الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحضور الملك وخادم الحرمين * الاعلان عن اقامة مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز السكنية لمساعدة ذوي الدخل المحدود والمتدني *

تم نشره في الجمعة 29 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
بحضور الملك وخادم الحرمين * الاعلان عن اقامة مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز السكنية لمساعدة ذوي الدخل المحدود والمتدني *

 

 
* ابو حمدان: المدينة ستكون مركزا تنمويا يستقطب استثمارات كبيرة * 70 ألف وحدة على 21 ألف دونم يستفيد منها 370 الف مواطن

عمان - بترا
بحضور جلالة الملك عبد الله الثاني وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز اعلن امس عن اقامة مدينة سكنية متكاملة في المنطقة المحاذية لمدينة الزرقاء تضم جميع عناصر ومكونات المدن النموذجية.
جاء ذلك في اجتماع عقد لهذه الغاية في الديوان الملكي الهاشمي استمع جلالتاهما خلاله الى شرح عن اهداف المشروع واهمية انشاء هذه المدينة في التخفيف من الاكتظاظ السكاني في محافظة الزرقاء.
وسقا جلالة الملك وخادم الحرمين الشريفين شجرة الزيتون المباركة والتي سيتم غرسها في احدى ساحات المدينة.
وحضر الاجتماع عن الجانب الاردني عدد من اصحاب السمو الملكي الامراء وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين وعن الجانب السعودي اعضاء الوفد المرافق لخادم الحرمين الشريفين.
ويهدف المشروع الاسكاني الضخم الذي يحمل اسم"مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود السكنية"الى مساعدة ذوي الدخل المحدود والمتدني على اقتناء السكن الصحي المناسب وتحسين الواقع الصحي للمواطنين من خلال خدمات ذات نوعية وجودة عالية بالاضافة الى تحسين مستوى خدمات التعليم وتوفير مرافق شبابية تساعد على التميز والابداع.
وتبلغ مساحة المدينة نحو 21 الف دونم وتضم وحدات ومباني سكنية بمساحة تتراوح ما بين 100 الى 160 مترا مربعا ويصل عددها الى 70 الف وحدة يستفيد منها 370 الف مواطن بالاضافة الى مرافق خدمات عامة ومناطق تجارية وبنوك ومكاتب خدماتية للقطاع الخاص ومسجد كبير يتسع لنحو خمسة آلاف مصل ومرافق ثقافية ورياضية وترفيهية ومركز للاحتفالات وحدائق ومتنزهات.
كما يهدف المشروع الى توفير فرص العمل داخل المدينة الجديدة وتحسين البيئة الاستثمارية وابراز الميزات التفاضلية التي تتمتع بها والعمل على استقطاب المشاريع الاستثمارية والانشطة الاقتصادية التي تتناسب وهذه الميزات.
وعبر عريف الحفل جرير مرقة الذي استأذن جلالتيهما في عرض فيلم عن المدينة السكنية عن مدى ما يكنه الاردنيون من احترام وتقدير لخادم الحرمين الشريفين وقال ان الاردنيين يستبشرون بكل لقاء يجمع بين الفارسين مضيفا ان جلالة الملك عبد الله الثاني والشعب الاردني يقدرون الدعم الموصول الذي يقدمه خادم الحرمين للاردن لتمكينه من مواجهة التحديات.
وقال.. لكم يا خادم الحرمين الشريفين في القلوب الطيبة والضمائر الحية في هذه الربوع ما قد لمستموه بنقاء سريرتكم وحذق رؤيتكم بالبصر والبصيرة..ويعلم الله انه ما من مرة رآكم فيها الاردنيون بجانب جلالة الملك عبد الله الثاني ورأوه بجانبكم الا استبشروا خيرا وطمأنينة على حاضر ومستقبل شعبينا الشقيقين وامتنا التي اكرمها الله بقران عربي ونبي هاشمي فكانت لغة القلوب ترتقي إلى لغة الايمان بأنا على الدرب معا وعلى العهد معا حتى تعلو كلمة الحق لتكون فوق كل كلام.
ومن شأن المدينة السكنية الجديدة في محافظة الزرقاء تحقيق اعلى قيمة اقتصادية من حجم الاراضي الصحراوية الشاسعة وغير المستغلة لتعود منافعها على الاقتصاد الاردني وعلى ظروف ومعيشة المواطنين في المحافظة بالاضافة الى تعزيز فرص نجاح المشاريع الكبرى كخط القطار الخفيف بين الزرقاء وعمان وطريق عمان التنموي.
وستكون المدينة مخدومة بالطرق الخارجية التي تربطها مع باقي محافظات المملكة وبالتالي لن يترتب على اقامة المدينة تكاليف اضافية في توفير مثل هذه البنى التحتية.
وتقدر كلفة الارض التي تبرعت بها الحكومة الاردنية لاقامة مشروع المدينة السكنية نحو 600 مليون دولار فيما تقدر كلفة البنية التحتية للمدينة من مياه وصرف صحي وكهرباء وطرق واتصالات بنحو 650 مليون دولار ويقدر ثمن الشقة السكنية في المدينة نحو 30 الف دينار.
وسيتم التعاقد مع البنوك المحلية وخاصة الاسلامية منها لتحديد آلية منح قروض التمويل التأجيري للمواطنين الراغبين بالحصول على قروض تمويلية لغايات السكن في المدينة وباسعار فائدة مدعومة من قبل الحكومة تسدد على مدى20 عاما.
وستتولى ادارة وتنفيذ مشروع المدينة السكنية مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها(موارد)بالتعاون مع شركات القطاع الخاص والشركات السعودية العقارية.
يشار الى ان محافظة الزرقاء من اكثر محافظات المملكة اكتظاظا بالسكان اذ تبلغ الكثافة السكانية فيها نحو173,3نسمة لكل كيلو متر مربع واحد مقارنة بالمعدل العام للمملكة الذي يبلغ نحو 61,6 نسمة ويقطن في المحافظة نحو مليون نسمة وبنسبة نمو بلغت 6,6 بالمائة.
وقال مدير عام مؤسسة تنمية الموارد الوطنية المهندس اكرم ابو حمدان ان اطلاق هذه المدينة جاء ليحل مشكلة كبيرة في الزرقاء وتعكس اهتمام جلالة الملك بالمحافظة التي تعاني من مشكلات كثيرة.
واكد ان المدينة لن تكون سكنية بل ايضا مركزا تنمويا يستقطب استثمارات كبيرة.
واشار الى فرص العمل التي ستوفرها المدينة والتي ستكون صلة الوصل الحقيقي ما بين الزرقاء والمحافظات الاخرى.
وبين ابو حمدان ان المدينة ستبنى باسلوب حضاري مميز يراعي متطلبات المدينة العصرية التي تلبي حاجات ساكنيها من حيث البنى التحتية والخدمات وأماكن الترفيه وغيرها. وردا على سؤال قال ان الترتيبات تتم حاليا من اجل وضع بنية تحتية متكاملة للمدينة والتي ستشتمل على نظام مواصلات ونقل مميز.
وعول ابناء الزرقاء الذين حضر ممثلون عنهم الاجتماع كثيرا على انشاء المدينة في تحسين نوعية حياتهم وتحل من المشكلات القائمة في المدينة القديمة التي فاقت حد الاشباع في البناء والكثافة السكانية وثمنوا في الوقت ذاته الحرص الملكي المستمر لتغيير واقع السكان المعاش.
وقال الشيخ عبد الباقي جمو ان المدينة الجديدة بمثابة دعم وتوسعة لمدينة الزرقاء التي يقطنها عدد ضخم من السكان وهي تشكل متنفسا للاهالي.
وعبر عن تقدير وعرفان ابناء الزرقاء لاهتمام جلالة الملك بمدينتهم سواءً بزياراته المتكررة لها او بأوامره التي يصدرها للحكومة من اجل تنفيذ مشاريع تخدم سكانها.
وقال ضيف الله القلاب ان هذ المبادرة كبيرة جدا وتستحق الثناء والتقدير خاصة وان من اطلقها ملكان مباركان اقترن اسماهما بأعمال الخير والقرب من الفئات الاقل حظا.واكد ان اطلاق المدينة باسم خادم الحرمين الشريفين هو دلالة على تقدير الاردن لزعيم دولة شقيقة ساهمت على المدى في دعم اشقائها في كل مكان ووقفت الى جانبهم في احلك الظروف.
وقال ان ابناء الزرقاء التي هي مدينة الجند والعمال ينظرون بكل تقدير وعرفان لكل المبادرات التي يطلقها جلالة الملك خاصة وانها تأتي في صميم المشاكل التي يعانيها ابناء الوطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش