الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

راي الدستور * الدور الهاشمي والإسلامي في حماية المقدسات في القدس الشريف

تم نشره في الأربعاء 7 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
راي الدستور * الدور الهاشمي والإسلامي في حماية المقدسات في القدس الشريف

 

 
لا يوجد لدى العالم الإسلامي رمز ديني وسياسي يماثل المسجد الأقصى الشريف من حيث الأهمية ، وما تقوم به إسرائيل الآن من تهديدات خطيرة لأساسات المسجد الأقصى يمثل نداء سريعا وواضحا ينبغي أن يوحد المسلمين في كافة أفكارهم وتوجهاتهم السياسية ومذاهبهم لمقاومة هذا الإجرام الصهيوني.
نعم لقد استثمرت إسرائيل أجواء التفكك التي يشهدها الشعب الفلسطيني وأجواء الفتنة في العالم الإسلامي وتراخي المجتمع الدولي عن القيام بمسؤولياته تجاه حماية رموز فلسطين تحت الاحتلال ، ولكن الأمر يتطلب الآن تحركا عربيا وإسلاميا سريعا لمواجهة العدوانية الإسرائيلية التي تسهم في إشعال المزيد من العنف في المنطقة وتهدد أحد أهم الرموز الدينية الإسلامية في تحد صريح لمليار مسلم على الأقل.
التحرك العربي والإسلامي قاده جلالة الملك عبد الله كعادة الهاشميين المضطلعين بمسؤولية حماية المقدسات الإسلامية في القدس. هذه المسؤولية الكبيرة حملها الهاشميون باقتدار شديد ، ونحن في هذا اليوم نستذكر مع جميع الأردنيين والعرب والمسلمين الجهود الكبيرة للمغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال في ذكرى وفاته ، إذ يجدد الأردنيون البيعة للهاشميين ويجدد الهاشميون التصدي لمسؤولية حماية المقدسات الإسلامية. تحدذيرات جلالة الملك للحكومة الإسرائيلية كانت واضحة إذ أنها بتصرفها الأرعن هذا ستجعل الأردن في موقف مواجهة سياسية معها حيث أن هذا التصرف ينتهك أحد أهم أسس ومضامين معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية التي رسخت دور الأردن في حماية المقدسات الإسلامية في القدس. وعلى مستوى مواز يكثف جلالة الملك والأردن التنسيق مع الدول العربية والإسلامية لاستخدام كل الوسائل المتاحة لردع الحكومة الإسرائيلية عن هذا الخرق الخطير للعلاقات الدولية والتهديد المفزع للمسجد الأقصى.
ولكن العالم العربي والإسلامي بحاجة تامة للاستجابة لهذه الجهود عن طريق إنهاء كل مظاهر الخلاف السياسية والمذهبية والتي أمعنت تفريقا وإضعافا لهذه الأمة والتركيز على أن الجهد الرئيسي للأمة الإسلامية هو في استعادة كرامتها ودورها ، ومن أهم الخطوات في ذلك العمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتخليص المسجد الأقصى من السيطرة الإسرائيلية عن طريق العمل على تسوية نهائية للاحتلال تتضمن في جوهرها استعادة الإدارة التامة للمقدسات الإسلامية وعدم ترك قضية القدس معلقة في أجندة حل نهائي يبدو بعيد الأمد في الظروف الحالية.
في ظل هذه الظروف الفلسطينية والإسلامية الصعبة تحاول إسرائيل استثمار الوقت لتحقيق تغييرات على أرض الواقع تدعم احتلالها من خلال الجدار العازل وتعزيز المستوطنات ومحاولة التأثير على أساسات المسجد الأقصى وتعريضه لخطر التهاوي وهذا ما يتطلب عملا سريعا على أرض الواقع لمواجهة هذه التهديدات الخطيرة.
ان الدور الهاشمي في حماية المقدسات الإسلامية دور واضح ويرتقي إلى مستوى المسؤوليات راجين الله تعالى أن يلهم الأخوة في فلسطين وهم يلتقون في مكة المكرمة أن يلتئم شملهم وتتكامل جهودهم لحماية أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الذي يتعرض لخطر شديد أهم من كل الخلافات في التوجهات السياسية.
كما نتمنى أن يلهم الله تعالى الأخوة في العراق سداد الرأي وصواب العمل لإنهاء الفتنة المذهبية والتركيز على حماية المقدسات المسروقة التي تتجاوز في عظمتها كل مظاهر الخلاف المذهبي والسياسي وتمثل رمزا لوحدة المسلمين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش