الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشيرا الى أن الاردن يفاوض الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي للتعاون في المجال النووي * طوقان: انشاء شركة أردنية مملوكة بالكامل للحكومة لاستكشاف واستخلاص المعادن الثقيلة

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مشيرا الى أن الاردن يفاوض الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي للتعاون في المجال النووي * طوقان: انشاء شركة أردنية مملوكة بالكامل للحكومة لاستكشاف واستخلاص المعادن الثقيلة

 

 
عمان - الدستور
اعلن وزير التربية والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد طوقان ان مجلس الوزراء قرر الاسبوع الماضي انشاء شركة حكومية اردنية مملوكة بالكامل للحكومة استنادا الى قانون الطاقة النووية الذي اقره مجلس النواب من اجل استكشاف واستخلاص المعادن الثقيلة وتحديد احتياطياتها ووضع الخطط الاستراتيجية اللازمة لها مثل اليورانيوم والزركونيوم.
وقال طوقان خلال لقاء الناطق الرسمي امس بممثلي وسائل الاعلام ان الشركة التي اسستها الحكومة استنادا لقانون هيئة الطاقة النووية هي جزء من هيئة الطاقة النووية ومتخصصة بالاستكشاف والتعدين ومستقبلا عندما يكون لدى الاردن مفاعل قائم ستنشأ هيئات اخرى مثل هيئة محطات نووية وهيئة سلطة رقابة اشعاعية.
واشار طوقان في شرح مفصل حول موضوع الطاقة النووية الى ان الحكومة عندما طرحت تعديل قانون الطاقة النووية امام مجلس النواب حددت ملامح الاستراتيجية الاردنية للطاقة النووية استنادا الى ندرة المصادر التقليدية للطاقة في الاردن وارتفاع اسعار النفط المستمرالامر الذي ادى الى ارتفاع قيمة الفاتورة النفطية الى حدود تشكل عبئا كبيرا على اقتصادنا الوطني.
وحول تكلفة تحديد كميات المعادن الثقيلة بين طوقان ان تكلفة حصرها في الاردن قد تبلغ 5 ملايين دولار كما تبلغ تكلفة المفاعل البحثي 10 ملايين دولار وتكلفة المفاعل الذي سينتج الطاقة والذي توقع ان يبنى في غضون 10 الى 12 عاما حوالي مليار دولار ، مشيرا الى ان بناء وحدة قائمة على الطاقة التقليدية قد تكلف هذا المبلغ.
في ذات السياق ، اعلن وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي ان الاردن سيبني اول وحدة لاستخراج اليورانيوم من الفوسفات وستتحمل التكلفة لانشاء هذه الوحدة شركة الفوسفات التي قدرها بحوالي 4 ملايين دولار ، مبينا ان الكميات الموجودة بالاردن للمعادن الثقيلة اللازمة للمفاعل النووي متوفرة بكثرة.
واستعرض د.طوقان ابرز ملامح الاستراتيجية الوطنية للطاقة النووية التي ترتكز على الجدوى الاقتصادية لاستخدامها ومصادر توفير تكنولوجيا خاصة بها وجدوى الاستخدام المزدوج لها في توليد الطاقة الكهربائية وتحلية مياه البحر.
واضاف طوقان في ذات الشأن ان التنقيب عن المواد والعناصر النووية في البيئة الاردنية اثبت وجود كميات كبيرة يمكن استخدامها بصورة تجارية ، معلنا ان احتياطي المملكة من اليوانيوم في الفوسفات الاردنية يبلغ حوالي 140 الف طن لافتا الى ان سعر بيعه في السوق العالمية قد ارتفع الى ثلاثة اضعاف خلال السنتين الاخيرتين.
واشار طوقان الى ان استخدام الطاقة النووية ضمن التوجه الوطني الرامي الى دعم المسيرة العملية والتكنولوجية في الاردن سيكون له حلقات اخرى في الطب والهندسة والاحياء وعلوم الارض من خلال تأهيل وتطوير القوى البشرية الاردنية في مجال توليد واستخدام الطاقة النووية. واوضح ان الاستراتيجية تنسجم مع السياسة الدولية في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية ومع السياسات المتعلقة بالاجندة الوطنية لتوليد الطاقة مؤكدا ان جميع النشاطات الاردنية في هذا المجال تجري بالتنسيق الكامل مع وكالة الطاقة الذرية الدولية.
واعلن طوقان قرار مجلس التعليم العالي القاضي بانشاء قسم هندسة نووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا حيث سيقبل اول مجموعة من الطلاب في مطلع العام الدراسي الجديد الى جانب انشاء ثلاثة برامج للماجستير في الفيزياء النووية في الجامعة الاردنية وجامعة البلقاء التطبيقية وجامعة اليرموك.
وقال طوقان ان الجامعات الاردنية ستبدأ بناء قدراتها وكوادرها للمباشرة بتدريس وتأهيل جيل جديد في تخصص الطاقة النووية وتطبيقاتها مشيرا الى ان لدى الاردن حوالي 30 متخصصا بهذا المجال من حملة الدكتوراة والماجستير سيكونون نواة للمشروع الاردني بهذا المجال مبينا ان لدى الاردن ارادة سياسية ووطنية وتوجه لهذا الامر يؤهله للمباشرة عمليا الخوض في مجال الطاقة النووية.
واشار طوقان في معرض حديثه عن اتصالات بهذا الشأن الى لقائه الذي جري بعد ظهر امس مع وفد من وكالة الطاقة الذرية الدولية للتباحث في استخلاص واستخراج اليورانيوم اضافة الى لقاء اخر سيجري في نهاية الشهر الحالي مع وفد اخر من الوكالة للتباحث حول المفاعل النووي البحثي ومفاعل توليد الطاقة. وفي تصريحات نقلتها وكالة الانباء الفرنسية قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان الاردن يعمل على "بلورة اتفاقيات في التعاون في المجال النووي" السلمي مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ودول اخرى. واضاف ان "هناك مفاوضات مع الولايات المتحدة الاميركية حول اتفاقية اميركية - اردنية في مجال التعاون النووي ومفاوضات اخرى مع المجموعة الاوروبية ودول مثل كندا وغيرها" مؤكدا ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية "طرف رئيسي في كل ما يجري".
ومن جهة اخرى ، اعلن طوقان ان "وفدا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيزور الاردن نهاية الشهر الحالي لبحث انشاء مفاعل نووي بحثي ومفاعل نووي للطاقة" وذلك بعد زيارة قام بها مدير الوكالة محمد البرادعي الى الاردن الشهر الماضي. وكان البرادعي ابدى استعداد الوكالة الدولية لمساعدة الاردن في الافادة من الطاقة النووية السلمية وبحسب المسؤولين الاردنيين فان المملكة ترغب بمفاعل نووي لانتاج الطاقة الكهربائية.
واكد طوقان ان هناك شركات عالمية اتصلت بالاردن للقيام بالتعدين عن المواد الخاصة بالطاقة النووية مثل اليورانيوم والزركونيوم ، مشيرا الى ان الشركة التي تؤسس الان ستعمل على تحديد الكميات الحقيقية من اليوارانيوم والزركونيوم وغيرها من المواد ومن ثم الدخول بالتعدين بالاستعانة مع شركات عالمية متخصصة بهذا المجال.
وفي رده على سؤال حول التخلص من النفايات النووية قال طوقان ان هذه النفايات لها مدافن خاصة وفق طرق علمية مبينا ان هناك تعاونا مع وكالة الطاقة النووية ومع الاوروبيين في هذا المجال.
وبين ان وقود المفاعل النووي احيانا تطلبه بعض الدول التي تستخدمه في مجالات اخرى.
وحول البعد البيئي لهذا المشروع اشار طوقان الى ان هناك سلطة انشئت تسمي سلطة الامن والامان والوقاية الاشعاعية انبثقت عن سلطة هيئة الطاقة النووية مهمتها البيئة والسلامة النووية ورصد النشاط النووي وهي مسؤولة ضمن القانون مشيرا الى ان مثل هذه السلطة موجودة في كل دول العالم التي لديها برنامج نووي.
وشدد طوقان على اهمية هذه الطاقة بالنسبة للاردن خاصة في تحلية المياه وانتاج الطاقة مشيرا الى ان هناك عشرات الدول بدأت برامج مشابهة في امريكا اللاتينية والدول الافريقية مشيرا الى ان وكالة الطاقة الذرية اصدرت دليلا للدول التي تنوي المباشرة ببرامج للطاقة النووية مشيرا الى ان الاردن وقع على كافة الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالاستفادة من برامج الطاقة النووية.
وقال طوقان ان كافة المواد المستخدمة في الطاقة النووية الموجودة في الاردن تعتبر ثروة استراتيجية ، على الاردن المحافظة عليها ولم يستبعد تصدير جزء من هذه المواد ولكن بطريقة محسوبة.
واشار بهذا الاطار الى ان اسعار بعض المواد مثل اليورانيوم تضاعفت ثلاث مرات خلال سنتين ، لافتا الى ان الكيلوغرام من "الكعكة الصفراء" اليورانيوم كان في العام الماضي بـ 156 دولارا وفي هذا الشهر ارتفع الى 262 دولارا متوقعا ارتفاعا كبيرا خلال الفترة القادمة بسبب الطلب الكبير في العالم على هذه السلعة التي بين طوقان ان الاحتياطات الموجودة من اليورانيوم والموجودة طبيعيا بالفوسفات تقدر بـ 140 الف طن مشيرا الى ان هذه الكميات تجارية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش