الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القصراوي : القمة ركزت على اربع اولويات رئيسية * الاردن يدعو لوضع تصور للتعاون الاقتصادي والثقافي بين مجموعة الاحدى عشرة

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
القصراوي : القمة ركزت على اربع اولويات رئيسية * الاردن يدعو لوضع تصور للتعاون الاقتصادي والثقافي بين مجموعة الاحدى عشرة

 

 
البحر الميت - فريق الدستور
قال المنسق العام لمجموعة دول الاحدى عشرة مستشار جلالة الملك الدكتور فاروق القصراوي ان قمة المجموعة ركزت على اربع اولويات ينبغي العمل عليها خلال المرحلة المقبلة تتلخص في دعم التنمية عن طريق المساعدات والمنح وتنمية التجارة من خلال الوصول الى الاسواق الخارجية اضافة الى تنمية الاستثمار الاجنبي المباشر وايجاد وسائل لتخفيف عبء الديون الخارجية.
وقال القصراوي في مؤتمر صحافي عقده عقب انتهاء قمة المجموعة التي عقدت على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في البحرالميت امس ان الملك قام بعدد من الاتصالات مع رئاسة مجموعة الثمان الكبار واعضاء المجموعة قبل القمة حيث التقى عددا من رؤساء الدول ورؤساء الحكومات لدول الثمانية الكبار حثهم خلالها على دعم مجموعة الاحدى عشرة وان نتيجة هذه الاتصالات تمثلت بتلقي جلالته دعوة للقاء رئاسة المجموعة في برلين للتباحث حول الية ايجاد علاقة منظمة بين المجموعتين .
وقال القصراوي ان البحث جار الان عن افضل السبل لايجاد تعاون اقتصادي بين دول المجموعة حيث قدم الاردن ورقة عمل تناولت هذا الموضوع واقترحت انشاء مجموعة عمل مفتوحة مهمتها وضع تصور للتعاون الاقتصادي والثقافي بين مجموعة الاحدى عشرة.
واضاف ان القمة اتفقت على عقد اجتماعها القادم خلال شهر ايلول من العام المقبل في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة للبحث في نتائج عمل المجموعة خلال الشهور القادمة.
وأكد القصراوي ان القمة كانت ناجحة بكافة المقاييس وان الملك ابلغ المؤتمرين باستمرار جهود الاردن لتحقيق اهداف المجموعة.
وحول اليات الانظمام الى المجموعة او الخروج منها قال القصراوي ان الهدف من انشاء هذه المجموعة هو الخروج من دائرة الدول ذات الدخل المتوسط والمتدني ومن ينجح في ذلك سيخرج عمليا وتنظم مكانه دولة اخرى تنطبق عليها مواصفات دول المجموعه واضاف ان عضوية المجموعة مفتوحة وليست مغلقة وان اي طلب للانظمام اليها سيكون موضع ترحيب وقبول.
وفي رده على سؤال حول تطور تنسيق الدول الاعضاء ليشمل القضايا السياسية قال القصراوي ان بقاء المجموعة منسجمة يعتمد على بقائها بعيدة عن القضايا الخلافية لذلك فان تنسيقها على المستوى السياسي سيقتصر على القضايا ذات الطابع المشترك والتي لا تثير خلافات بين اعضاء المجموعة كقضايا تسريع الديموقراطية والمساواة بين الجنسين وتعزيز الشفافية ومكافحة الارهاب.
واستبعد القصراوي حدوث خلافات او صدامات بين مجموعة الاحدى عشرة ومجموعة الثمان الكبار قائلا اننا في بداية الطريق لعلاقة ايجابية مع "G8" وتصدر عنهم اشارات جيدة تؤسس لعلاقة شراكة بنائة تقبل بوجود مجموعات اخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش