الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عيد ميلاد الأميرة * بسمة بنت طلال اليوم

تم نشره في الجمعة 11 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
عيد ميلاد الأميرة * بسمة بنت طلال اليوم

 

 
عمان - بترا
يصادف اليوم الجمعة الحادي عشر من أيار عيد ميلاد الأميرة بسمة بنت طلال. ففي هذا اليوم نذكر بفخر مبادرات سموها وجهودها الرامية لتعزيز التغييرات الإيجابية المنطلقة من الناس ولأجلهم ، فقد عملت سموها على دعم القضايا العالمية وتحفيزها على نطاق واسع ، وخاصة في مجال التنمية البشرية المستدامة وحقوق المرأة. ويتجسد اهتمام سموها بالتنمية البشرية المستدامة من خلال رئاستها لمجلس أمناء الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية الذي يحتفل هذا العام بمرور30 سنة على تأسيسه حيث نما عمله وتطور ليصبح أحد أهم وأكثر المؤسسات عملاً وخبرة في المجال التنموي في العالم العربي ، وأصبح مؤسسة ريادية في مجال التنمية التشاركية إذ يعمل على تحفيز مشاركة المرأة وزيادة مشاركة الشباب للقيام بدور رئيس في العملية التنموية التشاركية.
وينطلق عمل معهد الملكة زين الشرف التنموي الذي تأسس عام1994 كجزء من الصندوق الأردني الهاشمي من توجهات سموها التي تؤكد أن النظرية والتطبيق عنصران مترابطان ، وأن الأبحاث والمفاهيم هي مكونات أساسية في التطبيق السليم للتنمية.
أما على الصعيد الدولي فالأميرة بسمة هي السفيرة الفخرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ولصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة(اليونيفيم) ، وتساهم في القضايا السكانية بشكل كبير ، وهي السفيرة الفخرية على المستوى العالمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان وشاركت خلال شهر نيسان الماضي في اللقاء الذي عقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بصفتها عضوا في هيئة التحكيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لاختيار الفائز بجائزة التنمية البشرية لعام 2007 ، ورحبت سموها بالدعوة التي تلقتها لتكون أحد أعضاء الهيئة الاستشارية لتقرير التنمية البشرية العالمي لعام2007 الذي يركز على التغير المناخي. وتعد سموها من أبرز المتحدثين الممثلين للعالمين العربي والإسلامي في المحافل الدولية ، حيث تسعى لاستقطاب المزيد من التأييد لاحترام الثقافة والقيم العربية والإسلامية. وقام المكتب الإقليمي العربي لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ، بالإشادة بجهودها في يوم المرأة العالمي لدعمها الدائم وعملها المتواصل لتحسين أوضاع المرأة ، وكذلك لدورها في تأييد حقوق المرأة. وللأميرة بسمة بصمات واضحة في مجال الحركة النسائية في الأردن ، إذ ترأس اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة ، بهدف توجيه الجهود الساعية لتعديل عدد من القوانين والتشريعات المتعلقة بالمرأة وزيادة تمثيلها على المستويين المحلي والوطني في هيئات صنع القرار كما أنها رئيسة تجمع لجان المرأة الوطني الأردني ، والرئيسة الفخرية للاتحاد النسائي الأردني العام. وتحمل سموها درجة الدكتوراة الأكاديمية في الدراسات التنموية من جامعة أكسفورد وألفت كتاب "نظرة جديدة في دور المنظمات غير الحكومية.. التنمية ، والمؤسسات المانحة والمجتمع المدني في الأردن" لتسليط الضوء على تطور العملية التنموية في الأردن التي تساهم العوامل السياسية والاقتصادية في تشكيلها ، وتحليل آثار تغيّر النماذج التنموية وتطبيقاتها في سياسات المنظمات غير الحكومية. والأميرة بسمة عضو في مجلس جامعة الأمم المتحدة للسلام وتم اختيار سموها لتكون عضوا في الهيئة الاستشارية لمركز العالم العربي للدراسات العليا الذي انشاته جامعات أدنبرة ودرم ومانشستر في المملكة المتحدة.
أما على المستوى الوطني ، فيبرز دور سموها الراعي لسياسات المرأة ، وجمعية الشابات المسيحية ، وملتقى المدارس الخاصة ، ونادي الإنرويل ، ونادي الحديقة والمنزل ، إلى جانب عضويتها في مجلس كلية الدراسات العليا في الجامعة الأردنية. وسموها متزوجة من السيد وليد الكردي ، ولها أربعة أبناء هم فرح وغازي وسعد وزين الشرف وحفيدة واحدة هي فاطمة الزهراء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش