الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح فعاليات المهرجان الثقافي للجامعات الأردنية في البتراء * الطويسي: أهمية التظاهرة تنبع من توافق المهرجان مع أهداف التنمية الثقافية في

تم نشره في السبت 28 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
افتتاح فعاليات المهرجان الثقافي للجامعات الأردنية في البتراء * الطويسي: أهمية التظاهرة تنبع من توافق المهرجان مع أهداف التنمية الثقافية في

 

 
البتراء - الدستور - موسى خليفات وسليمان العمرات: رعى وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي مساء امس افتتاح فعاليات المهرجان الثقافي والفني للجامعات الاردنية الذي يقيمه الاتحاد الثقافي والفني للجامعات الاردنية.
وقال الدكتور الطويسي في كلمة له في افتتاح فعاليات المهرجان ان اهمية هذه التظاهرة تنبع من توافق المهرجان مع احد اهداف التنمية الثقافية في الاردن للاعوام 2006 - 2008 التي اصدرتها الوزارة العام الماضي بهدف تعزيز الحراك الثقافي والفني في المملكة وتهيئة الظروف المناسبة للابداع في مجالات الثقافة والسياحة وتفعيل الثقافة السياحية في الاردن في وقت يعمل فيه عنصر الشباب الذين وصفهم جلالة الملك عبدالله الثاني بفرسان التغيير على تنفيذ هذا النشاط.
واضاف ان الاتحاد خطا رغم حداثته خطوات كبيرة اكدت على حضوره كواحد من فعاليات وانشطة الجامعات الاردنية الرامية الى صقل شخصية الطالب الجامعي في الجوانب غير الاكاديمية ما يسهم في انتاج خريج جامعي يتمتع بالاضافة الى المهارات الاكاديمية الصلبة في تخصصه بمهارات اخرى.
من جهته قال رئيس جامعة مؤتة رئيس الاتحاد الثقافي والفني للجامعات الاردنية الدكتور سليمان عربيات ان اقامة هذا المهرجان في مدينة البتراء تأتي وفاء للوطن ولقيادته وللبتراء لتبقى شامة حلوة على خد الوطن واهزوجة على لسان الاردنيين والاردنيات وتأكيدا على ان الجامعات الاردنية بطلبتها وكوادرها واساتذتها ما تخلت يوما عن واجبها وما تخاذل فرسانها عن نصرة اهلهم وديارهم.
واضاف الدكتور عربيات ان الجامعات الاردنية تقف شامخة مع المشروع الوطني الثقافي وتواجه مع المؤسسات الوطنية المختلفة ووزارة الثقافة كافة التحديات الثقافية لصياغة مشروع النهضة الذي يجسد رؤية القادة الهاشميين ورؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الذين اقاموا للثقافة قصورا عندما كان رغدان منتدى وملتقى للمثقفين العرب في زمن الملك عبدالله الاول طيب الله ثراه ودار الثقافة التي انشأها جلالة الملك عبدالله الثاني ليتفيأ ظلالها المبدعون والمثقفون وتحميهم من الشعور بالاغتراب وتمنحهم الفرصة للابداع وللانشاد والغناء والتأليف وتعطيهم فضاءات من الحرية.
بدوره انتقد ضيف المهرجان وزير الثقافة الاسبق الدكتور امين محمود ما تشهده جامعاتنا الاردنية من وقت لاخر من حوادث شغب تجعلها بعيدة عن دورها في اثراء العقول والابدان.
وتمنى الدكتور محمود على جامعاتنا ان تذيع ثقافة الجد والعمل والاجتهاد في الدراسة والتحصيل وان يعتاد طلبتنا على البحث العلمي الاصيل.
واكد على اهمية اعادة صياغة اهداف التعليم الجامعي وفلسفته التعليمية في ظل التحديات التي تواجه امتنا العربية المتمثلة في تحديات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية والتكنولوجية ليتسنى لنا اللحاق بركب العصر والثورة التكنولوجية والمعلوماتية المتطورة والمتسارعة.
ويشتمل المهرجان الذي يستمر لمدة يومين على مجموعة كبيرة من الفقرات الفنية الغنائية والاستعراضية والامسيات الشعرية تشارك فيها فرق تمثل كافة الجامعات الاردنية الرسمية والاهلية والطلبة العرب في هذه الجامعات وكذلك معرض فني وتراثي وتنظيم زيارات للطلبة المشاركين الى مدينة البتراء وتنفيذ حملات تصويت للمدينة الوردية في مسابقة اختيار عجائب الدنيا السبع الجديدة.
وحضر افتتاح المهرجان الذي اقيم بالقرب من مركز زوار البتراء محافظ معان عبد الفتاح المعايطة ومدير عام سلطة اقليم البتراء ورؤساء وعمداء الجامعات الاردنية المشاركة ومدراء الداوئر الرسمية في البتراء وجموع غفيرة من طلبة الجامعات والمواطنين والزوار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش