الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الحكومة ترى أن دور المركز هو المتابعة وفي الحالين النتيجة ستكون واحدة» * باك: «الوطني لحقوق الانسان» سيدخل مراكز الاقتراع والفرز وسيتعامل مع العملية الانتخابية على أساس المراقبة

تم نشره في الأحد 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
«الحكومة ترى أن دور المركز هو المتابعة وفي الحالين النتيجة ستكون واحدة» * باك: «الوطني لحقوق الانسان» سيدخل مراكز الاقتراع والفرز وسيتعامل مع العملية الانتخابية على أساس المراقبة

 

 
عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

اكد المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان شاهر باك أن استعدادات المركز مستمرة من اجل مراقبة العملية الانتخابية ، مشيرا الى ان المركز في المراحل الاخيرة من الاستعدادات لهذا الحدث ، حيث انتهى المركز من وضع قائمة الاسماء التي ستشرف على العملية و سيتم ارسالها الى وزارة الداخلية للحصول على التصاريح اللازمة لدخول مراكز الاقتراع والفرز.

واكد باك في تصريح لـ"الدستور": ان الحكومة ما زالت متمسكة بموقفها ولن يكون هناك اي تغير يذكر ، فالحكومة ترى ان دور المركز هو المتابعة فقط والمركز الوطني سيتعامل معها على اساس المراقبة وسيدخل مراكز الاقتراع والفرز. واكد باك ان هناك فرقا قانونيا كبيرا بين المتابعة والمراقبة الا انه وفي نهاية المطاف ستكون النتيجة واحدة ، مشيرا الى ان اجتماعه الاخير مع وزير الداخلية تم فيه الاتفاق النهائي على عمل المركز ومهماته.

واضاف باك: ان العمل داخل مراكز الاقتراع سينفذه المركز من خلال المراقبة وعدم التدخل نهائيا من قبل المراقبين في سير العملية مهما كانت الاحداث اما خارج مراكز الاقتراع فمن حق المراقبين التعامل مع الموضوع بآلية مختلفة حيث يحق للمراقبين رصد ما يريدون والسؤال عما ما يريدون وفي ضوء ذلك سيتم اصدار التقرير عن مجريات الانتخابات.

وأكد ان الاستعدادات النهائية ايضا قد انجزت بالنسبة لتدريب المراقبين والتي ستتم خلال اليومين المقبلين حيث سيتم تدريب 150 مراقبا على كيفية التعامل مع سير العملية الانتخابية وآلية المراقبة.

وكان المركز الوطني لحقوق الانسان قد اصدر بيانا حول الانتخابات النيابية ، مبينا ان الحكومة ترفض اعطاء حق المراقبة على الانتخابات بالطريقة التي يراها المركز والمتعارف عليها عالميا.

وجاء في نهاية البيان: ان المركز لا يقبل أن يصبح جزءا من عملية تنسيق أو زيارات شكلية لا تحقق الأهداف المرجوة من عملية المراقبة ، وسيستمر في القيام بواجبه القانوني وبوسائله الخاصة ، ومراقبة الانتخابات النيابية وإصدار تقرير شامل ومستقل بكل ما يتصل بالعملية الانتخابية ، بما في ذلك عمليات تسجيل الناخبين والجداول الانتخابية والاعتراض عليها ، والمعايير التي اتبعت في نقل البطاقات الانتخابية من دائرة إلى أخرى ، واستخدام المال لشراء أصوات الناخبين ، والإجراءات التي تتم بموجبها عمليتا الاقتراع وفرز الأصوات.

Date : 11-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش