الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يستخدمه آلاف الركاب ومئات الحافلات يوميا * افتقار المجمع الجديد في مدينة الزرقاء للمظلات الواقية * المومني يؤكد استعداد البلدية للتعاون مع أصحاب وسائط النقل لاقامتها

تم نشره في الخميس 31 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
يستخدمه آلاف الركاب ومئات الحافلات يوميا * افتقار المجمع الجديد في مدينة الزرقاء للمظلات الواقية * المومني يؤكد استعداد البلدية للتعاون مع أصحاب وسائط النقل لاقامتها

 

 
الزرقاء - الدستور - طالب خليل
يفتقر المجمع الجديد في مدينة الزرقاء للمظلات الواقية من حر الصيف ومطر الشتاء وتشكل مطلبا هاما لعشرات الآلاف من المواطنين الذين يستخدمون حافلات المجمع يوميا وذلك منذ سنوات خلت على إنشاء هذا المجمع النموذجي الذي يتوفر فيه جميع ما يحتاجه المواطن من الخدمات إلا ما يقيه ضربة الشمس صيفا والبلل والبرد شتاء.
واستجابة لأمنيات أعداد من المواطنين والسواقين العاملين في المجمع للإطلاع على أحواله عن كثب ولطرح هذا المطلب الهام والهم العام في الوقت نفسه أمام المسوؤلين في هيئة النقل العام وبلدية الزرقاء كانت لـ"الدستور"هذه المتابعة في المجمع حيث العديد من ا لآراء والتفاصيل الصعبة التي يواجهونها وعلى أمل منهم أن يكون صيف المجمع هذا العام اقل حرارة وأحسن حالا.
و قال السائق عبد المجيد محمود ابو نمر "52" سنة لقد عملت سائقا في المجمع القديم وفي هذا المجمع منذ 10 سنوات وهناك اهتمام لا بأس به من البلدية بالمجمع من ناحية النظافة والإنارة والمخازن الصغيرة التي تخدم المواطن وتوفر فرص عمل للناس لكن المشكلة الكبيرة التي تواجه كل من يدخل المجمعات في الزرقاء ومنها مجمعنا - المجمع الجديد - هي فقدان المظلات في الصيف والشتاء وخاصة في أوقات ألازمة عندما تكون طوابير الركاب بالمئات وربما يقفون لساعة الى أن يعود الباص من النقلة على الخط وهكذا وحسب ما ترى فقد تم قبل سنوات تركيب عدد محدود من المظلات الواقية و الصغيرة لخطوط الزرقاء صويلح - الجامعة الأردنية - المدينة الطبية - العبدلي وذلك على حساب أصحاب الباصات وبالتعاون مع السواقين وعلى أمل أن تتشجع بلدية الزرقاء وتقوم بتركيب بقية المظلات لجميع خطوط الباصات وقد تم بالفعل تحرك من قبل البلدية بهذا الاتجاه لإنشاء المظلات بالتعاون مع أصحاب الباصات ولكن حصل خلاف على التكلفة بين البلدية وأصحاب الباصات ثم قالت لنا البلدية إن المظلات من مسوؤلية أصحاب الباصات وانتهى منذ ذلك الوقت الحديث عن اي دور للبلدية بهذا الموضوع .
وأضاف ابو نمر اننا عندما نراجع المراقبين التابعين للبلدية في المجمع يكون جوابهم الجاهز بان تركيب المظلات في المجمعات من مسؤولية هيئة النقل العام وأصحاب الباصات و القطاع الخاص وكل طرف يلقي بالمسوؤلية على الطرف الثاني بينما تستمر معاناة المواطنين والسواقين بشكل لا يطاق خاصة عندما ترتفع درجة الحرارة في مثل هذا اليوم ونحن ما نزال في أول الصيف والله المعين على الشهور المقبلة.
واكد عدد من السواقين أن ضربات الشمس وحالات فقدان التي تصيب أعدادا كبيرة من المواطنين في الصيف وخلال شهر رمضان سوف تجبر المسؤولين في يوم من الأيام على تركيب المظلات الواقية التي يطالبون بها منذ 10 سنوات وأكثر وان المظلات الصغيرة الموجودة في المجمع وعددها ثماني مظلات هي من أموال أصحاب الباصات وتكفي لثمانية باصات فقط من بين مئات الباصات العاملة في المجمع مؤكدين حاجة المجمع لدورة صحية ثانية ومحل تصليح بناشر للسيارات وكشك امني مستغربين من فشل كل المحاولات والعروض التي طرحت في السابق من اجل سقف المجمع.
الطالبهة "هدى" سنة ثالثة من الجامعة الهاشمية فقد حرصت من طرفها أن تقول إن طلبة الجامعة الهاشمية وطلبة جامعة الزرقاء الأهلية هم أيضا يطالبون بمظلات لمواقف الباصات التي تنقلهم من والى الزرقاء لان مواقف باصاتهم تقع خارج الساحة الرئيسية لباصات الرفسيس ولا يعرف المعاناة الحقيقية و "البهدلة" التي يعيشونها يوميا إلا من يدخل لهذا المجمع تحت زخ المطر أو لهيب الشمس وانه لولا تواجد رجال الشرطة في ساعات الصباح في المجمع لضبط دور المركبات والركاب لكان الوضع مأساويا جدا.
وقالت انه من حق المواطنين في الزرقاء على هيئة النقل العام وعلى البلدية وعلى أصحاب الباصات وعلى كل من له مصلحة في المجمع من القطاع الخاص ومن أصحاب المخازن الذين يخدمهم المجمع أن يتعاونوا جميعهم لكي يركبوا هذه المظلات وهي غير مكلفة ماليا لان البلدية القادرة على إنشاء مثل هذا المجمع الذي يتسع لمئات الباصات والسيارات والآلاف من الركاب على مدار الساعة ولا تعجز البلدية عن تركيب مظلات من الزينكو بمبلغ عدة الآلاف وتوفير عيادة طبية لإسعاف كبار السن من النساء والرجال والطالبات الذين يهلكون وهم ينتظرون الباصات في الحر والمطر.
وردا على هذه الملاحظات والمقترحات التي نقلناها الى بلدية الزرقاء لمعرفة رأيها وموقفها من هذا المطلب العام من اجل تزويد المجمع بالمظلات ورفع مستوى الخدمات فيه أكد المهندس جميل المومني رئيس لجنة البلدية ترحيبه بآراء ومقترحات الإخوة المواطنين واستعداد البلدية للتعاون التام مع هيئة النقل العام و جميع أصحاب الباصات في المجمع ومع من يرغب من المعلنين من القطاع الخاص من اجل العمل سوية لتنفيذ هذا المشروع و لتحمل الكلفة المالية لهذه المظلات لأنه لا يختلف اثنان على ضرورة وجودها لوقاية المسافرين من أحوال الطقس في الصيف والشتاء.
وأضاف المومني انه وبغض النظر عن المحاولات القديمة لإقامة المظلات فانه ومنذ حوالي السنة على عمله في البلدية لم يصله طلب أو عرض جديد من أصحاب الباصات في المجمع لإقامة مظلات واقية معربا عن أمله أن يترجموا أفكارهم ومقترحاتهم في مبادرة جماعية قابلة للتنفيذ بالتعاون وبإشراف أجهزة البلدية خدمة المواطنين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش