الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المناصير ينفي ورود شكاوى حول شراء أصوات ناخبين

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
المناصير ينفي ورود شكاوى حول شراء أصوات ناخبين

 

 
عمان - الدستور - حسام عطية: مع بدء العد العكسي للانتخابات البلدية والتحضير للبرلمانية ، يلاحظ بعض المواطنين وحسب رأيهم دخول ظاهرة جديدة وحساسة على الخط الانتخابي ، ولكن بشكل غير معلن الا وهي"شراء اصوات الناخبين"في بعض المناطق .
محافظ العاصمة د. سعد الوادي المناصير قال في تصريح لـ" الدستور"حول هذه الظاهرة : أولا وقبل كل شيء لم أسمع بهذه الظاهرة ولم ترد أي شكوى أو معلومة بهذا الخصوص فيما يتعلق بانتخاب مجلس أمانة عمان ، وفي حال ورود أي خبر من هذا القبيل فسيتم التعامل بمنتهى الحزم وفق الإجراءات القانونية.
وفيما يتعلق بالعقوبات المنصوص عليها في القانون بحق من يقوم بذلك ، قال الدكتور المناصير: فيما يتعلق بانتخاب مجلس النواب فقد حظرت المادة"20"من قانون انتخاب مجلس النواب رقم" 34 لسنة "2001 ، "على أي مرشح أن يقدم هدايا أو تبرعات أو مساعدات نقدية أو عينية أو غير ذلك من المنافع أو يعد بتقديمها لشخص طبيعي أو معنوي ، سواء أكان ذلك بصورة مباشرة أو بواسطة الغير ، كما حظرت تلك المادة القانونية على أي شخص أن يطالب بمثل تلك الهدايا أو التبرعات او المساعدات أو الوعد بها من أي مرشح" ، فيما قضت المادة"47"من القانون نفسه بمعاقبة من ارتكب مثل هذه الافعال بالحبس مدة لا تقل عن"3" أشهر ولا تزيد على سنة واحدة ، أو بغرامة لا تقل عن 200"" دينار ولا تزيد على "500" دينار ، أو بكلتا هاتين العقوبتين.
وقال المناصير : انه فيما يخص انتخاب مجلس أمانة عمان فقد جرمت المادة"27"من قانون البلديات رقم"14 لسنة 2007"، كل من اعطى ناخبآ مباشرة أو بالواسطة قبل الانتخابات أو في اثنائه أو اقرضه أو وهبه أو أهدى إليه نقودآ أو مالآ من أي نوع آخر أو وعده بوظيفة أو عمل أو أجر أو قدم له منفعة أو إغراء بذلك ، كما ان المادة 28""من قانون البلديات نفسه جعلت عقوبه كل من أدين بهذه الافعال ، عدم إدراج اسمه في جداول الناخبين للمدة التي تعينها المحكمة في قرار الإدانة على أن لا تقل عن اربع سنوات ولا تزيد على ثمان ، وإذا كان رئيسآ للبلدية أو عضوآ في مجلسها فتبطل رئاسته أو عضويته حسب مقتضى الحال اعتبارآ من تاريخ اكتساب الحكم الدرجة القطعية. احد المرشحين .
ومن جهة اخرى قال احد المرشحين للانتخابات البلدية ان ظاهرة شراء الأصوات او تدخل المال كعنصر أساسي في الانتخابات ظاهرة سلبية تساهم بإيجاد منظومة جديدة تتحكم بسير الانتخابات ومعوقا أساسيا في المسيرة الديمقراطية. وقال ان مثل هذه الظاهرة ان وجدت ومهما كان حجمها هي ظاهرة سلبية بكل ما لهذه الكلمة من معنى .
وقالت احدى المرشحات للانتخابات البرلمانية عن الدائرة الخامسة ان ظاهرة شراء الاصوات وحسب وجهة نظرها "تلقى قبولا وللاسف من قبل بعض فئات معينة من المواطنين ، وهي بالتاكيد تجارة خاسرة بالمفهوم الاخلاقي ، سواء للمرشح او لمن يبيع صوته ، حيث يدفع بعض المرشحين اثمانا زهيدة مقابل كل صوت او مجموعة اصوات ، وهذا يؤدي الى وصول الشخص غير المناسب الى موقع المسؤولية التشريعية وهو من المواقع الهامة في الوطن".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش