الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابناؤها يحدوهم الامل ترجمة توجيهات جلالته الى واقع ملموس * زيارة الملك الى الزرقاء.. تفتح الباب لجهد وطني لتغيير واقع المحافظة للأفضل

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
ابناؤها يحدوهم الامل ترجمة توجيهات جلالته الى واقع ملموس * زيارة الملك الى الزرقاء.. تفتح الباب لجهد وطني لتغيير واقع المحافظة للأفضل

 

 
الزرقاء - الدستور - زاهي رجا
فتحت زيارة جلالة الملك لمحافظة الزرقاء يوم امس الاول الباب على مصراعيه لاطلاق عجلة التغيير في واقع محافظة الزرقاء المنهكة من المشاكل والقضايا البيئية والاجتماعية والتعليمية والصحية فجلالة الملك أعرب عن عدم رضاه عن الواقع الموجود ووجه اللوم لاكثر من جهة دون ان يسميها عن التأخير في إنجاز المشاريع ووجه الرسائل في كل الاتجاهات ، وكان الجميع في موقف الاتهام عن المسؤولية في تأخير إنجاز المشاريع التي من شأنها ان تحسن واقع الحياة بالنسبة للمواطن الذي يعتبر محور التفكير بالنسبة للملك ، وما زياراته المتكررة للداخل والخارج الا لتحقيق هذا الهدف الا وهو توفير العيش الكريم للأسرة الاردنية التي ينظر اليها جلالته على انها اسرته .
وقع الزيارة عند ابناء المحافظة كان كبيرا وهم يتابعون كيف ان جلالته يعرف همومهم فهم يعرفون ان التأخير في الانجاز مصدره المسؤول او الروتين ولكنهم يعرفون ايضا ان قائدهم لم ينساهم فالزرقاء بحاجة الى الكثير ويحدوهم الامل بان الاوان قد آن لترجمة توجيهات جلالة قائد الوطن الى واقع ملموس والى خطط عمليه قابلة للتطبيق.
وقال مدير صحة الزرقاء الدكتور غسان فاخوري ان الزرقاء بحاجة ماسة الى المستشفيات وان التأخير في إنجاز المستشفى الحكومي الذي امر جلالته بإنشائه قبل ثلاث سنوات ربما بسبب التأخير في الاجراءات الفنية والادارية.
واعتبر رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم ان الزرقاء بحاجة الى جهد وطني لتغيير واقعها وقال ان زيارة جلالة الملك بمثابة اطلاق اشارة البدء لهذا الجهد الوطني داعيا الحكومة الى التقاط الرسائل الملكية المرسلة من هذه الزيارة وتلك المرسلة من الزيارات الاخرى لجلالته لمختلف ربوع الوطن والعمل بجد ومتابعة واهتمام بعيدا عن الروتين فجلالة الملك يريد الاردن عصريا ينعم فيه المواطن بالعيش الكريم وبالامن والاستقرار.
ولفت شريم الى منطقة بيرين الواقعة غرب الزرقاء وقال ان المنطقة بحاجة الى شبكة طرق وخدمات لتكون صالحة للاستثمار السياحي .
وقال رئيس لجنة خدمات مخيم الزرقاء محمد هشام البوريني ان الزيارة اثبتت ان جلالة الملك لا ينسى مصالح شعبه واحتياجاته من اجل ان يعيش كريما وكانت رسالة للمسؤولين بان رأس الدولة يتابع كل شيء بروح المسؤولية والتفاني رغم انشغاله داخليا واقليميا ودوليا .
وقال مدير تربية الزرقاء الثانيه زياد التميمي ان نظام الفترتين في المدارس والاكتظاظ الطلابي التي اشار اليها جلالة الملك وعبر عن رغبته في انهائها ستكون موضع اهتمام حيث من المتوقع ان يشهد العام القادم انتهاء هذه القضايا. وثمن رئيس لجنة خدمات مخيم السخنه محمود الخولي اهتمام جلالة الملك بالمخيمات وقال ان مكارم جلالته لابناء المخيمات موضع تقدير عند الجميع لافتا الى ان مخيم السخنه من المخيمات التي حظيت باهتمام الحكومة بتوجيه من جلالة الملك.
وقال الدكتور سامي الدليمي مدير مستشفى الزرقاء الحكومي ان جلالة الملك ابدى الكرم الهاشمي خلال زيارته للمستشفى وأعرب عن استعداده لتلبية احتياجات المستشفى فورا.
وأضاف ان مستشفى الزرقاء الحكومي أنشىء قبل خمسين عاما بسعة 30 سريرا ومع الزمن تآكلت مساحات المستشفى الذي يتسع لـ300 سرير ولم يعد يفي بحاجة المحافظة التي يبلغ عدد سكانها قرابة المليون فكانت مكرمة جلالة الملك التبرع بـ110 دونمات لإنشاء مستشفى حديث يتسع لـ500 سرير الا أن الاجراءات الادارية والفنية أعاقت إنجاز المستشفى وكان ذلك مصدر استياء من جلالة الملك الذي يريد افضل الخدمات لمواطنيه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش