الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نائب رئيس الوزراء يفتتح أعمال مؤتمر مرض السكري والغدد الصم * فريز : ضرورة صياغة استراتيجية وقائية شاملة لمواجهة أمراض السكري والغدد الصم

تم نشره في الجمعة 18 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
نائب رئيس الوزراء يفتتح أعمال مؤتمر مرض السكري والغدد الصم * فريز : ضرورة صياغة استراتيجية وقائية شاملة لمواجهة أمراض السكري والغدد الصم

 

 
* نصر: الأنماط والسلوكيات الغذائية وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية سبب انتشار هذه الأمراض
* ابو فارس : معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة التي تتطلب نفقات علاجية عالية .. ومقلقة
* السمنة لدى السيدات الأردنيات.. من أعلى النسب في العالم

عمان - الدستور - فارس حباشنة
تحت الرعاية الملكية السامية ، افتتح نائب رئيس الوزراء ، وزير المالية زياد فريز ، يوم امس اعمال المؤتمر الاول للجمعيتين الاردنية والامريكية لمرض السكري والغدد الصم ، بمشاركة خمس مئة باحث وخبير من الدول العربية والاجنبية .
وقال نائب رئيس الوزراء : ان ثمة تطورا برز جليا من خلال اقامة المراكز الطبية التخصصية والمستشفيات العامة والخاصة في السنوات العشر السابقة والتي توفر خدمات متميزة للمواطنين والأخوة من الدول العربية الشقيقة .
كما دعا فريز الى ضرورة التصدي الى هذا المرض الذي تنتج عنه مضاعفات عديدة من أبرزها امراض القلب والشرايين والفشل الكلوي وشبكية العين وغيرها.
وتابع : لمواجهة أمراض السكري والغدد الصم لا بد من صياغة استراتيجية وقائية شاملة وفعالة يتم تطبيقها من خلال التعاون مع الجهات الصحية بين القطاعين العام والخاص وتنطلق من الحكمة المعروفة "درهم وقاية خير من قنطار علاج ، دون ان تهمل او تتجاهل الارتفاع المقلق في المكون العلاجي.
وزاد فريز : ترمي هذه الاستراتيجية إلى خفض معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة المنتشرة ، وكذلك أعاقتها المرتبطة . ومن المعول على المؤتمر الأردني الأمريكي الأول ان يجري تقصيا علميا للأسباب الرئيسة الكامنة وراء انتشار أمراض السكري والصم في الأردن خصوصا ، وفي دول العالم عموما ، مما يساهم في إرساء قاعدة علمية متينة تقوم على أركانها استراتيجية وقائية مقترحة.
واستطرد : تشير الدراسات التي اجريت مؤخرا حول الإصابة بأمراض السكري بشقية المعلن والكامن الى الارتفاع المتزايد ، اذ ترتفع نسبته عن 30 بالمائة من السكان فوق سن الخامسة والعشرين بعد ان كانت لا تتجاوز 25 بالمائة قبل حوالي عشر سنوات. مثلما أشار الى ارتفاع توقعات الحياة الى 72 سنة حاليا بالمقارنة مع 57 عاما في مطلع السبعينات ، من القرن الماضي وكذلك تراجع معدلات وفيات الأطفال الرضع ليصل إلى 24 حالة وفاة بالمقارنة مع 77 حالة وفاة في عام 70.
في حين شهدت معدلات الإصابة بالأمراض السارية والمعدية تراجعا جوهريا ومطردا خلال السنوات الأخيرة .
نصر
وقال رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر الدكتور رشاد نصر.. ان سبب تزايد انتشار أمراض السكري والغدد الصماء والاستقلاب الأنماط والسلوكيات الغذائية السائدة وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية.
وأشار نصر الى أن نسبة السمنة لدى السيدات الأردنيات من أعلى النسب بالعالم وتزيد عن 70% . مطالبا ايجاد برنامج توعوي وطني شامل حول اعراض ومخاطر الامراض المزمنة والمرتبطة بها والمؤثرة على صحة الانسان .
وأكد نصر ان انتشار مرض السكري في الأردن وصل الى معدلات توصف بـ"الوباء" ، لافتا الى ان مجموع من يعانون من هذا المرض بشقية ( المعلن والكامن) بلغ 25% للذين تزيد أعمارهم عن 25 عاما ..أما نسبة مرض السكري لدى الأطفال وصلت إلى 10% من عدد المصابين أي إصابة 4 أطفال لكل 100 ألف مواطن في الأردن .
وطالب نصر من وزارة الصحة إعفاء أشرطة فحص السكري للأطفال وجعله مجانيا ، مشيرا ان ثمن هذه الأشرطة يشكل عبئا على كاهل الأسرة .
خير
وحول فعاليات المؤتمر قال رئيسه الدكتور أحمد خير.. يعقد مؤتمر الغدد الصم والسكري بمشاركة نحو 200مختص اردني 300و اختصاصي وباحث من الكويت فلسطين ، العراق ، إيران ، مصر ، سورية ، لبنان ، السعودية ، باكستان ، ألمانيا ، الولايات المتحدة الأميركية ، بريطانيا وفرنسا.
وفي خطوة غير مسبوقة ، يطلق المؤتمر 20 ورقة علمية تمثل نتاج أبحاث طبية لمختصين أردنيين في مجال معالجة أمراض الغدد والسكري والاستقلاب.
وأضاف: يعقد المؤتمر دورة علمية متخصصه في التثقيف الصحي ، وتستهدف الكادر التمريضي باعتباره من أكثر الكوادر المهنية المساندة التصاقا بمرض السكري. وتابع خير: يشارك في هذه الدورة 200 ممرضة وممرض من مختلف القطاعات الطبية في المملكة ، يمثلون وزارة الصحة و الخدمات الطبية الملكية ، بالإضافة الى المستشفيات الجامعية والخاصة ، حيث سيصار الى اختيار افضل بحثين علميين في مجال الغدد الصم والسكري لمنحهما جوائز مالية ومعنوية في حفل خاص يقام مساء يوم الجمعة ، الموافق: الثامن عشر من الشهر الحالي.
واستطرد : يناقش المؤتمر على مدار أربعة ايام ما وصل إليه العلم الحديث من طرق معالجة أمراض السكري الكامن والمعلن .
وبين خير: من اهم تلك الطرق العلمية مجموعة الانتريكينات ( المسؤولة عن المحافظة على الأنسولين الذي يفرزه الجسم أثناء تناول المصاب للأطعمة المختلفة ) وغيرها من المركبات الحديثة التي ستوفر بدائل جديدة متاحة لمعالجة مرضى السكري. ومضى يقول : يعالج المؤتمر ـ ايضا ـ أمراض الغدد الصم مع التركيز على آلية معالجة الأورام السرطانية للغدة الدراقية ، بالإضافة الى مناقشة أبحاث متعلقة بأورام الغدة النخامية ( الغدة المسؤولة عن السيطرة على كافة الغدد الصم في الجسم) ، ويتطرق كذلك الى المواضيع التي تعالج الغدة الكلفارية.
وقال خير : تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى إصابة ما يزيد عن 190 مليون شخص في العالم بهذا المرض حاليا ويتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 330 مليونا عام 2025 .
ابو فارس
وقال نقيب الاطباء الدكتور زهير ابو فارس: يشرفني أنْ أقفَ أمامَ هذا الحشد الطبي رفيع المستوى لأحييكم بإسم مجلس نقابة الأطباء بمناسبةً انعقادً المؤتمر الأردني الأمريكي المشترك الأول للغدد الصم والسكري وأمراض الإستقلاب ، والمؤتمر الثاني للجمعية الأردنية لإختصاصيي الغدد الصم والسكري وأمراض الإستقلاب الذي يعقد برعاية ملكية سامية ، أعطت لهذا الحدث العلمي البارز وضعاً متميزاً لا بد أن ينعكس إيجاباً على سير ونتائج المؤتمر علمياً ومهنياً وإجتماعياً. واضاف تحولت عمان في السنوات الأخيرة إلى مركز إقليمي وخيار مفضل للنشاطات العلمية في مجالات الطب المختلفة ، فأصبحت وبحق عاصمة المحبة والخير والتواصل بين الزملاء من الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة.
وتابع أبوفارس: إننا لنشعر بالفخر والإعتزاز للجهود العظيمة التي يبذلها أطباؤنا لتنظيم مثل هذه المؤتمرات عالية المستوى ، وبمشاركة النخب الطبية المرموقة عربياً ودولياً وهو ما نشهده في هذا المؤتمر العالمي الذي يناقش مسائل طبية في غاية الأهمية ، لتعم الفائدة على الجميع ، وفي المحصلة على المريض - المستهدف الرئيس من مجمل نشاطاتنا وجهودنا الموصولة.
واكد ان النقابة تعي جيداً الدور المحوري الذي يلعبه العنصر البشري في الخدمات الصحية ، والأهمية الحيوية للتعليم الطبي المستمر بالنسبة للطبيب والكادر الصحي بشكل عام والذي أصبح ركناً أساسياً من أركان التطور والتقدم العلميين ، ومن هنا يأتي دعمنا اللامحدود لجمعياتنا الطبية التخصصية المنضوية تحت مظلة النقابة الأم ، والتي يزيد عددها عن ثلاثين جمعية ، وسنستمر في المستقبل برعايتها ، وسنعمل على تعزيز دورها في المجالات العلمية والمهنية والإجتماعية.. ونحن نراهن حقاً على هذا الدور الحيوي.
واستطرد : هناك ارتفاع مقلق في معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة والتي تتطلب نفقات علاجية عالية التكلفة ومنها أمراض السكري ، وامراض القلب والشرايين.
غريب
كما تحدث الدكتور حسين غريب الرئيس السابق للجمعية الأمريكية للغدد الصم ، وعضو لجنة الارتباط من الجانب الأردني.. حول آلية التنسيق بين الطرفين والية التحضير والإعداد لإنجاح هذا المؤتمر الهام الذي يناقش موضوعات علمية على مدار أربعة أيام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش