الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العمل عبادة ورسالة

تم نشره في الثلاثاء 1 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
العمل عبادة ورسالة

 

 
الافكار عن العمل والعمال ، ولما لهذه العبارة من معان كبيرة فقد جاء في كتاب الله تعالى «وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون» صدق الله العظيم.. وقول رسولنا العظيم «اعطوا الاجير اجره قبل ان يجف عرقه» من هنا منطلق من منهجية الله ورسوله في تقديس العمل.
لقد اطلق على قانون العمل العديد من التسميات قبل ان يستقر الرأي على هذه التسمية «تشريع العمل والتشريع الصناعي والقانون العمالي والقانوني الاجتماعي» الى ان استقر على هذه التسمية التي تحمل بطياتها من الناحية الموضوعية حقوق كل من العامل وصاحب العمل.
ونحمد الله باننا من الدول التي صادقت على مجمل اتفاقيات العمل الدولية والقارىء لقانون العمل الاردني يرى بانه قانون يحمي طرفي المعادلة العامل وصاحب العمل ولكن حضانة شأن القوانين المتطورة التي تميل لحماية الطرف الضعيف وهو العامل ، وكون قانون العمل جاء نتيجة الاجحاف ونظام الرق والعبودية ونظام الاقطاع ونظام الطوائف الصناعية متطور عبر العصور لصالح الاضعف ولكن حرص مشرعنا على توفير العديد من الضمانات التي تكفل حصول العمال على حقوقهم وتأمين سلامتهم واعطائهم الاولوية على العرب والاجانب في الحصول على الفرص المتاحة للعمل ، ومن هذه الضمانات على سبيل المثال = الضمانات المتعلقة بحسن تطبيق القانون من خلال جهاز التفتيش العمالي التابع لوزارة العمل ، حيث يعمل على مراقبة احكام قانون وانظمة العمل الصادرة. بالتأكد من التزام صاحب العمل بشروط الحفاظ على صحة وسلامة العمال والتقيد بأوقات العمل واستخدام الاحداث والنساء وفق احكام القانون وضمانات تتعلق بالتقاضي حيث جاءت عناية المشرع بان يقرر السهولة واليسر بالنسبة للمحاكم والسلطات ذات الاختصاص بالنظر في الدعوى العمالية حيث نص على مجانية هذه الدعوى ، لظروف العامل الاقتصادية ولكونه الطرف الاضعف والاولى بالرعاية وسرعة الفصل في هذه الدعوى حيث نص على اعتماد محكمة الصلح بالنظر بها بغض النظر عن قيمة الدعوى باستثناء دعاوى «الاجور» التي تختص بها سلطة الاجور وايضا سرعة النظر في الدعوى بصورة مستعجلة.
ومن الضمانات ايضا الممنوحة للعامل من خلال ضمان تحصيل العامل لحقوقه حيث راعى المشرع مدى حاجتة العامل واسرته لأجوره ومستحقاته في حال حصول نزاع مع صاحب العمل حيث جعل ديونه ديونا ممتازة من الدرجة الاولى تتقدم على سائر الديون بما في ذلك الديون المؤمنة برهونات عقارية او عينية وفي حال تصفية اموال صاحب العمل المفلس يدفع المصفي او وكيل التفليسة للعامل او لورثته فورا بمجرد وضع يده على اموال صاحب العمل.
بالمجمل نجد ان المشرع سعى وما زال يسعى لحماية العمال ومع كل هذه الضمانات الا اننا نجد احيانا من يتجاوزها من اصحاب العمل لان القوي يفرض شروطه والاضعف بحاجة ماسة للعمل فيقبل به مهما كانت الشروط ، ولكننا نحمد الله بوصولنا لدرجة عالية من الوعي والادراك ونطمح الى المزيد لتحسين ظروف العمال. وخصوصا بما يتعلق باستغلال الاحداث والاطفال والنساء للعمل ضمن شروط غير منصفة.
ويجب ان نسعى جميعا دولة ومؤسسات لمحو الامية القانونية من خلال تقديم النصح والارشاد للعمال والعاملات للاطلاع على قانونهم لمعرفة ما لهم وما عليهم من حقوق وواجبات فأي عقد يوقعه العامل مع صاحب العمل يعتبر باطلا كل شرط فيه يتعارض مع نص قانوني فالعقد صحيح والشرط باطل.
بنهاية المطاف نحمد الله اننا في بلد يقدر العمل والعمال ويسعى دائما لتحسين ظروفهم ونحمده باننا ببلد عمل وما زال يعمل على ترسيخ شعار «الانسان اغلى ما نملك».. نعم هو راسمالنا وهو استثمارنا وهو المورد الاساسي لا سيما واننا قد بدأنا نتحرر من ثقافة العيب في امتهان بعض المهن.
كل عام والوطن وقائد الوطن بألف خير وكل عام وكل يد تعمل لبناء هذا الوطن الغالي بخير من عمال وعاملات سواء في القطاعات الحكومية او المؤسسات غير الحكومية وفي القطاعات الصحية وقطاعات التعليم والزراعة. فالعمل لا يمكن تأطيره او منعه ضمن منظومة. فأي نشاط ايجابي يؤديه اي شخص هو بالمحصلة يصب في عجلة التنمية الوطنية ويرفد اقتصادنا الوطني ويرفع من سوية الوطن. انني احيي واصافح كل صاحب مؤسسة وصاحب عمل يوفر لعماله جميع سبل السلامة والصحة والظروف التي تحفزه على العطاء وأتوجه لكل من هو على عكس ذلك بان يكون يوم العمال هو انطلاقة تغيير في مؤسسته لما هو افضل لعماله لانعكاسه على مستوى ونوعية المنتج الذي يخرج من تحت ايديهم ممن يحصل على راحة نفسية وجسدية وفكرية من العمال يبدع في اداء عمله مما ينعكس على مخرجات الصناعة.

نجاح عبدالوالي ابو هزيم
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش