الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تعقيبه على قرار لجنة التوجيه الوطني لمشروع قانون المطبوعات والنشر * منصــور: الصيغة المقرة مخيبـة للآمال وتبقي على عقـوبات التوقيف والسـجن

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
في تعقيبه على قرار لجنة التوجيه الوطني لمشروع قانون المطبوعات والنشر * منصــور: الصيغة المقرة مخيبـة للآمال وتبقي على عقـوبات التوقيف والسـجن

 

 
عمان - الدستور
قال نضال منصور رئيس مركز حماية وحرية الصحفيين ان الصيغة التي اقرتها لجنة التوجيه الوطني لمشروع قانون المطبوعات والنشر جاءت مخيبة للآمال ولا تلبي طموحات الجسم الصحفي ، ولا تعبر عن نضاله طوال السنوات الماضية من اجل اقرار قانون عصري.
واكد رئيس المركز في تصريح لـ «الدستور» ان هذه الصيغة ستبقي عقوبة التوقيف والسجن سارية المفعول لانها تسمح بتطبيق التشريعات الاخرى النافذة مثل قانون محكمة امن الدولة وقانون العقوبات ، وكلها تجيز عقوبة السجن في قضايا المطبوعات والنشر.
واشار الى ان ابقاء هذه الصيغة تعني بشكل واضح عدم الاخذ بتوجهات جلالة الملك الداعية الى الغاء عقوبة التوقيف والسجن في قضايا المطبوعات والنشر.
ونبه المركز ايضا الى ان الصيغة المقرة من لجنة التوجيه الوطني وسعت دائرة التجريم وابقت على العقوبات المغلظة ، حيث ان العقوبات المادية الموجودة في مشروع القانون تذهب الى خزينة الدولة ، وكان من الافضل تخفيضها الى ادنى حد ويستطيع المتضرر ان يطالب بالتعويض المدني الذي يعتبر حقا له.
واوضح رئيس المركز ان الصحفيين الذين لا يستطيعون دفع قيمة هذه العقوبات الواردة في مشروع القانون فانه في نهاية الامر ستستبدل بالسجن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش