الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خيري يشيد بالمكارم الهاشمية تجاه الفلسطينيين * حسين والتميمي يشيدان بجهود الملك الموصولة لرعاية الاماكن المقدسة

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
خيري يشيد بالمكارم الهاشمية تجاه الفلسطينيين * حسين والتميمي يشيدان بجهود الملك الموصولة لرعاية الاماكن المقدسة

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة
اشادت فعاليات مقدسية بمكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني المتمثلة بتبرع جلالته للصندوق الاردني الهاشمي لاعمار المسجد الاقصى وقبة الصخرة المشرفة ، وثمنت مواقف جلالة الملك والحكومة الاردنية والشعب الاردني الثابتة والداعمة للقدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية والحفاظ عليها .
مفتي القدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الاقصى المبارك سماحة الشيخ محمد حسين قال : ان مكرمة جلالة الملك تأتي في سياق مكارم وجهود جلالته التي تهدف للمحافظة على المقدسات في القدس ورعايتها.
وقال لـ"الدستور"من القدس ان المسجد الاقصى المبارك اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى النبي صلى الله عليه وسلم يستحق كل العناية والرعاية والاهتمام وهو اقدس موقع اسلامي في بلاد الشام .
واضاف ان تأسيس هذا الصندوق الذي سيخدم المسجد الاقصى ويساهم في ترميمه واعماره الى جانب قبة الصخرة المشرفة يعتبر خطوة متقدمة تحسب لجلالة الملك عبدالله الثاني والاردن حكومة وشعبا .واعرب عن امله في ان يكون النجاح حليف جهود جلالته في الحفاظ على الهوية العربية الاسلامية للمدينة المقدسة ومقدساتها .
ودعا العرب والمسلمين قيادات وشعوبا للمساهمة في تمويل هذا الصندوق الذي سيعزز صمود القدس والمقدسيين ويحافظ على المقدسات فيها من خطر التهويد والازالة .
وقال الشيخ حسين ان المسجد الاقصى يحتاج الى كثير من الرعاية والعناية ، وان مكرمة جلالة الملك تأتي في سياق الدعم الموصول الذي يقدمه جلالته من اجل رعاية وحماية الاقصى والمقدسات مؤكدا شكره وتقديره للاردن ملكا وحكومة وشعبا على هذا الدعم المستمر .
وقال قاضي القضاة في فلسطين سماحة الشيخ تيسير رجب التميمي حينما نناشد الامة العربية والاسلامية للدفاع عن الاقصى ووقف اجراءات تهويد القدس لا نجد من يجيب النداء الا جلالة الملك عبدالله الثاني بمكارمه التي عودنا عليها خاصة في اعمار الاقصى والتبرع بالملايين من اجل ذلك .
وقال التميمي لـ"الدستور"من القدس ان مكرمة جلالة الملك من شأنها تعزيز صمود العاملين في الاوقاف الاسلامية في القدس وحراس المسجد الاقصى المبارك .
وقال نحن نثمن هذه المكرمة الملكية السامية ونؤكد ان توجيهات جلالته في ادارة المقدسات في القدس هي التي حافظت حتى الان على عروبة واسلامية المدينة المقدسة ولولا ذلك لحدث فراغ ادى بسلطات الاحتلال بأن تستولي على الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية.
وقال التميمي اننا نعتبر هذه الوقفة الهاشمية في دعم القدس وصمود اهلها سمة من سمات الاسرة الهاشمية التي عودتنا على المواقف العروبية والاسلامية والقومية التي يجب ان تحتذى من قبل جميع القادة العرب والمسلمين .
من جهة ثانية أعرب السفير الفلسطيني في عمان عطاالله خيري عن تقديره العميق لمكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني المتمثلة بتسيير قافلة من المساعدات لقطاع غزة والضفة الغربية مؤلفة من 14 شاحنة محملة بالمواد الغذائية .
وقال خيري لـ"الدستور"ان هذه المكرمة تأتي استمرارا لسيل المكارم التي يواصل جلالته تقديمها للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني ودعمه في استمرار صموده على ارضه حيث تزداد معاناته الناجمة عن النقص الحاد في المواد الغذائية الاساسية نتيجة الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي .
وقال ان مكرمة جلالته وإحساسه الهاشمي بما يعانيه شعبنا في هذا الشهر المبارك الذي تعود شعبنا عليه تعبر عن عمق العلاقات الاخوية بين الشعبين الشقيقين.
وأعرب خيري عن تقديره للهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية على الجهود الاخوية والانسانية التي تبذلها لنقل هذه المساعدات وإيصالها الى الاراضي الفلسطينية. لإعمار المسجد الاقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة وصرف راتب اضافي للعاملين في اوقاف القدس ولجنة الاعمار.
وقال ان ارتباط الهاشميين بالقدس الشريف والمسجد الاقصى المبارك تاريخي وحافل بالاعمار والترميم والرعاية والرعاية التي تأتي بتوجيهات سامية واهتمام ملكي موروث ، وان هذا الاهتمام الهاشمي السامي هو سلسلة من المكارم الهاشمية التي تؤكد مكانة القدس والمقدسات في قلوب بني هاشم المستمرة منذ عقود .
وقال ان هذه المكرمة تأتي دعما لشعبنا الفلسطيني في القدس الشريف لتعزيز ثباته وصموده على ارضه المقدسة ، وهو الموقف الذي عهدناه من الاردن الشقيق ملكا وحكومة وشعبا .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش