الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وثيقة تاريخية ونقطة تحول جذرية

تم نشره في السبت 7 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
وثيقة تاريخية ونقطة تحول جذرية

 

 
* رقية احمد الصمادي
على كثرة ما اشتمل عليه الخطاب التاريخي لجلالة الملك في الكونغرس من أفكار ، فسوف اتوقف عند المفاصل التالية: وقف العالم باسره وقفة اجلال واكرام امام الخطاب الذي القاه جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه في مبنى الكونغرس الامريكي حيث كان هذا الخطاب يمثل صوت ضمير الامة لموضوعيته وصراحته التي توجه بها جلالته مخاطبا الكونغرس الامريكي الممثل لاقوى قوى العالم والرقيب على الامن العالمي. بدأ جلالته بقوله"لا استطيع التزام الصمت" واعتبر هذا "المؤشر" على تدهور الوضع في الشرق الاوسط وتزايد التطرف بشتى انواعه في العالم فاصبح لا يستثني احدا ، فالقضية هي ذاتها منذ عدة عقود ، ومحور الصراع والمواجهة هو ذاته ، الا وهو القضية الفلسطينية فقد عانى الفلسطينيون كثيرا من الظلم والاضطهاد بشتى اشكاله ، لعدم اعطائهم حقوقهم الانسانية الاساسية ، ولعدم احترام وجودهم كشعب يستحق اقامة دولة مستقلة على ترابه المقدس.
فقد جاء خطاب جلالته تذكيرا وتأكيدا على المبادرة العربية عام"2002" حيث تم الاتفاق بالاجماع بين الدول العربية على ان يتم اعتبار اسرائيل دولة مجاوره للدول العربية ، لتحظى جميع الاطراف المعنية بالامن والاستقرار ، لكن اسرائيل كانت دوما تعزل نفسها ، مما اثر سلبا على جميع علاقاتها مع دول المنطقة ..لذلك لابد للحكومة الامريكية فتح جسور السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين حتى يتم التخلص من المعاناة واحلال السلام العادل والشامل في المنطقة بشكل نهائي.
ومع انه خطاب اعتبره البعض وثيقة تاريخية يستذكرها العالم ونقطة تحول تاريخية في المنطقة التي ستؤثر على التحركات الدولية نحو عملية السلام في الشرق الاوسط الا انه واجه حملات لافقاده مصداقيته والتقليل من اهميته لانه اوضح السياسات الصهيونية العدائية المطبقة على الشرق الاوسط والتي تمثل انتهاكا للانسانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش