الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في لقاء مع رئيس اللجنة الاعلامية في الجمعية التشيكية ــ العربية * النابلسي : عمان حققت انجازات كبيرة في المجالات العمرانية والاقتصادية والتقنية والثقافية

تم نشره في الأربعاء 12 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
في لقاء مع رئيس اللجنة الاعلامية في الجمعية التشيكية ــ العربية * النابلسي : عمان حققت انجازات كبيرة في المجالات العمرانية والاقتصادية والتقنية والثقافية

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني
محمد عارف محمد النابلسي اردني مسكون بحب الوطن ولم تمنعه الغربة عن ارض الوطن لـ 37 عاما من التواصل معه رغم الاغراءات التي واجهها هناك .
النابلسي بقي محافظا ومعتزا بالاردن وقيادته الهاشمية وعكس الصورة الجميلة عن الاردن وعن عاداته الطيبة والجميلة .
" الدستور" التى اختارها النابلسي وتمنى ان يطل على القراء من خلال نافذتها التي كان يتابع اخبار الوطن من خلالها ومن خلال موقعها الالكتروني كان لها هذا الحديث معه .
النابلسي رئيس اللجنة الاعلامية في الجمعية التشيكية ــ العربية في تشيكيا ــ تشيكوسلوفاكيا سابقا قال : الارقام لوحدها لا تعبر عن الواقع وخاصة اذا تعلق الامر بالوقت ، احيانا كنت اشعر بأني قضيت في الغربة الف عام ، وبمقتضى حسابات الزمن فانها كانت سبعة وثلاثين عاما ، وحين وصلت الى مطار الملكة علياء الدولي وحضنت اشقائي وشقيقاتي وابنائهم وبناتهم احسست بان فترة غيابي كانت اسبوعا او اسبوعين ، في تلك اللحظات تقلص حاجز الزمن مع سماعي كلمات الترحيب من اهلي واحبائي في وطني الذي احب .
ہ ماذا عن تشيكيا ؟
ـــ انها تشيكوسلوفاكيا سابقا ، و بعد الانقسام في عام 1993 فانها جمهورية التشيك او تشيكيا وعاصمتها براغ التي يقولون عنها بحق بانها قلب اوروبا ، فهي جغرافيا هكذا حيث تتوسط اوروبا ، وبحكم موقعها هذا و طبيعة اهلها المتسامحة ، فقد كانت ولا زالت ملتقى للثقافات الاوروبية التي امتزجت مع الثقافة التشيكية المتميزة ، وقد انعكس هذا عبر التاريخ فتجد فيها مئات القصور و القلاع و المباني ذات الانماط المعمارية المتفرقة ابتداءا من العصور الوسطى و حتى و قنتا الحاضر . ومن ابرز معالمها جسر كارل الشهير الذي شيد في القرن الثالث عشر الميلادي و المحاط على جانبيه بالتماثيل ، و قلعة براغ و التي هي مجمع للقصور والكنائس العريقة التي بناها ملوك تشيكيا عبر التاريخ.
ہ متى بدأتم الكتابة؟
ـــ منذ الصغر وانا احب الكتابة والقراءة ، وكان مدرسو اللغة العربية في مدارس عمان التي درست بها يعطوني درجات عالية في الانشاء. وحينما عشت في اوروبا ومع مرور الوقت تبين لي اهمية الصحافة المكتوبة في توجيه الرأي العام. ومنذ سنوات عديدة كنت جالسا مع استاذ جامعي تشيكي مهتم بالشرق الاوسط وسألني كيف افسر التطورات الجارية حينها و اجبته ، وبعد ان استمع باهتمام فكر قليلا و قال لي ما سمعته منك يصلح ان يكون مقالا حول الموضوع . مساء ذلك اليوم تذكرت مدرسي اللغة العربية في عمان ، وقلت لنفسي سأكتب المقال ولكن هذه المره لن ارسله لهم لكي احصل على درجه عالية في الانشاء ، بل سأكتبه باللغة التشيكية التي اصبحت اتقنها و سأرسله الى الصحافة التشيكية . وفي اليوم التالي كتبت المقال وتم نشره في صحيفة "ملادافرونتا" الاكثر توزيعا . وبعد نشر المقال قلت لنفسي ان علي ان استمر.
الاعلام العربي
كيف ينظر التشيك للأعلام العربي ؟ ـــ في الاونة الاخيرة أتقن العرب فن الاعلام ، ولكنة في غالبه اعلام موجه من العرب و اليهم ، اي انه لا يخاطب الراي العام الاوروبي و الامريكي . ومع تريسخ العولمة اصبح الاعلام الاجنبي ينقل احيانا عن الاعلام العربي و لكنه يكتفي بنقل الخبر ، بل الخبر الذي يناسبه فقط ، اي لا يوجد اعلام عربي بالمعنى المعروف للاعلام اي كوسيلة للتأثير على الرأي العام . وهذا ينطبق على تشيكيا ايضا ، حيث تصدر هناك مجلتان ناطقتان باللغة العربية اي انهما موجهتان الى السفارات و الجاليات العربية . لقد استطعت بحمد الله ، من خلال متابعة كتابة المقالات و نشرها في الصحف التشيكية المهمة من ايجاد اعلام عربي موجه الى الرأي العام التشيكي .
فخلال السنوات القليلة الماضية نشرت الصحف اليومية التشيكية لي اربعين مقالا تركزت حول القضية الفلسطينية و تفنيد الاتهام الموجه للعرب و المسلمين بالارهاب و حول الحضارة العربية الاسلامية و حوار الحضارات.
حملات تحريضية
ہ هل هناك مضايقات للعرب في تشيكيا ؟
ـــ بعد هجمات 11 ايلول الارهابية في اميركا شنت الصحافة في اوروبا و منها تشيكيا حملة تحريضية ضد العرب و المسلمين ، وكانت هناك فئة من الكتاب يتبنون نظرية" صراع الحضارات" و يصفون ما حدث بأنه بداية هذا الصراع ، وبأن الحضارة العربية الاسلامية مغلقة ولا تفهم الا العنف و الارهاب كوسيلة لتحقيق اغراضها حسب ما كانوا يكتبون ، بل و صل الامر احيانا الى خلق انطباع في الراي العام بأن كل عربي ومسلم هو مهيء لان يكون ارهابيا. وهكذا تولدت نظرة سلبية تجاه العرب وقضاياهم و تجاه اي عربي يعيش في تلك المجتمعات ، و كانت هناك فئة منصفه من الكتاب بالرغم من ان حيز النشر امامهم كان ضيقا ، وانا بدوري ساهمت في تفنيد التحريض عبر مجموعة من المقالات التي حظيت بردود فعل واسعة ، منها المؤيدة ومنها الرافضة.
انجازات عديدة
كيف رأيت عمان بعد عودتكم؟ ـــ بمجرد أن دخلت طائرة الخطوط الملكية المتجهة الى عمان تفاجأت بالتطور الحضاري والتكنولوجي الحديث الذي يوفر للمسافر رحلة ممتعة ، وهذا تأكد لي في مطار الملكة علياء الدولي حيث لم تستغرق اجراءات المغادرة سوى عدة دقائق . عمان لم تعد تلك التي اعرفها في السبعينات ، فهي كما رأيتها الان مدينة حديثة واسعة الارجاء حيث التوسع العمراني و الاحياء السكنية و المتاجر الضخمة و الفنادق العالمية و الجسور و الانفاق .ومن معالم عمان التي شاهدتها خلال زيارتي القصيرة واثارت اعجابي مسجد المغفور له الملك المؤسس وجسر عبدون المعلق و شارع الوكالات المخصص للمشاه والترفيه. ولفت نظري وجود حركه ثقافية واجتماعية نشطة وقد احسست بشعور الامن والامان والاستقرار الذي يتمتع به الاردن تحت ظل القيادة الهاشمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش