الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح صالة المسافرين الجديدة في جابر وزار مشروع اسمنت الراجحي * البخيت : يؤكد على ضرورة المواءمة بين متطلبات الأمن على الحدود وبين سرعة الاجراءات

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
افتتح صالة المسافرين الجديدة في جابر وزار مشروع اسمنت الراجحي * البخيت : يؤكد على ضرورة المواءمة بين متطلبات الأمن على الحدود وبين سرعة الاجراءات

 

 
المفرق - بترا
أكد رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت أن الموسم السياحي المقبل مبشر للغاية ما يتطلب من جميع الاجهزة المعنية وخاصة في المراكز الحدودية تقديم التسهيلات الضرورية لراحة المسافرين القادمين والمغادرين.
وفي الوقت الذي شدد فيه د. البخيت على ضرورة المواءمة بين متطلبات الامن على الحدود وبين سرعة الاجراءات المقدمة للمواطنين ثمن الجهود الكبيرة التي تبذلها الاجهزة العاملة في المراكز الحدودية من اجهزة امنية وجمارك ودقتها في العمل.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء الى مركز حدود جابر رافقه خلالها وزيرا الداخلية والسياحة والآثار ومدير الامن العام ومحافظ المفرق حيث افتتح صالة المسافرين الجديدة التي تم انشاؤها خدمة للمسافرين.
معبرا عن شكره لغرفة تجارة عمان على تبرعها بمبلغ 100 الف دينار شكلت اللبنة الاولى لانشاء هذه الصالة ، مؤكدا ان هذا يجسد التعاون الذي ننشده جميعا بين القطاعين العام والخاص خدمة للاردن ومصالح مواطنيه.
ونوه د. البخيت بدور الاجهزة الامنية في المحافظة على امن الوطن واستقراره ، مشيرا الى انه لولا هذا العمل ودقته لما اتيح للاردن استقبال الاعداد الهائلة من السياح وضيوف الاردن..اضافة الى المؤتمرات الدولية الكبيرة التي استضافها مؤخرا مثل المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤتمر الحائزين على جائزة نوبل واجتماعات مجموعة الدول الـ 11.
وبين وزير الداخلية عيد الفايز..أن انشاء صالة المسافرين الجديدة والمخصصة للقادمين للمملكة يأتي ضمن سلسلة مشاريع تم انجازها خلال العامين الماضي والحالي في المراكز الحدودية ، ونوه الى أن الصالة التي تم انجازها بالتعاون بين وزارة الاشغال العامة والاسكان وامانة عمان ومديرية الامن العام وغرفة تجارة عمان توفر قاعة انتظار كبيرة مكيفة للمسافرين.
وأوضح مدير الامن العام الفريق الركن محمد ماجد العيطان أن المستوى الكبير للتعاون والتنسيق بين جميع الاجهزة العاملة بمركز حدود جابر يسهم في تميز الخدمة المقدمة للمسافرين وسهولة اجراءاتها مع الاخذ بعين الاعتبار الحفاظ على أمن الوطن واستقراره.
وأشار العين حيدر مراد رئيس لجنة ادارة غرفة تجارة عمان الى مبادرة الغرفة في الاسهام في الجهد الوطني لتطوير وتعزيز الطاقة الاستيعابية لهذه النقطة الحدودية التي تعتبر واحدة من أهم بوابات الاردن البرية على العالم الخارجي من خلال انشاء قاعة تتمتع بأفضل المواصفات التي تخفف وتسهل عناء السفر على المسافرين .
واستمع رئيس الوزراء الى ايجاز قدمه مدير حدود جابر تضمن الخطط المستقبلية لتطوير هذا المركز الذي يشهد حركة نشطة في معظم ايام السنة تصل الى نحو 12 الف مسافر يوميا ، على مختلف مرافق المركز الحدودي واطلع على سير العمل فيه مبديا ارتياحه لمستوى الخدمات المقدمة.
من جهة اخرى اطلع الدكتور البخيت على الاعمال الانشائية التي تقوم بها شركة اسمنت الراجحي لاقامة مصنع للاسمنت بمحافظة المفرق والذي من المتوقع أن يبدأ انتاجه في صيف العام المقبل بطاقة انتاجية تبلغ في المرحلة الاولى مليوني طن سنويا وفي مرحلة لاحقة 4 ملايين طن سنويا ، مؤكدا على التوجيهات الملكية السامية بضرورة توفير البيئة المحفزة للاستثمار.
وبين أن هذا الاستثمار لشركة اسمنت الراجحي مرحب به كونه ينسجم مع الاستثمار المرغوب به أردنيا حيث يوفر فرص عمل للاردنيين ويوطن تكنولوجيا جديدة.
ويقدر القائمون على المصنع حجم العمالة اللازمة لتشغيله بين 400 الى 500 عامل..اضافة الى العمالة المؤقتة التي سيتم الاعتماد عليها خلال فترة تنفيذ المشروع والى العمالة التي سيتم تشغيلها من قبل الموردين وشركات الخدمات المساندة كالنقل والصيانة والمقدرة بألف فرصة عمل ، حيث سيتم الاعتماد على سكان المناطق المجاورة بشكل رئيس كمصدر لهذه العمالة.
وفي الوقت الذي أكد فيه رئيس الوزراء حرص الحكومة على تذليل أي عقبة قد تواجه المصنع دعا القائمين عليه الى تسريع عملية الانتاج نظرا لحاجة السوق القصوى لمادة الاسمنت ، واستمع الى شرح حول المشروع والعوائد الايجابية المتوقعة منه على الاقتصاد الوطني ومساهمته في تنمية المجتمع المحلي بالمنطقة.
وبين مدير عام شركة اسمنت الراجحي ـ الاردن سامر بيرقدار أن انتاج المصنع سيبدأ في شهر تموز من العام المقبل وسيؤمن 500 فرصة عمل داخل المصنع..اضافة الى ألف اخرى على الاقل لابناء المجتمع المحلي بشكل رئيس للفعاليات المساندة ، وأشار الى أن طاقة المصنع حال استكماله والبالغة 4 ملايين طن سنويا ستكفي حاجة السوق المحلي المقدرة بـ 4 ملايين طن..اضافة الى تصدير الفائض الى الاسواق الخارجية في.
وحول الاثر البيئي أكد بيرقدارأنه سيتم استخدام التكنولوجيا الحديثة لمعالجة المواضيع البيئية ، حيث أن جميع الخزانات ستكون مغلقة وستستخدم أحدث أنواع الفلاتر فضلا عن خطط طموحة لاعادة التأهيل ضمن المصنع أو المناطق المجاورة.
وعبر عن تفاؤله بأن المواطن سيلمس انخفاضا بأسعار مادة الاسمنت وحتى قبيل منتصف العام المقبل..مؤكدا أن هذا أحد أهداف الشركة. من جانبه عبر رئيس مجلس ادارة الشركة عمر الراجحي عن شكره لرئيس الوزراء على زيارته لمشروع المصنع ولدعمه وجميع المسؤولين لهذا المشروع ، وعبر عن الامل بالوصول الى الهدف المرجو تحقيقه لسد حاجة المملكة من المنتج وبما يحقق رغبة أهل المنطقة بتوفير فرص عمل لهم واستقرار هذه الصناعة الاستراتيجية التي تعتبر من أهم الصناعات عالميا.
وقال: ان مجموعة الراجحي لها تواجد بمجال صناعة الاسمنت منذ اكثر من 45 سنة في اسواق مختلفة انطلاقا من السعودية ، مؤكدا أن الدعم الذي يوفره الاردن للاستثمار الخارجي شجع المجموعة على التوسع والقدوم الى الاردن.. مبينا أن ما توقعته المجموعة في الاردن وجدت أفضل منه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش