الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنفيذ خطة التسوية البيئية مع ادارة الشركة وفق جدول زمني * الجنيدي: دراسة جميع الخيارات بما فيها نقل مصنع الاسمنت من الفحيص

تم نشره في السبت 20 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
تنفيذ خطة التسوية البيئية مع ادارة الشركة وفق جدول زمني * الجنيدي: دراسة جميع الخيارات بما فيها نقل مصنع الاسمنت من الفحيص

 

 
عمان - بترا
أكد امين عام وزارة البيئة المهندس فارس الجنيدي ان الاهتمام بالوضع البيئي في الفحيص وماحص يعد اولوية قصوى للوزارة لجهة إلزام الشركة باتخاذ كافة الاجراءات لتحسين الواقع البيئي فيها. واضاف خلال لقاء نظمه نادي الفحيص الرياضي في مقر النادي مؤخرا ..ان الوزارة تدرس مع ادارة المصنع جميع الخيارات بما فيها نقل المصنع وفق اسس منهجية وواقعية تاخذ بعين الاعتبار الابعاد البيئية والاقتصادية والاجتماعية ، مشيراً الى ان هذا الخيار يحتاج الى فترة زمنية مناسبة خاصة واننا نتعامل مع منشاة مضى عليها اكثر من خمسة عقود ، مؤكداً انه من غير المعقول كما يشيع البعض ان يتم نقلها بين يوم وليلة.
وأوضح المهندس الجنيدي ان الوزارة لن تتهاون مع أي مخالفة بيئية وسنتخذ القرار المناسب حيال تلك المخالفات.
واسهب بالحديث عن الوضع البيئي في مدينة الفحيص الناجم عن وجود شركة مصانع الاسمنت فيها حيث اكد عزم الوزارة للمضي قدماً في تنفيذ خطة التسوية البيئية مع ادارة الشركة وفق جدول زمني.
وتقضي هذه الخطة باتخاذ عدد من الاجراءات العاجلة والتي بدأتها الشركة الاسبوع الماضي بإجراء الصيانة لأحد خطوط الإنتاج في مصنع الرشادية حيث سيتم استبدال الفلاتر الكهربائية بفلاتر كيسية للحد من انبعاثات الغبار.
وقال ان الوزارة ماضية في تنفيذ عدد من المشاريع في مختلف القطاعات البيئية التي من شانها تحسين الواقع البيئي في المملكة.
واستعرض الجنيدي الجهود والإجراءات التي تبذلها الوزارة لإعادة تأهيل مجرى سيل الزرقاء وفق الخطة التي وضعتها بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات المعنية والتي يستغرق مدة سبع سنوات قادمة.
وتقضي هذه الخطة بتكثيف الرقابة على المنشات الصناعية ومعامل الطوب والبلاط ومحلات غسيل وتشحيم السيارات للحيلولة دون تلويث مجرى السيل وإلقاء مخلفات هذه المنشات فيه.
وفي هذا السياق أوضحت الخطة بضرورة إنشاء محطة لتنقية المياه الصناعية العادمة حيث يجري العمل حالياً مع غرفة صناعة الزرقاء على اعداد الدراسات اللازمة لتنفيذ هذه المحطة.
وتحدث المهندس الجنيدي عن الدور الهام الذي ستضطلع به الشرطة البيئية التي ستمارس دورها الرقابي في مختلف مناطق المملكة وتحديداً البؤر البيئية الساخنة.
واشار الى ان الوزارة قد وقعت اتفاقاً مع الحكومة الفنلندية يقضي ببيع الكربون من مكب نفايات الرصيفة الامر الذي سيساهم بتخفيف الآثار البيئية في منطقة المكب ويوفر دخلاً إضافياً للخزينة لاستخدامه في تحسين الواقع البيئي في المملكة.
وفي نهاية اللقاء اجاب المهندس الجنيدي على اسئلة الحضور والتي تركزت في مجملها على الواقع البيئي في مدينة الفحيص.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش