الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء فعاليات مؤتمر الحوار الأردني الأميركي * الأمير الحسن: تحقيق العدالة على المستوى الدولي يسهم في «تدويل الديمقراطية»

تم نشره في الجمعة 20 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
بدء فعاليات مؤتمر الحوار الأردني الأميركي * الأمير الحسن: تحقيق العدالة على المستوى الدولي يسهم في «تدويل الديمقراطية»

 

 
عمان - بترا - اخلاص القاضي
قال سمو الامير الحسن بن طلال ان الديمقراطية مفهوم عالمي ونسبي وانه ليس بامكان أي دولة او مجتمع الادعاء "بملكية" قيم الديمقراطية ومفاهيمها. واضاف خلال مؤتمر الحوار الاردني الاميركي حول الاستراتيجية الاميركية للديمقراطية الذي بدأ اعماله امس ان الديمقراطية "عملية وحالة" وهي ليست فقط عملية "الادلاء بالاصوات" اذ ان هناك التباسا في توضيح استخداماتها فيما اذا كانت "عملية او حالة او نتيجة" لكنها لابد ان تترجم في كل الاحوال بما ينسجم والحفاظ على السلام والشرعية الدولية. واشار الى ان تحقيق العدالة على المستوى الدولي لا يعمل فقط على تعزيز السلام بل يساعد في "تدويل الديمقراطية" في ظل "مجتمع تشاركي فاعل" مؤكدا اهمية التمثيل المتساوي للدول في المنظمات الدولية الامر الذي يسهم في تطوير عملية الحماية الدولية والاقليمية لحقوق الانسان. وقالت نائب مدير مركز دراسات الاردن الجديد الدكتورة مي الطاهر ان الولايات المتحدة ربما هي احوج الى ترويج الديمقراطية في ظل السياسات التي تمارسها في المنطقة والعالم انطلاقا من التأكيد على الحوار العربي الاميركي مشيرة الى اهمية حوار الشباب لفهم قضايا المنطقة.
وقالت العين ليلى شرف ان السياسة الاميركية ربما تكون قد نحجت في ترويج الديمقراطية في السياق الدولي غير انها اخفقت في مواطن معينة اساءت الى"دمقرطتها"ومنها "غضها النظر" عن الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية وقيامها باحتلال العراق باسم الديمقراطية اضافة الى ممارساتها التي تحمل في طياتها اساءة واضحة لحقوق الانسان في سجني ابو غريب وغوانتينامو كالتعذيب والانتهاكات والاعتقالات في الوقت الذي تشن فيه حملة على مناطق من العالم باسم مكافحة الارهاب غير مفرقة بين الاخير والمقاومة.
وحول الاصلاح في المملكة قالت شرف ان المملكة قطعت اشواطا مهمة في الاصلاح السياسي والمدني الامر الذي انعكس على المشاركة السياسية للمرأة وتمكينها من الوصول الى مواقع صنع القرار.
وقال النائب محمد ارسلان ان الحوار بين الشرق والغرب اكتسب اهمية بالغة لا سيما بعد الاعمال الارهابية التي نالت من مناطق متفرقة من العالم مشيرا الى ان "الحوار الاردني الاميركي" لا ينفصل عن قضايا المنطقة بل يعزز البحث عن حلول تخدم الديمقراطية.
واضاف ان الحوار لا يعني عدم الاختلاف ولكنه قد يفضي الى رؤى مشتركة تخفف حدة تطرف الفكرة او عدم قابليتها للتطبيق في الوقت الذي نشهد فيه "تناقضا" بالسياسات الاميركية بين انحيازها التام لاسرائيل ودعم سياساتها من جهة وترويجها للديمقراطية واهمية الحوار من جهة اخرى. وعرضت منى درويش من "الشبكة العربية للتربية المدنية" اهداف الشبكة وبرامجها التي تسعى الى التركيز على التعليم كمنطلق اساسي لفهم الديمقراطية الامر الذي يعزز سبل التشبيك مع الشركاء المعنيين في منظمات المجتمع المدني ويثري اسس الديمقراطية وحقوق الانسان المبنية على الحوار وقبول الاخر. وتناولت مارا غلاتي من "وكالة التنمية الامريكية" المبادىء الاساسية التي تقوم عليها الديمقراطية وهي "كما تراها" المشاركة والمساءلة والشفافية والتغييرات السلمية في المجتمعات بما يفضي الى تكريس الديمقراطية التي يسهل قياس مدى نجاحها واستمراريتها وفقا لتطبيقاتها على الارض ونتائجها الملموسة كالاصلاح السياسي والاقتصادي وارتفاع سقف حريات التعبير وغيرها مشيرة الى تقدم المملكة في برامج الاصلاح وحرية التعبير. وقال علي بيبي من "وزارة التنمية السياسية" ان التنمية السياسية المستندة الى مرجعيات اساسية كالدستور والميثاق الوطني ووثائق الاردن اولا والاجندة الوطنية تدعو الى الشراكة الاستراتيجية بين الحكومة والمجتمع بما يضمن توسيع دائرة المشاركة وتفعيل دور الاحزاب السياسية وحفز الاوساط السياسية والاجتماعية والثقافية على استثمار طاقاتهم وامكانياتهم في العملية التنموية.
ويناقش المؤتمر الذي ينظمه مركز الاردن الجديد للدراسات على مدار ثلاثة ايام بالتعاون مع "المنظمة الاميركية للديمقراطية الواعية" و"المشروع للديمقراطية في الشرق الاوسط" عدة محاور تتعلق بالتحول الديمقراطي والمشاركة الديمقراطية للمرأة والتعامل مع الاسلام السياسي والتأثيرات الاقليمية على الاصلاح وتنظيم الحوار الدولي.
ويهدف المؤتمر الذي حضره رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان في مصر الدكتور بطرس غالي وعدد من الشخصيات السياسية والاكاديمية وخبراء من الاردن واميركا في الاستراتيجية الاميركية للديمقراطية والسياسة الاردنية الى تحليل ودراسة ما اذا كانت الاستراتيجية الاميركية للديمقراطية تسهم بتمكين الاردنيين من احداث تغيرات ايجابية ملموسة في الجانب الديمقراطي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش