الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفضوا تحويلهم إلى مستشفى الأميرة بسمة * مواطنون ينتقدون إجراءات «الصحة» لتحويل مرضى «الرمثا» إلى مستشفى الملك المؤسس

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
رفضوا تحويلهم إلى مستشفى الأميرة بسمة * مواطنون ينتقدون إجراءات «الصحة» لتحويل مرضى «الرمثا» إلى مستشفى الملك المؤسس

 

 
الرمثا - الدستور - محمد أبو طبنجة
شكا مواطنون ومرضى ومراجعون لمستشفى الرمثا الحكومي من الاحراجات التي يتعرضون لها جراء الإجراءات التي وضعتها وزارة الصحة والمتعلقة بمنع تحويل مواطني ومرضى لواء الرمثا إلى مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي للمعالجة رغم عدم قناعة بعض العاملين بالمستشفى لها خوفا من الإجراءات التأديبية التي تنتظر من يخالفها .
وانتقد عدد من المراجعين إجراءات وزير الصحة الأخيرة المتعلقة بعدم تحويل مواطني لواء الرمثا إلى مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي مهما بلغت درجة المرض إلا إلى مستشفى الأميرة بسمة أو البشير ومنعت التحويل إلى مستشفى الملك المؤسس.مستغربين تلك الإجراءات المعقدة وعدم تحويل الحالات الحرجة إلى مستشفى الملك المؤسس مشيرين إلى أن تلك الإجراءات الصادرة عن وزير الصحة من شأنها أن تزيد الحالات المحولة إلى مستشفى الأميرة بسمة خطورة وأذى.
وأكدوا أن مستشفى الأميرة بسمة والبشير لا يمكن أن يستوعبا مرضى المملكة في الوقت الذي يستقبل مستشفى الأميرة بسمة كافه المرضى والمراجعين من قرى إربد الذي يتجاوز عدد سكانها أكثر من مليون نسمة وأنه لا يعقل أن يستوعب مستشفى الأميرة بسمة مثل هذا الكم الهائل من المرضى من مختلف مناطق المحافظة.
ورفض مواطنو ومرضى لواء الرمثا التحويل إلى مستشفى الأميرة بسمة مهما كانت درجة المرض والبقاء في مستشفى الرمثا الحكومي لأسباب تتعلق ببعد مستشفى الأميرة بسمة عن الرمثا والتكلفة الاقتصادية وعملية التنقل اليومية لذوي المرضى إلى جانب أن مستشفى الملك المؤسس لا يبعد عنها سوى مئات الأمتار وكان من الأولى أن تتم معالجة أبناء اللواء فيه كونه أقيم على أرضهم وممتلكاتهم.
وطالب المواطنون الوزارة التراجع عن قرارها الأخير بعدم التحويل إلى مستشفى الملك المؤسس ولكافة الحالات.
وفي السياق ذاته يرفض أطباء مستشفى الرمثا الحكومي تحويل أي مريض إلى مستشفى الملك المؤسس امتثالا لقرار وزير الصحة وخوفاً من الإجراءات التأديبية التي ستلحق بالأطباء حال تحويل أي حالة إلى مستشفى الملك المؤسس وقد تلقى بعض الأطباء إجراءات تأديبية جراء ذلك.
الأطباء الذي التقتهم "الدستور" طالبوا بضرورة أن يكون لهم دور فاعل وحاسم وصلاحيات تندرج تحت تقييم الطبيب نفسه وقناعته بالحالة المرضية تجاه هذه القضية خاصة في حال وجود حالات مرضية ربما تشكل عملية نقلها إلى مستشفى الأميرة بسمة خطورة على المريض وتحويلها فوراً إلى مستشفى الملك المؤسس.
من جانبهم أكد أبناء اللواء أن هناك نقصا كبيرا بالأجهزة المتطورة والمتقدمة والتي بات مستشفى الرمثا الحكومي بحاجة ماسة لها ويفتقدها منذ سنوات لافتين أن عدد الأسرة ما زال منذ إنشاء المستشفى بواقع "56" سريرا ويعاني قسم الإسعاف من الضيق وعدد الأسرة لا تتجاوز الاربع وطبيب عام يعمل على مدار الساعة بين الاستقبال وتسجيل الحالات التي تراجع الإسعاف وربما متابعة حالات الحوادث وغيرها في الوقت الذي ينادي منذ سنوات أطباء الإسعاف تزويد القسم بأطباء وتوسعة القسم إلى جانب توسعة المستشفى وأسرته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش