الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عددهم 700 طالب وطالبة * أمين عام «التعليم العالي»: لا حل سريعا لقضية خريجي «الاكاديمية المالية»

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
عددهم 700 طالب وطالبة * أمين عام «التعليم العالي»: لا حل سريعا لقضية خريجي «الاكاديمية المالية»

 

 
عمان - الدستور - امان السائح
اعلن الامين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي د. محمد ابو قديس ان الوزارة لن تتخذ اية اجراءات بحق الطلبة البالغ عددهم نحو 700 طالب وطالبة خريجي الاكاديمية المالية للعلوم المصرفية الذين لم يعترف بشهاداتهم من قبل لجان الوزارة الخاصة بالاعتماد والاعتراف الى حين الانتهاء من تطبيق معايير الاعتماد العام والخاص للاكاديمية التي بدأت لجانها امس اولى جلساتها بشأن بدء الاعتماد الرسمي لبرامجها . وكشف في تصريحات خاصة لـ "لدستور" ان الوزارة لن تتخلى عن الطلبة لكنهم مسؤولون عن مواجهة مصيرهم سيما وانهم نبهوا الى ضرورة تحري مكان دراستهم للمضي وما يتعلق بالاعتراف ، مؤكدا انه لن يكون هنالك حل سريع لقضية اي طالب منهم الا بعد ان تنهي الوزارة موضوع الاعتماد وتحصل الاكاديمية على اعتراف حقيقي وتسوية امورها مشيرا الى انه سيتم بذل كافة الجهود للتأكد من اهليتها لاعطاء البرامج الحالية حتى تحصل على اعتماد رسمي من قبل الوزارة ، واوضح ان الاكاديمية بدأت تسير بالاتجاه الصحيح وخاطبت الوزارة حول قبولها الاعتماد وانها تسير وفق التعليمات والخطط المعمول بها والمطبقة على الجميع دون استثناء.
وقال ابو قديس ان الوزارة تنظر للطلبة باعتبارهم ابناء الاردن ولا بد ان تراعي مصالهم الاكاديمية ودراستهم داخل المؤسسات الاكاديمية بالاردن ، مبينا ان قضية 700 طالب لها علاقة بما قيل انه فرع الاكاديمية بمدينة الكرك لكن الوزارة لا تعلم عن الفرع شيئا واقامته ولم يؤخذ ترخيص من الوزارة ولم يصرح للاكاديمية بفتح فرع اخر خارج العاصمة عمان ، مبينا انه لم يعلم عن الفرع الا بعد ظهور مشكلة الطلبة وعدم الاعتراف بشهاداتهم الخاصة بالدكتوراه والبكالوريوس.
واشار الى ان الوزارة تتعامل مع قضية الاكاديمية الان باعتبارها مؤسسة تعمل على الاراضي الاردنية ويطبق عليها ما يطبق على المؤسسات الرسمية والخاصة من معايير واسس ويجب ان تلتزم بتلك المعايير ، مشيرا الى انه ومنذ سنوات كانت الاكاديمية عصية على التعامل مع اية مؤسسة رسمية خاصة بالتعليم العالي وكانت لا تسمح بان يتم التدخل بشأنها ولا ان تشرف الوزارة على تخصصاتها واساتذتها وخططها الاكاديمية الا بعد ان تم اخضاعها للمعايير الاردنية .. وتساءل كيف اعطت الاكاديمية وما زالت برامج بكالوريوس ودكتوراه في العديد من التخصصات وتقبل طلبة فيها دون ان يسمح لها من قبل وزارة التعليم العالي ، الامر الذي اوقع الطلاب والمئات منهم بقضية عدم الاعتراف ، مؤكدا ان الوزارة لن تتخلى عنهم لكن الطالب لا بد ان يتحمل مسؤولية قراراته وعدم سؤال الجهات المسؤولة عن اية جامعة ينتسب اليها.
يشار الى ان اجتماعا عقد في غرفة تجارة الكرك أمس الاول أولياء أمور طلبة الأكاديمية بحضور النائب عبد الجليل المعايطة نوقشت خلاله تصريحات وزير التعليم العالي والبحث العلمي الصحفية حول عدم اعتراف الوزارة بالشهادات الممنوحة من الأكاديمية.
وقال النائب المعايطة: اننا مع مراقبة الجامعات من أجل تحسين مخرجات التعليم العالي في الأردن لكننا لسنا مع القرارات غير المدروسة والتي تضيع جهود وأموال المواطنين مطالباً الطلبة التصرف بشكل حضاري والالتزام بالمحاضرات لحين انتهاء اللجنة المشكلة من أولياء أمور الطلبة وعدد من الطلبة من متابعة الموضوع لدى الوزارة والجهات المعنية.
وفي نهاية الاجتماع شكل أولياء امور الطلبة لجنة برئاسة النائب المعايطة لمتابعة أمور الأكاديمية لدى المسؤولين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش