الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجه لتعديل قانون العقوبات الخاصة بإلزامية التعليم * 60 ألف طفل يعملون في الاردن وأربعة آلاف يدخلون لدور تربية وتأهيل الاحداث سنويا

تم نشره في الأحد 28 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
توجه لتعديل قانون العقوبات الخاصة بإلزامية التعليم * 60 ألف طفل يعملون في الاردن وأربعة آلاف يدخلون لدور تربية وتأهيل الاحداث سنويا

 

 
عمان - بترا
تفيد دراسات غير رسمية أن نحو 60 ألف طفل يعملون في الأردن بحالات وظروف مشابهة ما يشكل خدشا صريحا لطفولتهم ويعرضهم لمخاطر تمس إنسانيتهم ومشاعرهم.ويواجه الأردن تحديات صعبة في عمالة الأطفال شأنه شأن غيره من الدول المجاورة ما يتطلب جهودا مضاعفة لكبح جماح هذه الظاهرة المتزايدة على ارض الواقع بعيدا عن الندوات وورش العمل التي باتت للاستماع فقط . وتؤكد وزارة التربية والتعليم ان الحالة الاقتصادية وراء ارتفاع أعداد الطلبة المتسربين من المدارس ، اذ بلغ عددهم في عام 2004 - 2005 حوالي 6381 طالبا وطالبة .
ووفقا لدراسات تبين أن جزءا من هذه العمالة تنخرط في مهن متنوعة ليس بدافع الفقر وإنما بدافع الهروب من مقاعد الدراسة مما يتطلب تضافر الجهود لتوعية تلك الفئة المجتمعية بان التعليم لا بد منه لتسهيل مسار الحياة . وتشير مصادر الوزارة إلى أن هناك إجراءات وقائية وأخرى علاجية للحد من تسرب الطلبة من المدارس مبينة أن هناك نية لتعديل قانون العقوبات الخاص بإلزامية التعليم يتم بموجبه معاقبة ولي أمر الطالب المتسرب وتغريمه ماليا .
عزام
ويؤكد أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأردنية الدكتور إدريس عزام أن عمالة الأطفال تعد انتهاكا لحقوق الطفولة ومؤشرا على وجود خلل في البنيان الأسري بخاصة والبناء الاجتماعي على وجه العموم حيث يأخذ هذا الانتهاك لحقوق الطفل مظاهر عديدة أبرزها حرمانه من التعليم وتعرضه للكثير من أنماط الإساءة والاستغلال من أصحاب العمل .وكان الأردن اول دولة من غرب آسيا وثاني الدول العربية التي تصادق على اتفاقية منظمة العمل الدولية بشأن حظر أسوأ أشكال عمل الأطفال .
وإدراكا من منظمة العمل الدولية لخطورة عمل الأطفال أنشأت برنامجا خاصا يهدف إلى مساعدة الدول الأعضاء فيها ومن ضمنها الأردن ، للقضاء على هذه الظاهرة وقامت المنظمة بمساعدة الأردن على تصميم مشروع لمحاربة أسوا أشكال عمل الأطفال حيث تم اختيار مركز الأميرة بسمة للتنمية في منطقة سحاب في عمان لتنفيذ المشروع .
وتشير أرقام وزارة التنمية الاجتماعية إلى أن عدد الذين يدخلون لدور تربية وتأهيل الأحداث التابعة للوزارة سنويا يصل إلى نحو 4 آلاف حدث منهم حوالي 80 بالمائة من الأطفال المتسربين من المدارس.
الخرابشة
وبين رئيس قسم الأحداث في مديرية الأسرة والمرأة والطفولة في وزارة التنمية الاجتماعية محمد الخرابشة أن الوزارة تحاول أن تعيد هذه الفئات إلى المدارس ولكنها تواجه مشكلة في ذلك إذ أن قانون التربية والتعليم لا يسمح بإعادة الطالب المنقطع عن الدراسة لفترة طويلة إلى مقاعد الدراسة بسبب تفاوت الفئات العمرية بين المنقطعين والطلبة الملتزمين .
كما تواجه الوزارة مشكلة في تدريب وتأهيل الأحداث على المهن بسبب شروط الالتحاق بالتدريب المهني التي تنص على أن يكون الطالب قد أنهى الصف العاشر وتجاوز عمره 16 عاما. وأكد أن ظاهرة عمل الأطفال موجودة ومنتشرة في الأردن وان وزارة التنمية الاجتماعية ليست وحدها المعنية بحلها وانما تحتاج إلى جهد وطني . ولفت إلى أن الوزارة وقعت العام الماضي اتفاقية مع منظمة العمل الدولية لتأسيس وحدة خاصة بعمل الأطفال في الوزارة للقضاء على عمل الأطفال .
وبينت مصادر الوزارة أن معايير العمل الأردنية متوافقة تماما مع معايير العمل الدولية خصوصا المتعلقة بعمل الأطفال بل لها أفضلية في تحديد سن العمل للحدث إذ حددت المعايير الدولية سن العمل للحدث بـ 15 عاما في حين حددتها الأردنية بـ 16 سنة .
العوايشة
ويقول مدير المركز الثقافي الاسلامي في الجامعة الاردنية الدكتور احمد العوايشه انه يجب البحث عن اسباب الظاهرة وترسيخ مفهوم التعليم لدى شريحة الاطفال ودعوة ارباب العمل الى عدم استغلال الأطفال والاسهام في تسربهم من المدارس ووجوب دعم المؤسسات التعليمية من قبل اصحاب العلاقة.واكد على وجوب تعليم الأطفال العلم النافع الذي ينفع الأمة ويثري بناء الوطن وتمكين النسيج الاجتماعي له وهذا من الفروض التي تعادل الصلاة والزكاة وغيرها من فروض الإسلام .ويقول العوايشة ان الديانات جميعها اكدت على مكانة الإنسان خاصة الأطفال والعناية بهم وتربيتهم وتعليمهم وحثت الشريعة الإسلامية على تعليم الأطفال .ويرى متخصصون انه للقضاء على هذه الظاهرة والحد منها لا بد من التركيز على الأسرة ودعوة المؤسسات وبخاصة التدريب المهني لإيجاد برامج توعوية حول البرامج المهنية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش