الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لأهميتها في تخفيف أضرار الحرائق قبل وصول الفرق المختصة * الدفاع المدني يدعو المواطنين الى الإلمام بأصول استخدام الطفايات اليدوية

تم نشره في السبت 30 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
لأهميتها في تخفيف أضرار الحرائق قبل وصول الفرق المختصة * الدفاع المدني يدعو المواطنين الى الإلمام بأصول استخدام الطفايات اليدوية

 

 
عمان - الدستور
تعد الطفايات اليدوية من المعدات البسيطة التي لا بد من توفرها في أي موقع يمكن ان يتواجد فيه أو يستخدمه المواطنون سواء كان ذلك في المنزل أو السيارة او في المصنع ، وذلك لأهميتها الكبرى في المساهمة في إخماد الحرائق ومنع اندلاعها عن طريق السيطرة على الحرائق في الدقائق الأولى ، الأمر الذي يؤدي الى الحد او التقليل من حجم الخسائر المادية ، حيث ان أساس عمل الدفاع المدني يقوم على توفير سبل الحماية اللازمة لمعالجة الحوادث والتعامل معها حال وقوعها ، إذ يعتبر الإجراء الوقائي هو الأكثر أهميه والأكثر فاعلية في الحد من حوادث الحريق أثناء وقوعها مباشرة وبالتالي التقليل من الخسائر المادية او البشرية التي قد ينجم عنها تفاقم النيران او انتشارها .
وتعتبر الطفايات بمثابة الإسعافات الأولية للمنشأة وربما تكون هي الوسيلة الوحيدة المتوفرة لإطفاء الحريق لحين وصول فرق الدفاع المدني .
وعلى ذلك كان لا بد من الحديث عنها بنوع من التفصيل ليتسنى للمواطنين التعامل معها بالشكل الإيجابي وذلك بكيفية الاستخدام السليم بطريقة سريعة وفعالة إضافة الى استخدام نوع الطفاية المناسبة لاستخدامها في إخماد الحريق حيث ان كل نوع فيها يستخدم بفعالية مع نوع معين من الحرائق بطريقة فعالة.
وقد تعرض العديد من السيارات للاحتراق نظرا لعدم وجود طفايات في سياراتهم ، لذلك فان المطلوب من ادارة ترخيص السواقين والمركبات التشديد على وجودها في المركبات .
"الدستور" تابعت هذه القضية مع الدفاع المدني والتقت المقدم فريد الشرع مدير ادارة الاعلام والتثقيف الوقائي ـ الناطق الرسمي للدفاع المدني الذي قال ان المديرية العامة للدفاع المدني تقوم من خلال مديرياتها وأقسامها في جميع أنحاء المملكة بعقد دورات متخصصة بالتنسيق مع المؤسسات الحكومية والخاصة حول كيفية استخدام الطفايات اليدوية بطرقْ مثالية بالإضافة الى التعرف على كيفية فحص واستخدام هذه الطفايات التي تستخدم لإخماد الحريق في مراحله الأولى .
واضاف المقدم الشرع: جاءت فكرة توحيد الطفايات اليدوية من اجل التسهيل على المواطنين وتميزها في الأوقات الحرجة إلا أن تعدد الشركات الصانعة حالت دون ذلك فقد تم توحيد لون الطفايات باستثناء عنق الطفاية إذ يحمل اللون الذي يدل على محتواها ، حيث تتميز طفاية الماء باللون الأحمر وتستخدم في مكافحة حرائق المواد الصلبة كالخشب والبلاستيك وتتميز طفاية البودرة باللون الأزرق وتستخدم في مكافحة حرائق المواد المسالة القابلة للاشتعال والصلبة والغازية كالمشتقات البترولية أما طفاية ثاني أكسيد الكربون فتتميز باللون الأسود وتستخدم لمكافحة حرائق المواد الصلبة والسائلة والغازية والكهربائية واخيراً طفاية الفوم وتتميز باللون ( البيج) وتستخدم في مكافحة الحرائق والمواد القابلة للاشتعال .
وقال المقدم الشرع انه ومن هنا تؤكد إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني على الاخوة المواطنين أهمية معرفة الطريقة السليمة والصحيحة لاستخدام الطفايات حتى يضمن استخدامها عدم الحاق الضرر بمستخدميها وتحقيق الهدف المطلوب من استخدامها حيث تقدم المديرية العامة للدفاع المدني للاخوة المواطنين جملة من الخطوات السليمة لاستخدام هذه الطفايات والمتمثلة باختيار نوع الطفاية المناسبة لنوع الحريق واختيار الطفاية قبل التوجه لمكافحة الحريق من خلال نزع مسمار الأمان والضغط على مقبض الطفاية لمرة واحدة . وحمل الطفاية والجري بها الى مكان الحريق مع مراعاة الوقوف مع اتجاه الريح وترك مسافة أمان بين الحريق والمكافح .
وكذلك المباشرة بعملية المكافحة على قاعدة اللهب مع مراعاة مراقبتها بعد عملية المكافحة لضمان عدم تجدد الاشتعال .
ولا بدَّ للاخوة المواطنين أيضا من ضرورة مراعاة توفير هذه الطفايات في المنازل والسيارات والمكاتب والمحال التجارية الصغيرة والمصانع والمؤسسات العامة والخاصة نظراً لضرورة وأهمية وجودها فيها ، للمساعدة في السيطرة على الحريق ومنع انتشاره إضافة الى التقليل من الخسائر المادية والبشرية .
واكد المقدم الشرع ان المديرية العامة للدفاع المدني تؤكد ضرورة إجراء الصيانة الدورية لهذه الطفايات والتأكد من صلاحياتها وجاهزيتها في حالات الطوارئ إضافة الى وضعها في مكان بارز بحيث يتمكن أي شخص من الاستدلال عليها ومشاهدتها مع مراعاة رفعها ووضعها على مخارج الممرات والأدراج وان تكون على مسافة يصعب للأطفال الوصول إليها .
وأضاف المقدم الشرع : لا ننسى دائماً ان نذكر الاخوة المواطنين بان الحريق الكبير يبدأ من مستصغر الشرر فإنه لا بد من التأكيد على أهمية التعامل مع الحريق في مراحله الأولى قبل انتشاره وتوسعه الأمر الذي قد يؤدي الى تفاقم وصعوبة السيطرة عليه ، ولا بد من ضرورة الاتصال على هاتف الطوارئ الموحد (199) في حال حدوث أي طارئ لا قدر الله .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش