الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيسة جمعية تنمية المرأة الريفية لـ «الدستور» * الحديد: اطلاق مشروع تعزيز دور المرأة الريفية في النظام البرلماني * تبني المشاريع الإنتاجية الصغيرة لخلق فرص عمل تدعم الأسر المحتاجة

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
رئيسة جمعية تنمية المرأة الريفية لـ «الدستور» * الحديد: اطلاق مشروع تعزيز دور المرأة الريفية في النظام البرلماني * تبني المشاريع الإنتاجية الصغيرة لخلق فرص عمل تدعم الأسر المحتاجة

 

 
عمان - الدستور - هيام ابو النعاج
جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية تواصل دعمها للوطن والمواطن من اجل رفع سوية العمل ودعم المواطن في تحسين المعيشة الجمعية اطلقت مؤخرا مشروع بعنوان (تعزيز دور المرأة الريفية في النظام البرلماني الأردني) .
"الدستور" التقت رئيسة الجمعية صيته الحديد التي القت الضوء على اهم اهداف المشروع واستراتيجية الجمعية للفترة المقبلة.
حيث قالت: لقد تأسست جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية عام 1990 وفقآ للقانون رقم 1966,33 برئاسة فخرية من قبل سمو الأميرة عالية الحسين وذلك بهدف الحفاظ على التراث الشعبي وتدريب وتأهيل المرأة الريفية وتطوير مهاراتها وقدراتها الفنية في المناطق الريفية لتمكينها من الحصول على فرص عمل ملائمة تسهم في تحسين المستوى المعيشي والمادي للمرأة ولأفراد أسرتها إضافة الى تعليم الطلبة المحتاجين في الكليات والجامعات الأردنية ، وفتح حضانة لأطفال النساء العاملات ةتطوير مهارات المرأة الريفية في التراث الاردني ومساعدة العائلات المحتاجة بالاضافة لاقامة مشاريع تدريبية تأهيلية انتاجية.
وحول مشروع تعزيز دور المرأة الريفية في النظام البرلماني الأردني اوضحت الحديد ان الجمعية تسعى من خلال هذا المشروع الى تنمية وتأهيل المرأة في جميع مناطق المملكة حيث سيتم اطلاقه في المراكز التابعة للجمعية وهي الشوبك ، دير يوسف ، خشايفة الشوابكة ، بلعما وأم قصير. واضافت من اهم اهداف المشروع رفع مستوى الوعي والمعرفة بالنظام السياسي والبرلماني الأردني لدى المرأة وتنمية وعيها بضرورة المشاركة الفاعلة في الحياة السياسية من خلال القنوات المختلفة.
كما يهدف الى تعريف افراد الفئة المستهدفة من النساء في المشروع بقانون الانتخابات والنظام الداخلي لكل من مجلسي النواب والأعيان .
واكدت الحديد انه يجب على المرأة ان تطلع على حقوقها السياسية وما يترتب على ذلك من واجبات ، بالاضافة لإعداد القياديات من بين أفراد الفئة المستهدفة بعملية توعية وتعزيز قدرات المرأة في المناطق الريفية الخاصة بهن في مجال المشاركة السياسية والبرلمانية من انتخابات وتأثير على صناع القرار.
كذلك توفير قنوات تواصل مستمر بين قطاع المرأة الريفية والنواب والمسؤولين وذلك من خلال عقد لقاءات ومحاضرات تنظمها المجموعات القيادية التي يتم تدريبها خلال هذا المشروع في الأماكن الريفية المختلفة.
ويهدف المشروع الى اقامة حلقة لتجمعات المرأة الريفية في المناطق التالية: الشوبك ، دير يوسف ، خشافية الشوابكة ، بلعما وام قصير حيث تم اختيار 25 سيدة ضمن أسس مبينة في المشروع من كل تجمع من هذه التجمعات ، وقد تم اختيار خمسة نساء من كل مجموعة تم تدريبهن على المهارات القيادية في مجال المشاركة السياسية والبرلمانية.
وعن اهم خطوات المشروع بينت صيته الحديد انه قد تم عقد ندوات تثقيفية للفئة المستهدفة من النساء الريفيات في الخمس مناطق التي سبق ذكرها وذلك بهدف تعريفهن بالدستور الأردني وعمليات صنع القرار والتعريف بالبرلمان بشقيه مجلس النواب والاعيان والتعريف بالمكتب الدائم والأمانة العامة بأقسامها المختلفة واللجان والكتل البرلمانية والتعريف بالإنتخابات من حيث الإعداد والتخطيط والتمويل.
واشارت الى انه قد تم عقد لقاءات مفتوحة في المناطق المستهدفة بحضور بعض النواب المسؤولين في مناطقهم ومنهم المتصرفون ومدراء المناطق أو رؤساء البلديات ومدراء التنمية ومدراء الزراعة وغيرهم. واوضحت ان الفئة المستهدفة من النساء ومهتمين في الموضوع من كلا الجنسين حيث قدم كل من المسؤولين نبذة عن طبيعة عملهم والمهام التي يقومون بها وخاصة ما يتعلق بمشروعات التنمية المحلية.
وبينت الحديد الى عقد ورشات عمل تضمنت المواضيع التالية: القيادة ومهارات الاتصال ، النظام السياسي والتشريعي الأردني ، أسس ومظاهر الحكم الديمقراطي ، دور البرلمان الأردني في الإصلاح الديمقراطي والتنمية السياسية ، النظام الانتخابي في الأردن وكيفية صنع القرار بالاضافة لندوة الحملات الإنتخابية ووسائل الضغط البرلمانية.
كما التقت القياديات المشاركات بورشة العمل مع وزير التنمية السياسية الدكتور محمد العوران من خلال زيارتهن للوزارة كما تم اللقاء بمدير الدراسات والمعلومات في البرلمان الأردني سفيان الحسن وتم التعرف الى اجزاء ولجان ودورات المجلس. واكدت الحديد على ان الجمعية ستقوم بالمتابعة من خلال الإتصال بالقيادات اللواتي تم اختيارهن وتقديم التقارير التقييمية لأدائهن.
وحول استراتيجية الجمعية للمشاريع المستقبلية قالت الحديد: نحن ننطلق من رؤية واهتمام سيد البلاد الملك عبدالله الثاني بن الحسين الخاصة بالمرأة الريفية والفئة الشبابية. واوضحت انه نظرآ لحاجة المجتمعات المحلية للمشاريع التنموية وللوضع الاقتصادي المتدني لدى الأسر وتفشي البطالة من جهة اخرى بين صفوف فئة الشباب إرتأت الجمعية الإستمرار بتبني المشاريع الإنتاجية الصغيرة والتي تخلق فرص عمل وتدعم الأسر المحتاجة حيث قامت الجمعية على العمل بتبنى مناطق عديدة في انحاء المملكة حيث سنقوم بالتوسع في تقديم الخدمات والمشاريع لتشمل جميع قرى لواء المزار الشمالي ويضم حوالي سبعة قرى حيث يزيد سكانها عن 60 الف نسمة.
واوضحت الحديد في مركز ام قصير لواء الجيزة تم افتتاح المركز وعقد دورة خياطة وتطريز للحفاظ على التراث الشعبي الأردني بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب ووزارة العمل.
اما في مركز الشوبك ستقوم الجمعية بعقد دورات تدريبية لحفظ الأغذية بالتجفيف وصناعة المربيات والمخللات وذلك بالتعاون مع صندوق التنمية والتشغيل. وفي مركز خشافية الشوابكة تسعى الجمعية لتأسيس مطبخ انتاجي لخدمة سكان المنطقة وعقد دورات متعددة حسب الحاجة.
واكدت انه سيتم العمل على خدمة هذه المناطق بمشاريع مستقبلية مقترحة من خلال رغبة وحاجة تلك المناطق واسهامها في رسم السياسات التي تخدم مصالحها. واوضحت ان الجمعية تضع خططا مستقبلية في القريب بالتوسع في المشاريع التالية مثل المركز الصحي المتنقل لخدمة كافة المناطق المذكورة اعلاه كما نطمح بتأسيس معصرة للزيتون في منطقة الشوبك وذلك لسمة النطقة في انتاج اليتون وعدم وجود معاصر تخدم سكان المنطقة وذلك لعدم وجود توفير الدعم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش