الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالتها تطلق «وحدة مشاريع المرأة» * الملكة رانيا تتفقد مدرسة عمرو بن العاص وجمعية «السيدات العاملات الخيرية» في الرصيفة

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
جلالتها تطلق «وحدة مشاريع المرأة» * الملكة رانيا تتفقد مدرسة عمرو بن العاص وجمعية «السيدات العاملات الخيرية» في الرصيفة

 

 
الرصيفة - الدستور - نيفين عبد الهادي
صروح احلام وآمال بأن تجعل من (صندوق الادخار) الصغير في منزلها ومن قدراتها المتواضعة وامكانياتها البسيطة العصا السحرية التي تساهم في تنمية مجتمع وتشكل بها مصدر دخل لأسرتها ، وبالفعل زينت مجموعة من نساء مدينة الرصيفة هذه الصروح باليقظة لتصبح حقيقة متمثلة في "وحدة مشاريع المرأة" التي تأتي بالتعاون مع منظمة كير العالمية بهدف تعزيز مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي من خلال تقديم خدمات استشارية وتدريبية ، بالإضافة إلى خدمات إدارية مفتوحة (حاضنة أعمال مفتوحة) وصندوق إقراض وادخار ، والتي اعلنت عن اطلاقها جلالة الملكة رانيا العبد الله امس ، مؤكدة ان مثل هذه المشاريع تعمل على تغيير الفكرة النمطية عن المرأة.
وكما حرصت جلالتها على تغيير الفكرة النمطية عن المرأة ، غيّرت جلالتها امس الصورة النمطية للتعامل مع المواطنين وقراءة الواقع على ارض الواقع بكل شفافية ووضوح وعلاج المشاكل من خلال التشخيص المفاجئ والواقعي ، حيث قامت خلال جولتها في مدينة الرصيفة بزيارة مفاجئة الى مدرسة عمرو بن العاص الأساسية لتواصل بذلك زياراتها التفقدية التي تحرص جلالتها على القيام بها في مختلف مناطق المملكة.
وفي التفاصيل ، ايمانا من جلالة الملكة بضرورة العمل لتعزيز دور المرأة في التنمية ، وتغيير الفكرة النمطية عن المرأة ، وانطلاقا من تحقيق آمال سيدات منطقة الرصيفة ، جاءت امس زيارة جلالة الملكة رانيا العبد الله إلى جميعة "السيدات العاملات الخيرية" بما حملته من دعم ومساندة لما يقمن به خلال أنشطة الجمعية التي تحتفل هذا العام بمرور خمسين عاما على تأسيسها. وكنوع من تعزيز دور الجمعية في خدمة السيدات المستفيدات أطلقت جلالتها "وحدة مشاريع المرأة" التي تأتي بالتعاون مع منظمة كير العالمية بهدف تعزيز مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي من خلال تقديم خدمات استشارية وتدريبية ، بالإضافة إلى خدمات إدارية مفتوحة ( حاضنة أعمال مفتوحة) وصندوق إقراض وادخار. وبعد أن استمعت باهتمام إلى سيدات المنطقة المستفيدات من خدمات الجمعية أعربت جلالتها عن فخرها بجهود الجمعية ودورها في المساهمة بتطوير المجتمع المحلي في المنطقة.
وبينت جلالتها أهمية تأسيس هذه الوحدة ودورها في تعزيز مشاركة المرأة في القطاع الاقتصادي من خلال تنفيذ مشاريع جديدة أو توسيع مشروعات قائمة.
وقالت جلالتها مخاطبة السيدات المشتركات في الوحدة: انتن نواة التغيير الايجابي في مجتمعاتكن فمن خلال الأفكار البسيطة وجمعكن هذا يمكن المساهمة في تغيير وتحسين الظروف التعليمية والصحية وضمان مستقبل أفضل لأطفالكن ، مشيرة جلالتها إلى أهمية العمل الجماعي في كسب الدعم والمؤازرة والتكامل في الجهد والانجاز.
وترى جلالتها ان مشروع تمكين المرأة مهم وذلك لتمكينها اقتصاديا فهناك امثلة للتوسع في النجاحات ونحن بحاجة الى قصص نجاح حتى لو كانت فكرة بسيطة ممكن ان تغير مستوى معيشتنا.
واشارت الملكة الى ان مثل هذه المشاريع تعمل على التغيير في المجتمع وفي التفكير النمطي عند المرأة ، مشددة على ضرورة العمل الجماعي الذي من شأنه ان يؤدي الى النجاح اكثر من العمل الفردي.
عمارنة
وكانت مسؤولة المشروع ميسون عمارنة قد قدمت نبذة عن عمل الوحدة وما تتميز به عن غيرها من صناديق الائتمان حيث توفر للمرأة فرصة لتوفير مبالغ شهرية كادخار لها وتقوم بالاستفادة من القرض بالإضافة لمبلغ الادخار. وتبنى عملية الإقراض على تأسيس مجموعات من (4 - 6) سيدات يقمن بتوفير مبلغ شهري وبعد أربعة أشهر تتاح لهن الفرصة للاستفادة من الإقراض من خلال عشرة اضعافه أضعاف المبلغ المدخر.
واستمعت جلالتها إلى شرح عن الخدمات التي يقدمها مركز التوجيه والإرشاد الأسري وتنمية المجتمع في الجمعية لسيدات المنطقة وتتمثل في تقديم المساعدة القانونية والاجتماعية والنفسية لكافة أفراد الأسرة ، وعمل برامج تدريبية وتقديم المساعدة للأسر في كافة المجالات التي تهمها من خلال خدمة الخط الساخن ـ إرشاد هاتفي نفسي - اجتماعي - قانوني اضافة الى محاربة العنف الأسري.
جولة ميدانية
وتجولت جلالتها في صفوف روضة الأطفال التي تديرها الجمعية لأطفال المنطقة ويدرس فيها حاليا مائة طفل موزعين على ثلاثة صفوف حيث تبادلت جلالتها الحديث مع معلمات وأطفال الروضة وشاركتهم جانبا من الحصص التدريسية المقدمة لهم. والتقت جلالتها عددا من شباب كلنا الأردن في الرصيفة وتبادلت الحديث معهم حول دورهم في خدمة المجتمع ونشر الوعي وتقديم الخدمات التطوعية الهادفة مبينة جلالتها أهمية الاستثمار في طاقاتهم بما يتناسب مع أولويات واحتياجات المنطقة لإحداث التغيير من خلال أنشطة يلمس أثرها المجتمع. واطلعت جلالتها ترافقها رئيسة الجمعية سميرة السلمان على نشاطات الجمعية في قسم الخياطة والنسيج مستمعة إلى شرح من القائمين عليه حول أساليب العمل والتسويق وجودة المنتج والبرامج التدريبية التي يوفرها لسيدات المنطقة لتعلم الخياطة وأعمال الصوف حيث يرتبط القسم مع السوق المحلي من خلال تجهيز الملابس المدرسية لعدد من المدارس الخاصة وغيرها من الملابس الصوفية حسب طلب المؤسسات والجمعيات الخيرية.
وفي مشروع لمسة فنية للمنتجات الإعلانية والدعائية اطلعت جلالتها على طبيعة الاعمال التي يقوم بها المشروع في مجال الطباعة الرقمية لإنتاج مواد دعائية وإعلانية عالية الجودة ، ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في المنطقة حيث يتم استخدام أربع منظومات للطباعة على اللفائف والأطباق والقماش والمعادن ومنظومة المواد الدعائية ومنظومة الرسم على الزجاج ، وقد وفر المشروع ما يقارب خمسة عشر فرصة عمل دائمة وجزئية بين عامل وفني 70% منهم من السيدات. يذكر أن جمعية السيدات العاملات الخيرية التي تأسست عام 1957 تعتبر من أوائل الجمعيات في منطقة الرصيفة - محافظة الزرقاء ، والتي تهدف إلى الاهتمام بالأسرة والطفل ، ورفع كفاءة المرأة الإنتاجية وثقافتها ورعاية الأسر الأقل حظا ، وذلك من خلال تنفيذ مشاريع مدرة للدخل.
لفتة انسانية
لم تقف لفتات جلالة الملكة الانسانية الى هذا الحد ، فقد فوجئ الحضور عند مغادرة جلالتها مبنى الجمعية بأنها ترجلت إلى الرصيف المقابل للجمعية حيث ألقت التحية على إحدى السيدات المسنات الجالسة أمام منزلها مطمئنة عليها وعلى أحوالها.
وفي حديثها "للدستور" قالت أم جميل انها مريضة ولم تتوقع ان تستجيب جلالة الملك لصوتها عندما نادتها ، وبالفعل فوجئت بسرعة رد جلالتها وحضورها اليها ، واشارت الى ان لديها ولدين وحالها المالي والصحي سيئ جدا.
لقاءات
وقالت رئيسة الجمعية سميرة السلمان في تصريحات للصحفيين على هامش الجولة: تهدف وحدة مشاريع المرأة الى تعزيز مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي من خلال تقديم خدمات استشارية ، تدريب ، خدمات ادارية مفتوحة (حاضنة اعمال مفتوحة) وصندوق الاقراض والادخار . ويأتي عمل المشروع الممول من منظمة كير العالمية ، ومن اجل استدامة المشروع فقد تم تأسيس وحدة مشاريع المرأة لتزويد المرأة بالقدرات والمهارات التي تعزز من مشاركتها في القطاع الاقتصادي . وسيوفر المشروع لصاحبات الاعمال خدمات ادارية مفتوحة كالكمبيوتر والفاكس والانترنت والطباعة كما يمكن لصاحبة العمل الاستفادة من هذه الخدمات ، كما يوفر استشارات فردية لصاحبات الاعمال تمكنهن من الاستفادة المباشرة في المشاريع وايجاد الحلول لمشاكلها او لمن تريد التوسع بالاضافة الى امكانية اقراض المرأة من خلال صندوق الادخار والقروض ، ويستحق السداد للقرض من 10 الى 18 شهر تبعا لظروف السيدة المقترضة كما يوفر المشروع تدريبا للمجموعات يؤهلهن لادارة القرض بعد فترة من الادخار ، وتوفير المعلومات القانونية اللازمة للمقترضات تمكنهن من معرفة حقوقهن ومسؤولياتهن تجاه القرض.
مداح
من جانبها ، قالت هند مداح مديرة مشغل الخياطة للصحفيين ان المشغل يعمل على تدريب سيدات على الخياطة ومن ثم تقوم بيع منتجاتها وبأسعار مناسبة لكل فئات المجتمع. وقالت مداح انها تعمل بالمشغل الذي تدربت به منذ (25) سنة ، ونحن نسعى كجزء من جمعية السيدات العاملات الخيرية الى المشاركة في انشطة برنامج قدرات الذي ينفذه ائتلاف مؤسسة نور الحسين ومؤسسسة الاسكان التعاونية الدولية والمتضمن برامج تدريبية متخصصة تمكنها من تنفيذ وادارة مشاريع اقتصادية وتنموية.
شريم
اما مديرة مركز التصميم منى شريم فاشارت الى ان فكرة المشروع "لمسة فنية للمنتجات الاعلانية والدعائية" جاءت لتؤكد اهمية توظيف التكنولوجيا في مجال الطباعة الرقمية لانتاج مواد دعائية واعلانية عالية الجودة. وقالت: يعتبر المشروع الاول من نوعه في المنطقة ، وتم تقديم الدعم له من قبل برنامج قدرات للمشروع لتحصيل الاعفاءات الضريبية من مؤسسة تشجيع الاستثمار وتقديم الدعم الفني المتخصص في عدة مجالات تخص التشبيك بين الجمعية والقطاع فضلا عن تقديم الدعم القانوني ومهارات تطوير المنتج والتسريق.
مدرسة عمرو بن العاص
وفي ذات النهج الملكي الحريص على تلمس مشاكل المواطنين بواقعية ، وانطلاقا من اهتمام جلالة الملكة رانيا بظروف التعليم وتوفير ما يلزم لضمان بيئة مدرسية وصفية ملائمة للطلبة والمعلمين تساعدهم على القيام بدورهم التربوي ، فقد جاءت امس الزيارة المفاجئة التي قامت بها جلالتها إلى مدرسة عمر بن العاص الأساسية في مدينة الرصيفه لتواصل بذلك زياراتها التفقدية التي تحرص جلالتها على القيام بها في مختلف مناطق المملكة وذلك للتأكيد على أهمية تكاتف الجهود وإشراك القطاع الخاص والمجتمع المحلي بما يمكن أن يخدم المدارس بطريقة شمولية ومدروسة. وتجولت جلالتها في المدرسة التي يدرس فيها 194 طالبا في الصف الرابع وحتى الخامس فقط من خلال ثمانية صفوف ويدرس فيها 11 مدرسا. واستفسرت جلالتها عن ظروف الوجبة الغذائية المقدمة لطلاب المدرسة خاصة وان عددا من طلاب المدرسة كان قد تعرض لحالات تسمم نتيجة تناولهم مادة الحليب ، وتفقدت جلالتها مستودع حفظ الحليب واطلعت على ظروف التخزين وتجولت في الغرف الصفية في المدرسة التي تحتاج إلى صيانة عامة من حيث المقاعد الدراسية والنوافذ والجدران والأبواب ودورات المياه التي أصبحت مكانا للحشرات الضارة والساحات الخارجية ومشارب المياه. واطلعت جلالتها على مختبر الحاسوب غير الفاعل والمكتبة التي تتخذ من زاوية المختبر مكانا لها وشاهدت غرفة المعلمين التي تشترك مع المطبخ بالمساحة وتفتقر إلى العناصر الأساسية للأجواء التعليمية والتربية. وجاءت هذه الزيارة عقب زيارة جلالتها بداية الشهر الحالي إلى مدرسة سلبود في سحاب واطلاعها على أوضاع المدرسة وما تعاني منه ، وسوف تتبعها زيارات أخرى خلال شهر رمضان وذلك ضمن اهتمام جلالتها بتحسين واقع المدارس وبيئتها التدريسية في مناطق المملكة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش