الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاكتشاف المبكر للمرض يؤدي الى شفائه بنسبة 90 بالمئة * 3500 حالة سرطان سجلت خلال عام واحد في الأردن

تم نشره في السبت 29 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
الاكتشاف المبكر للمرض يؤدي الى شفائه بنسبة 90 بالمئة * 3500 حالة سرطان سجلت خلال عام واحد في الأردن

 

 
عمان - بترا
أثبتت الدراسات العلمية ان الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي يساعد في نسبة شفاء تصل الى 90 بالمئة بين النساء المصابات بالمرض.
واكد مدير مركز العافية للعلاج والنقاهة الدكتور محمد البوريني ان المراة يمكنها ان تقوم بالفحص الذاتي للكشف عن السرطان حيث ينبه المختصون في كل عام من شهر تشرين الاول وهو الاحتفال العالمي بالتوعية بسرطان الثدي الى ضرورة الحد من نسبة انتشار المرض الذي يعد الاكثر من بين انواع السرطانات الاخرى.
واشار في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية الى ان المركز اعد مجموعة من الانشطة والبرامج للتوعية بهذا المرض الذي يعد الاكثر انتشارا بين النساء حيث يشكل 22 بالمئة من الاصابات السرطانية في العالم حيث تشمل الانشطة محاضرات وندوات تثقيفية وبرامج اعلامية مختلفة. وقال ان الاردن وحسب اخر احصائية قام بها السجل الوطني للسرطان فان حوالي 3500 حالة سرطان سجلت خلال عام واحد منها 600 حالة لسرطان الثدي 70و بالمئة من هذه الحالات اكتشفت في مراحل متقدمة من المرض.
وبين ان الحالات الجديدة في الدول المتقدمة تقدر بنحو 580 الف حالة في كل عام ونحو 470 الف في دول العالم الثالث الا ان الحالات التي تكتشف في العالم المتقدم تكتشف في المراحل الاولى مما يساعد في زيادة نسبة الشفاء.
واوضح ان الفئات العمرية التي يصيبها المرض من النساء العربيات هي بين 49 52 - سنة مقارنة ب 62 سنة في الدول الصناعية وهي نسبة ليست بسيطة وتشكل 35 بالمئة من المصابات بالسرطان من النساء العربيات .
ودعا الى اجراء الفحص الذاتي بين النساء والمبكر مما يساعد على اكتشاف المرض في مراحله الاولى وهذا يساعد في زيادة نسبة النجاح والشفاء من المرض ، مبينا ان العديد من النساء ليس لديهن المعرفة الكافية باعراضه وكيفية الكشف الذاتي عنه اذ تبرز اهم الاعراض في وجود كتلة في الثدي او تحت الابط وتغير في لون الجلد وطبيعة احساسه وافرازات غير طبيعية.
وقال ان كل فتاة فوق 20 عاما تستطيع بعد سبعة ايام من انتهاء الدورة الشهرية واول كل شهر بعد سن الامل فحص ثدييها بنفسها دون مراجعة الطبيب وذلك من خلال عدة خطوات تقوم بها حيث تم لهذه الغاية تصميم نشرة لتوزيعها على النساء في مختلف الاماكن للاستفادة منها.
واكد ان هناك عوامل تساعد على حدوث سرطان الثدي الذي يصيب النساء اكثر من الرجال منها بداية الطمث للمراة في سن مبكرة ـ اقل من 12 عاما ـ واستمرار الطمث بعد 50 عاما والتاخر في اول حمل بعد 35 سنة ، والتاريخ المرضي للعائلة والسمنة المفرطة والعادات الغذائية في تناول الطعام الذي يحتوي على مواد دهنية ووجود بعض الجينات.
واشار الى ان اكثرمن 80 بالمئة من الكتل في الثدي حميدة الا انه يجب متابعتها من خلال الفحص الطبي عند الطبيب او صورة اشعة الماموغرام او الخزعة لان الاكتشاف المبكر يرفع نسبة الشفاء ويوفر امكانية افضل للعلاج.
واكد الدكتور البوريني الذي قدم عدة ابحاث في مجال مكافحة السرطان في الولايات المتحدة الامريكية وسويسرا ان هناك معايير جديدة يمكن ان تسهم في سرعة علاج هذا المرض تتحدد بالاجهزة الحديثة والمتطورة لعلاج المرض.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش