الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن الملك .. سموه يفتتح المؤتمر الـ 14 لأكاديمية آل البيت الملكية للفكر الاسلامي * الأمير غازي: غاية حياتنا الحصول على الرحمة من خلال الايمان والعبادة والعمل الصالح

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
مندوبا عن الملك .. سموه يفتتح المؤتمر الـ 14 لأكاديمية آل البيت الملكية للفكر الاسلامي * الأمير غازي: غاية حياتنا الحصول على الرحمة من خلال الايمان والعبادة والعمل الصالح

 

 
- عمان - الدستور - حسين العموش وعمر المحارمة
مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين افتتح سمو الامير غازي بن محمد المبعوث الشخصي والمستشار الخاص لجلالة الملك ـ رئيس مجلس امناء مؤسسة ال البيت الملكية للفكر الاسلامي اعمال المؤتمر الرابع عشر لاكاديمية ال البيت الملكية للفكرالاسلامي والتي تعقد تحت عنوان "الحب في القران الكريم" .
و القى سمو الامير غازي كلمة افتتاحية رحب خلالها بالعلماء المشاركين في اعمال المؤتمر على ارض الاردن التي تشرفت باستضافة كثير من الرسل والانبياء على ثراها ، كما استضافت كثيرا من ال بيت رسول الله الاطهار وصحابة رسول الله رضي الله عنهم ، وغيرهم من العلماء الصالحين من ورثة الانبياء وورثة العلوم الماثورة عنهم.
تفكير وتقييم
وقال سموه: لقد اختير عنوان مؤتمرنا العام الرابع عشر تحت عنوان "الحب في القران الكريم" بعد تفكير وتقييم لعدة اسباب اولا لان الحب موضوع اساسي في الحياة ، فخلقنا برحمة من الله تعالى ، وغاية حياتنا هي الحصول على الرحمة ان شاء الله من خلال الايمان والعبادة والعمل الصالح.
واضاف سموه : ان ثاني هذه الاسباب ، اختيار موضوع الحب في القران الكريم ردا على البعض الذين لا يرون في الاسلام وحتى والعياذ بالله في كتاب الله حبا كافيا ، ويظنون ظن السوء ان الاسلام دين السيف او العنف. واشار سموه الى ان حقيقة الامر انه ليس في العالم قوم يحبون الله اكثر من المؤمنين.
وبين سموه ثالث هذه الاسباب وقال" اختير موضوع الحب في القران الكريم في معزل عن الحديث النبوي الشريف ليس نكرانا لمن اعطي "جوامع الكلم". وقال سموه" ففي الحديث الشريف منهج ووصف كامل للحب ، انظروا مثلا الى حديث الحب "حديث معاذ" رضي الله عنه او حديث "انت مع من احببت" او حديث النوافل ، او حديث "ان الله جميل يحب الجمال" او حديث "انا حبيب الله".
وحدد سموه المحاور الرئيسية للمؤتمر الرابع عشر لمؤسسة ال البيت الملكية للفكر الاسلامي ، واوضح سموه ان للمؤتمر ثلاثة محاور بالاضافة الى محور اللغة الانجليزية ، حيث المحور الاول هو حب الله تعالى ، والثاني هو حب رسول الله صلى الله عليه وسلم والثالث هو حب الناس.
وقال سموه : ان المحور الاول جزءان ، حب الله للناس وحب الناس لله ، وفي جزء حب الله للناس ننتظر ان شاء الله ان نسمع من علمائنا شرحا عن الاصناف الثمانية من الناس المذكورين في كتاب الله الذين يحبهم الله تعالى ونص عليهم في كتابه العزيز بـ "المتقين والصابرين والمتوكلين والمتطهرين اوالمطهرين والتوابين والمقسطين والذين يقاتلون في سبيله صفا كانهم بنيان مرصوص والمحسنين".
حب الله
وعن الجزء الثاني من المحور الاول وهو حب الناس لله تعالى قال سموه "ننتظر ان نسمع ان شاء الله من العلماء الافاضل شرحا عن لب هذا الموضوع وهو الحكمة في الاية الكريمة "قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم".
واشار سموه الى ان اسرار حب الله تعالى للناس وحب الناس لله تعالى تتضح في البحث في المحور الثاني للمؤتمر وهو حب رسول الله لان منهج الحب بين العبد والرب اكتمل وتحقق باتم صورة مع الانبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام.
وحول حب رسول الله قال سمو الامير غازي: ان الشواهد القرانية على وجوب هذه المحبة كثيرة ومتعددة فقد امرنا الله بالحب التام للرسول عليه الصلاة والسلام اما في الجزءين الاخيرين من المحور المتعلق بحب رسول الله للناس وحب الناس للرسول فاننا نامل ان نستمع في هذا المؤتمر الى شرح عن استغفار الرسول للمؤمنين وصلواته عليهم وخفض جناحه لهم وكيف مثل النبي الكريم الاسوة الحسنة للراجين والقدوة التامة في حب الله وحب الناس.
وقال الامير سمو غازي : ان المحور الرابع الذي تناول حب الناس للناس وحبهم للاشياء وانواع هذا الحب وطبيعته موضوع واسع في كتاب الله وهو اكثر من نوع ويمكن لنا ان نفرق على الاقل بين ثلاثة انواع رئيسية لهذا الحب هي حب الاهل بجميع اشكاله من حب الاباء وحب الابناء الى حب ذوي القربى والعشيرة والثاني هو الحب الزوجي وهو الحب الوحيد الذي يشارك فيه الجسم مع النفس ووصفه في كتاب الله يحتاج الى شرح ودراسات علمية اما الثالث فهو حب الاصحاب والاصدقاء بشكل خاص وحب المؤمنين بشكل عام وحب الناس جميعا بشكل عام مطلق.
الاصول اللغوية
الجزء الثاني من هذا المحور هو عن حب الناس للاشياء اما الجزء الثالث فهو عن انواع الحب المذكورة في كتاب الله وعن الفرق بينها وعن سياق ذكرها في القران الكريم وعن اصولها اللغوية في الاشتقاق والحرف حيث نلاحظ اكثر من خمسين نوعا من الحب في القران الكريم من بينها الحب ، المحبة ، الاستحباب ، الود ، المودة ، الشغف ، ...الخ.
اما فيما يختص بتعريف الحب فسيتولى هذا المؤتمر تفسير الاصل اللغوي من الكلمة وتحديد معنى كلمة الحب.
وقال سمو الامير غازي: في الجزء الاخير من هذا المحور والمتعلق بطبيعة الحب فاننا نامل بسماع اجوبة لبعض الاسئلة الحائرة عن الحب مثل : هل الحب دائما حب الجمال او بلغة كتاب الله هل الحب دائما حب الزينة وما هي نهاية الحب بعد التبتل.
وكرر سمو الامير غازي في ختام كلمته ترحيبه بالعلماء المشاركين في المؤتمر شاكرا جهودهم التي يبذلونها لخدمة الدين الاسلامي متمنيا لهم التوفيق في بحث وشرح هذا الموضوع الكبير الذي يتعلق بلب علاقة العبد بالرب والتعامل ما بين العباد.
شبوح
وفي بداية المؤتمر عزف السلام الملكي كما تليت ايات من الذكر الحكيم والقى بعدها مدير مؤسسة ال البيت الملكية للفكر الاسلامي ابراهيم شبوح كلمة قال فيها "يسعد اكاديمية مؤسسة ال البيت الملكية للفكر الاسلامي ان تستقبلكم وترحب بكم في الاردن ، في افياء ظلاله الهاشمية العبقة بحاضرها وبتراثها الزاخر بالمحبة والخير".
واضاف شبوح" نجتمع اليوم اعضاء اسرة موحدة في اكاديمية ال البيت الملكية حول اهدافها الاسلامية السامية القائمة على الوسطية والاعتدال والانفتاح على الاخر وخدمة الامة بتبصيرها بالراي يصدر عن تاييد وتسديد ، مستندا الى دين الله الحق كما بينه كتابه المحكم العزيز وسنة نبيه الامين صلوات الله وسلامه عليه".
وقال شبوح: كان اخر لقاء مع العديد منكم بعد مؤتمرنا الاسلامي الدولي في تموز 2005 والذي كان اجماعا على حقيقة الفكر الاسلامي وما قامت عليه" رسالة عمان" التي اعلنت في ليلة القدر من عام 1425 للهجرة بحضور صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ".
واضاف "كان لرسالة عمان منزلة استثنائية عالية لصدورها في وقت اشتبهت فيه السبل علينا والينا ، وقد تجاوب معها المسلمون في كل انحاء الارض ايما تجاوب ، لانها صورتنا بما نحن عليه في حقيقة ديننا وقيمنا وحضارتنا".
وتابع شبوح "ليس هذا مجال لعرض التفاصيل ، فقد تجمعت كلها في العمل الكبير الذي حدده واثار تساؤلاته ثم جمعه وحرره وقدمه صاحب السمو الملكي الامير الدكتور غازي بن محمد رئيس مجلس امناء مؤسسة ال البيت الملكية للفكر الاسلامي ، بعنوان" اجماع المسلمين على احترام مذاهب الدين" وفيه تواقيع كبار رجال الامة من علماء وساسة حول الموقف من المرتكزات الاساسية التي اسهمت في صنع الاوضاع المربكة ، وهو عمل جليل في خدمة اهداف المؤسسة ، يضاف الى جهد سموه في التخطيط لمشروع التفاسير الكبير والاشراف عليه".
القراءات العشر
وتحدث شبوح عن خطط وبرامج مؤسسة ال البيت الملكية ومنها تخصيص موقع على شبكة الانترنت لمؤسسة ال البيت الملكية للفكر الاسلامي يقدم فيه القران الكريم واهم تفاسيره المعتمدة البالغة نحو المائة تفسير ، وكتب القراءات والتجويد وبرنامج للقراءة موضحا توضيحا صوتيا للقراءات العشر وترجمات لمعاني القران الكريم.
واشار الى انه اضيف للموقع اخيرا برنامجان مهمان باشراف علمي متمكن الاول: انت تسأل والمفتي يجيب والاخر انت تسال والمفسر يجيب ، موضحا ان هذا الموقع صمم لاستقبال مائة مليون زائر سنويا ، وينتظر له ان يكون اكبر موقع اسلامي على شبكة الانترنت في العالم ويمكن الوصول الى جميع المعلومات التي احتوى عليها المشروع مجانا خدمة للدين الاسلامي الحنيف.
جلسات العمل
ويناقش المؤتمر على مدى ثلاثة ايام عددا من المحاور المتعلقة بحب الخالق ورسوله وحب الناس لبعضهم البعض وللاشياء اضافة الى انواع الحب وطبيعته .
وفي المحور الاخير يتعرض المشاركون للحب في القران الكريم ويتم مناقشة هذه المحاور من خلال عدد من الجلسات حيث يتراس الدكتور احمد الطيب الجلسة الاولى المتعلقة بحب الله فيما تتناول الجلسة الثانية التي يتراسها الدكتور الشيخ محمد سعيد البوطي محبة الناس للرسول عليه السلام وفي الجلسة الثالثة التي يرأسها الامام الصادق المهدي يقدم الدكتور بوعبدالله ال غلام ورقة عمل بعنوان امة الرشاد والمودة فيما يتحدث شيخ الاسلام الله شكر بن همت باشا زاده حول المضمون الاخلاقي لمفهوم الحب في القران ويتناول الشيخ حسن السقاف موجبات المحبة والرحمة بين المسلمين في القران.
ويناقش المؤتمرون في جلسات اليوم عددا من المواضبع المتعلقة بالمحاور الرئيسية للمؤتمر حيث تتناول الجلسة الاولى التي يترأسها الامير القاضي بولا اجيبولا رسالة الاسلام في السلام والامن والحب في التقاليد الابراهيمية فيما تتناول الجلسة الثانية التي يراسها الشيخ احمد بن حمد الخليلي عددا من المواضيع كاتخاذ الحب كمدخل للدين والى النفس الانسانية لتأنيسها بالسلم مع الذات ومع الغير وتجليات ذلك في القران الكريم الذي يتحدث فيه الدكتور عبدالكبير العلوي المدغري فيما يتحدث الدكتور حسن حنفي عن الحب غير المشروط والحب المشروط في القران ويتناول الشيخ الحبيب علي زين العابدين الجفري عن المحبة كمنهج للعلاقات الانسانية.
وفي اليوم الاخير يتحدث المشاركون حول حب الناس لبعضهم وصناعة الحب في الاسلام في جلسة يتراسها الدكتور عبدالعزيز التويجري وتتناول ايضا العلاقات الاسرية كنموذج للحب في القران وقراءة في كتاب الجنس في اليهودية والمسيحية والاسلام يقدمها الدكتور كامل العجلوني.
وفي الجلسة الثانية التي يتراسها الدكتور عباس الجراي يتحدث المشاركون حول المحبة كسر الجاذبية نحو الاسلام وسمو الحب في القران الكريم ونظرة الحب في الاسلام.وفي الجلسة الخامسة يتحدث المشاركون حول دور الحب في حياة الانسان وانماط الحب في القران والاسلام كدين للمحبة في جلسة يتراسها الدكتور عبدالله الغنيم.
وقبل الختام يتحدث المشاركون في جلسة يتراسها الدكتور محمد سليم العوا حول التربية القرانية والاشباع المتوازن وانماط الحب في القران والسنة قبل ان يختتم المؤتمرون اعمالهم في الجلسة الختامية التي ستحاول التوصل الى مقترحات حول الدورة القادمة للاكاديمية.
قاعدة شعبية
ويشارك في المؤتمر ، الذي يستمر ثلاثة ايام ، مئة عالم ومفكر من اعضاء اكاديمية مؤسسة آل البيت الملكية يمثلون جميع المذاهب والمدارس والاتجاهات الفكرية الاسلامية ويحظون باوسع قاعدة شعبية للتاثير والاقناع.
ويأتي انعقاد المؤتمر في اطار الخطوات الكبيرة التي قامت بها مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الاسلامي على طريق تحقيق اهدافها ومن أبرزها اظهار صورة الاسلام الصحيحة وتجلية جوانبها مما الصق بها من تشويه وذلك من خلال عقد الندوات والمؤتمرات واصدار الكتب والبحوث التي تناقش قضايا المسلمين وتحقق اواصر اللقاء والتعارف بين علماء الامة ومفكريها. ويهدف المؤتمر الى توضيح ما تضمنه الدين الاسلامي الحنيف من دعوة عميقة للمحبة والبر والاحسان.
وتم الاعلان في المؤتمر عن اسماء الفائزين بجائزة الملك عبدالله الاول ابن الحسين العالمية لدورة هذا العام2007 ، كما جرى تسليم شهادة العضوية للاعضاء الجدد الذين يبلغ عددهم15 عضوا عاملا ، و 15 عضوا مراسلا. ويشارك في جلسات المؤتمر علماء من اعضاء المؤسسة والضيوف الذين يمثلون(40)بلدا من ارجاء العالم وهي الاردن وبنغلادش وتركيا والمغرب وعُمان والجزائر ومصر والعراق واليمن والسعودية واذربيجان والبوسنة والهرسك ، ونيجيريا والباكستان والهند والامارات العربية المتحدة وتشاد وايران ولبنان وفرنسا وروسيا وامريكا وماليزيا وسوريا والسودان ، وبريطانيا وبروناي وموريتانيا والكويت وجامبيا وليبيا وتونس واوزبكستان والمانيا وقطر والصين والنيجر وكندا والسنغال.
يذكر ان مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الاسلامي هيئة علمية اسلامية عالمية مستقلة ، انشئت عام1980 (باسم المجمع الملكي لبحوث الحضارة الاسلامية "مؤسسة ال البيت")وتضم مئة عضو عامل و 30 عضوا مراسلا من كبار العلماء والمفكرين من مختلف ارجاء العالم ويراس مجلس امنائها المكون من سبعة اعضاء سمو الامير غازي بن محمد المبعوث الشخصي والمستشار الخاص لجلالة الملك.
وتهدف المؤسسة الى التعريف بالدين والفكر والثقافة الاسلامية ، وتقديم التصور الاسلامي لقيم المجتمع المعاصر ونظمه مع استشراف المستقبل والتعامل مع قضايا العصر ومشكلاته وتحدياته ، وابراز مكانة آل البيت في الاسلام ، وفضائلهم وانجازاتهم في التاريخ الاسلامي وبناء الحضارة الاسلامية ، وتعميق الحوار وترسيخ التعاون بين اتباع المذاهب الاسلامية لجمع كلمتهم وتحقيق اقصى مدى للتقريب بينهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش