الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس بن علي دعا الى مؤتمر دولي لاعتماد مدونة سلوك لمكافحة الارهاب * الدورة 24 لمجلس وزراء الداخلية العرب * تبدأ اعمالها في العاصمة التونسية

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
الرئيس بن علي دعا الى مؤتمر دولي لاعتماد مدونة سلوك لمكافحة الارهاب * الدورة 24 لمجلس وزراء الداخلية العرب * تبدأ اعمالها في العاصمة التونسية

 

 
* الفايز: الاردن لن يتهاون مع أي عمليات ارهابية على اراضيه او انطلاقا منها

تونس - بترا - نسيم عنيزات
افتتحت في العاصمة التونسية امس اعمال الدورة الرابعة والعشرين لمجلس وزراء الداخلية العرب برعاية الرئيس التونسي زين العابدين بن علي وبمشاركة ممثلين عن جميع الدول العربية الاعضاء في المجلس.
ودعا الرئيس التونسي في كلمة توجيهية القاها نيابة عنه وزير الداخلية والتنمية المحلية رفيق بلحاج قاسم لعقد مؤتمر دولي برعاية الامم المتحدة لاعتماد مدونة سلوك دولية لمكافحة الارهاب تلتزم بها جميع الدول مشيرا الى استعداد بلاده لانجاح جميع اللقاءات العربية وتعزيز التعاون العربي.
وأشار وزير الداخلية رئيس الوفد الاردني الى الاجتماعات عيد الفايز في كلمة الاردن التي القاها الى خطر الارهاب الذي يستهدف امن المجتمعات العربية وشعوبها من قبل فئات ضالة باعت نفسها للشرمطالبا بتعزيز الحوار والتعاون بين جميع المؤسسات الرسمية والاهلية والاعلامية اضافة الى مؤسسات المجتمع المدني لمواجهة هذا الخطر والعمل على نشر الصورة الحقيقة للاسلام السمح.
وقال ان الحكومة الاردنية اصدرت قانون منع الارهاب لعام 2006 باعتباره مطلبا وطنيا ذا اولوية تحصينا لامن الوطن والمواطن من خطر الارهاب الذي قد يتعرض له الاردن مؤكدا ان الاجهزة الامنية الاردنية تحكم السيطرة تماما على جميع حدود المملكة بحيث ان الاردن لا يحمي حدوده فحسب بل يعمل جاهدا على المساهمة بحماية كل دول الجوار الشقيقة لمنع وصول أي اذى لها وذلك من خلال منظومة امنية متطورة ومتكاملة.
واكد ان الاردن لن يتهاون مع أي عمليات ارهابية تقع على اراضيه ورفضه الاكيد لاي مساومات مع الارهابيين مهما كانت التضحيات وعدم السماح لاي كان باستخدام اراضي الدولة الاردنية كمنطلق للتخطيط او القيام بعمليات ارهابية ضد دول الجوار او غيرها.
كما اكد ايمان قيادتنا الهاشمية وشعبنا الاردني الابي بانهم جزء لا يتجزأ من الامتين العربية والاسلامية مما قادهم على الدوام ليكونوا من اوائل المنضمين الى أي جهد او عمل عربي مشترك يعزز اللحمة العربية بكل ابعادها السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية بما يكفل تقدمها وازدهارها مشيرا الى ان الاردن قيادة وحكومة وشعبا لم يدخر جهدا بالوقوف الى جانب الاشقاء العرب وخاصة في فلسطين ولبنان ودعمهم وتقديم كل المساعدات لهم وضمن الامكانيات المتاحة.
واضاف انه في سبيل تعزيز وحفظ الامن واستقرار العراق الشقيق فقد وقف الاردن بكل امكانياته لمساعدة الاشقاء العراقيين في سعيهم الدوؤب لاستعادة امن واستقرار بلدهم العزيز وبما يسهم في توفير الاجواء المناسبة لبناء مؤسساته وبمشاركة جميع اطياف المجتمع العراقي في ظل اجواء الوحدة والوفاق الوطني لتحقيق ما يصبو اليه الشعب العراقي الشقيق من امن وتقدم وازدهار.
وكان وزير الداخلية السعودي الرئيس الفخري للمجلس الامير نايف بن عبد العزيز القى كلمة شكر فيها الرئيس التونسي والشعب التونسي على ما يلقاه المجلس والامانة العامة في تونس من رعاية كريمة مشيرا الى اهمية الدورة لما يحتوي جدول اعمالها موضوعات ذات صلة بالعمل الامني. ودعا الى اقرار استراتيجية عربية عليا تساعد على إبقاء الوطن العربي آمنا ومستقرا.
واكد امين عام المجلس محمد بن علي تومان في كلمة القاها على اهمية انعقاد الدورة الرابعة والعشرين التي تاتي في ظروف حساسة تقتضي توحيد كل الجهود والطاقات لمواجهتها وابعاد آفاتها عن الشعوب العربية مشيرا الى ان معظم الاحداث الساخنة تتواجد في المنطقة العربية او محيطها.
والقى عدد من رؤساء الوفود المشاركة كلمات دولهم اشادوا فيها بحسن الترتيبات والتنظيم التي تقوم به تونس معربين عن شكرهم للجهود التي قام بها رئيس الدورة السابقة وزير الداخلية المغربي مثمنين جهوده في متابعة قرارات وتوصيات الدورة السابقة.
واكدوا اهمية الخروج بقرارات وتوصيات تخدم الشعوب العربية.
وشرع المجلس الذي ترأسه في دورته الحالية وزير الداخلية والبريد والمواصلات الموريتاني محمد ولد الامين بمناقشة العديد من القضايا الامنية كالارهاب والجريمة المنظمة ومكافحة الفساد ومشروع خطة مرحلية اولى للاستراتيجية العربية للحماية المدنية اضافة الى الامور المتعلقة ببعض المكاتب المتخصصة في الدول العربية التابعة للامانة العامة والعديد من الموضوعات والقضايا التي تهم الشعوب العربية.
ومن المقرر ان يختتم مجلس وزراء الداخلية العرب اعمال دورته الرابعة والعشرين اليوم باصدار عدد من القرارات والتوصيات الخاصة بالمواضيع المدرجة على جدول الاعمال التي من شانها دعم وتعزيز التعاون الامني العربي اضافة الى اصدار بيان ختامي عن اعمال الدورة.
وحضر افتتاح اعمال الدورة مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الامن والسلام السير ديفيد فينس.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش