر لهم العمل البديل .
وحددت النقابة مشكلات العمالة الوافدة منذ بداية العام الحالي بطول ساعات العمل وامتدادها إلى( 15 )ساعة يوميا ، وتأخير دفع الرواتب بين( 10) أيام إلى شهر ، وعدم احتساب ساعات العمل الإضافي ، وإجبار العمال على العمل بنظام الإنتاجية ، ومنع العمال من الخروج أيام العطل الرسمية والأسبوعية وتشغليهم فيها ، واكتظاظ المساكن بما يزيد على( 16 ) شخصا في الغرفة الواحدة في بعض الأحيان.
ومن أجل تحسين ظروف تشغيل العمال الوافدين في المناطق المؤهلة عملت النقابة على مخاطبة الجهات الرسمية ووقعت( 15 )اتفاقية عمل جماعية ما أسفر عن تحسين في الأجور وتأمين المواصلات وتحسين للمأكل والمشرب والمسكن والرعاية الصحية وتأمين العلاج وإيجاد بيئة عمل مناسبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش