الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقى عددا من وزراء الخارجية على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة * الخطيب يؤكد أهمية الاعداد الجيد للمؤتمر الدولي للسلام الخريف المقبل

تم نشره في الخميس 27 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
التقى عددا من وزراء الخارجية على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة * الخطيب يؤكد أهمية الاعداد الجيد للمؤتمر الدولي للسلام الخريف المقبل

 

 
نيويورك - بترا
أكد وزير الخارجية عبد الاله الخطيب أهمية الاعداد الجيد للمؤتمر الدولي للسلام المزمع عقده خريف هذا العام وأهمية العمل الجاد لضمان عدم ضياع الفرصة المتاحة الان لتحقيق السلام المنشود لأن المنطقة لا تحتمل ضياعها اذ سيؤدي ذلك الى انزلاق المنطقة نحو الفوضى والتطرف.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد امس في نيويورك وضم اضافة الى الاردن وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الست ومصر واميركا.
وجرى في الاجتماع بحث المستجدات في المنطقة والجهود المبذولة لدفع عملية السلام في الشرق الاوسط وتحقيق الامن والاستقرار في العراق اضافة الى بحث عدد من القضايا الاخرى التي تهم المنطقة والخليج العربي.
واشار الخطيب الى أهمية الدور الذي يمكن ان تضطلع به الدول الاسلامية الرئيسية في دعم الجهود المبذولة لاعادة اطلاق عملية السلام التي تستند الى أسس واضحة واطر زمنية محددة تكفل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والمتصلة والقابلة للحياة وتكفل ايضا تحقيق الامن والاستقرار لجميع دول المنطقة وصولا الى انهاء الصراع العربي - الاسرائيلي والنزاعات المرتبطة به.
وأكد خلال الاجتماع على موقف الاردن الداعم لتحقيق الامن والاستقرار في العراق وأهمية الحفاظ على سيادته وهويته العربية ووحدة وسلامة اراضيه.
وشدد على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية النابعة من إشراك جميع مكونات الشعب العراقي في العملية السياسية ، مشيرا الى ان تحقيق الامن والاستقرار ووحدة اراضي العراق الشقيق يشكل مصلحة عليا لجميع دول المنطقة ويخدم الامن والاستقرار فيها.
وكان وزير الخارجية عبدالاله الخطيب التقى خلال اليومين الماضيين في نيويورك عددا من وزراء خارجية عدد من الدول على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة حيث بحث معهم تطورات الاوضاع الراهنة في المنطقة اضافة الى سبل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات إضافة إلى عدد من البنود والمواضيع ذات الاهتمام المشترك والمدرجة على اجندة اعمال الجمعية العامة خلال دورتها الثانية والستين.
فقد بحث الخطيب مع وزير خارجية البرتغال لويس أمادو سبل تعزيز اوجه التعاون والتنسيق الاردني الاوروبي بوصف البرتغال رئيسا للاتحاد الاوروبي للفترة الحالية إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا التي سيبحثها الاتحاد الاوروبي خلال الاجتماعات الاورومتوسطية نهاية هذا العام.
كما بحث مع وزيرة خارجية اسرائيل تسيبني ليفني اخر التطورات المتعلقة بعملية السلام بما في ذلك الاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة والتحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الدولي حول السلام في شهر تشرين الثاني المقبل.
والتقى الخطيب امس الاول الثلاثاء بوزير خارجية كوستاريكا بونو ستاجنو حيث بحث معه مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين وخصوصا تكنولوجيا المعلومات وسبل الاستفادة من التجربة الكوستاريكية في هذا المجال.
واكد ستاجنو خلال اللقاء حرص بلاده على تبادل وجهات النظر مع الاردن فيما يتعلق بالاوضاع في المنطقة.
كما التقى وزير خارجية فنلندا آركي ثيوميويا وبحث معه اوجه التعاون الاقتصادي والاستثماري وكيفية زيادة فرص التعاون في القطاع الخاص بين البلدين.
وبحث مع وزير خارجية تانزانيا أشاروز ميجرو اطر تعزيز التعاون بين الاردن ودول الكوميسا (السوق المشتركة لشرق جنوب افريقيا) حيث عبر الوزير التنزاني خلال اللقاء عن اهتمام بلاده بالاستفادة من تجربة الاردن في مجال السياحة وحماية الاثار.
والتقى الخطيب كذلك وزير خارجية تركيا وبحث معه اهمية تشجيع الاستثمارات المشتركة بين البلدين وفرص تطوير التعاون بين القطاع الخاص في البلدين واخر التطورات في المنطقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش