الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة : ارتفاع كلفة معالجة أمراض ضغط الدم والقلب والسكري الى 288 مليون ديـنار سنويا

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
دراسة : ارتفاع كلفة معالجة أمراض ضغط الدم والقلب والسكري الى 288 مليون ديـنار سنويا

 

 
عمان - الدستور - غادة ابو يوسف

أكدت نتائج دراسة وطنية لسلوكيات وعوامل خطورة الأمراض غير السارية "المزمنة"انتشار السلوكيات والمفاهيم الخاطئة بين المواطنين تجاه عوامل الخطورة المختلفة وانخفاض الوعي والمعرفة بخطورة الأمراض المزمنة وطرق الوقاية حيث كشفت أن هناك نسبة قليلة من الذين يعانون من أمراض مزمنة يعلمون بمرضهم والباقي لا يعلمون . ودق أخصائيون خلال مناقشتهم لنتائج الدراسة ناقوس الخطر بضرورة البدء بتنفيذ البرامج الوقائية من الأمراض المزمنة نظرا لزيادة معدلات الإصابة المتوقعة بهذه الأمراض مما سيؤدي إلى زيادة كبيرة في الخدمات الصحية والأدوية المكلفة والعلاج المتقدم مما يضاعف العبء المادي والاجتماعي على الدولة اذا لم تتخذ الإجراءات الوقائية .

وكشفت الدراسة التي أجرتها مديرية رقابة الأمراض في وزارة الصحة بالتنسيق مع دائرة الإحصائيات العامة للعام الحالي 2007 وأعلنت عنها الوزارة في ورشة عمل وطنية عن تفشي ظاهرة التدخين بين أفراد مجتمع عينة الدراسة وارتفاع ملحوظ في معدل انتشار أمراض السكري وضغط الدم ونسب متقاربة بمعدل السمنة وزيادة الوزن وانخفاض في معدل انتشار الكوليسترول عما كان في دراسة مماثلة في عام ,2005

وأظهرت نتائج الدراسة التي شملت عينة عشوائية بالمملكة مكونة من(2587997) فرد من أفراد المجتمع ممن هم من سن 18 عاما فأكثر ومن كلا الجنسين أن معدل انتشار تدخين السجائر بين الفئة العمرية المشمولة في العينة وصل %34 بينما كانت النسبة %29 ، في عام 2005 موزعة بين الذكور بنسبة %49 والإناث 5%.

وسجلت أعلى نسبة لبدء التدخين بين الفئة العمرية من 15 - 18 سنة بنسبة %48 في حين كانت النسبة للبدء في التدخين للفئة العمرية من 10 - 14 سنة (9%) .

أما نسبة التدخين للارجيلة فبلغت 9%. وحول نتائج الدراسة المتعلقة بسلوكيات التدخين بينت أن %88 يدخنون داخل المنازل ، و65% اقتداء بالأبوين بواقع %82 تأثرا بالأب وحده و3% تأثرا بالأم المدخنة .

كما أظهرت الدراسة ارتفاعا ملحوظا في معدل انتشار السكري إذ وصلت 16 % مقارنة مع 13 % في الدراسة السابقة منها %15 بين الذكور و16,8% أناث.

وتوقعت الدراسة أن يصل عدد الإصابات بين المواطنين 144080 إصابة جديدة.بينما بلغ معدل الانتشار الكلي للسكري الكامن 23,8 % بنسبة 24,5 بين الذكور و23,4 بين الإناث مع توقع أن يصل العدد الكلي 615943 وفقا لعينة الدراسة .

وسجل أعلى معدل لانتشار السكري حسب عرض قدمه مساعد أمين عام وزارة الصحة للرعاية الصحية الدكتور عادل البلبيسي بين الفئة العمرية من 55 - 64 سنة ومن ثم من عمر 65سنة فما فوق .

وكشف الدكتور البلبيسي في سياق عرضه عن تكلفة مرتفعة لعلاج ثلاثة أمراض مزمنة هي ضغط الدم والسكري والقلب ، بحيث تصل تكلفتها العلاجية 288 مليون دينار سنويا وان هذه التكلفة العلاج مرشحة للازدياد في ظل تفاقم مشكلة الأمراض غير السارية .

وأوضح أنه برزت الأمراض المزمنة وفي مقدمتها أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة والسرطان نتيجة لتغيير الأنماط السلوكية للمجتمع . وحسب الدراسة بلغ معدل انتشار البدانة %35 بارتفاع ملحوظ بين الإناث وبنسبة %42 في حين كان معدل الانتشار بين الذكور %27 ، وزيادة الوزن %30 منها %35 بين الذكور في حين انخفضت بين الإناث لتصل %27 .

وجاءت النسب إلى حد ما متقاربة مع نسبة البدانة والسمنة مجتمعة في الدراسة الماضية حيث كانت حوالي 77%بينما 65%بين الذكور في حين بلغت النسبة العامة 73%. وبينت النتائج ان معدل انتشار الشحوم الثلاثية بين أفراد العينة بلغ %48 منها %54 بين الذكور و44% بين الإناث وأظهرت النتائج انخفاضا ملحوظا في معدل انتشار الكوليسترول عن الأعوام السابقة فسجل 36%. وكان معدل انتشار الكوليسترول في عام 2005 (50%) .

وكانت د. ميسر زنداح أخصائية طب المجتمع - رئيسة قسم الأمراض غير السارية مديرة البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض المزمنة قد أشارت في عرض قدمته الى حجم مشكلة الأمراض غير السارية وفق تقارير منظمة الصحة العالمية حيث تشير هذه التقارير إلى أن الأمراض غير السارية تشكل حوالي %60 من مجموع الوفيات في العالم و43% من العبء العالمي للمرض.

كما تشير إلى أن 79 % من الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية تحدث في الدول النامية بحلول عام ,2020

ويتوقع أن تتسبب في %73 من مجموع الوفيات في العالم و60% من العبء العالمي للمرض ، وتعتبر الأمراض المزمنة مشكلة صحية كبيرة في الأردن وخاصة أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وارتفاع ضغط الدم والبدانة ، والتدخين ، وقلة النشاط البدني ، وارتفاع الكوليسترول والدهنيات في الدم.

وطالب أخصائيون في ضوء نتائج الدراسات حول عوامل الخطورة بتشكيل لجنة وطنية للتصدي لهذه المشاكل الصحية مؤكدين ضرورة مشاركة كافة القطاعات التربوية والصحية والمعنية وتضمين المناهج الدراسية بالسلوكيات الايجابية وتشجيع النشاط البدني وضرورة التركيز على القيمة الغذائية للمنتجات الغذائية وتغيير الأنماط السلوكية للمجتمع كالإفراط في تناول الأغذية المشبعة بالدهون والسكريات وقلة تناول الخضروات والفواكه وعدم ممارسة الأنشطة البدنية وزيادة الوزن وتفشي ظاهرة التدخين.

Date : 25-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش