الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتشال 40 جثة للاجئين غرقوا قبالة الشواطئ الليبية

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

عواصم- انتشل الهلال الأحمر الليبي امس، أربعين جثة لمهاجرين غير شرعيين بالقرب من ميناء زليتن شمال ليبيا.
وقال الهلال الأحمر الليبي، في بيان له، اورده موقع ( ليبيا بوابة الوسط) إن عدد الجثث التي تم انتشالها منذ صباح أمس بالقرب من ميناء زليتن للصيد البحري وصل إلى 40 جثة لمهاجرين غير شرعيين من جنسيات إفريقية.
وأضاف البيان، أن الهلال الأحمر يواصل البحث عن جثث أخرى متوقعة لمهاجرين تعرض قاربهم للغرق بالقرب من شاطئ مدينة زليتن. من جهة ثانية عقد الاتحاد الاوروبي قمة مصغرة في بروكسل تقررت بشكل طارئ مع الدول الاوروبية الاكثر عرضة لتدفق المهاجرين الذين يعبرون البلقان بهدف بحث حلول «جماعية» لهذه الازمة غير المسبوقة.
واعلنت المفوضية الاوروبية التي دعت الى القمة ان هدفها تلبية «الحاجة الى مزيد من التعاون والقيام بمشاورات اكثر وتحركات عملانية فورية» بالنسبة للدول الواقعة على طريق غرب البلقان الذي يسلكه المهاجرون واللاجئون من تركيا واليونان للوصول الى شمال الاتحاد الاوروبي.  ومن بين الإجراءات المقترحة تعهد القادة «بالامتناع عن تسهيل تحركات المهاجرين او اللاجئين على حدود دولة اخرى في المنطقة بدون موافقة الدول المعنية». وجاء في مشروع البيان الختامي ان «سياسة تقوم على السماح للاجئين بالمرور الى الدولة المجاورة غير مقبولة». وفيه ايضا ان «الدول المجاورة يجب ان تعمل معا وليس واحدة ضد الاخرى». و يعتزم الاتحاد الأوروبي  نشر أكثر من 400 من حرس الحدود خلال أسبوع للمساعدة في التعامل مع أزمة المهاجرين في دول غرب البلقان. وسيحاول الاتحاد التعجيل بإعادة الأفغان والعراقيين ومهاجرين من دول آسيوية أخرى إذا رُفضت طلباتهم للجوء. من جانبه اتهم الرئيس التشيكي  المهاجرين لأسباب اقتصادية باستخدام الاطفال اللاجئين «دروعا بشرية»، في وقت يستمر تدفق المهاجرين الى اوروبا. وقال ميلوس زيمان في مقابلة مع موقع «تابلويد بليسك» الالكتروني ان الاطفال اللاجئين «يستخدمون كدروع بشرية من جانب اشخاص يحملون هواتف آي فون (المهاجرون لاسباب اقتصادية) لتبرير موجة المهاجرين». واضاف ان «من يختبئون وراء اطفال (...) لا يستحقون تعاطفا».
وتابع الرئيس التشيكي الذي هاجم المهاجرين مرارا «انهم يصطحبون اطفالا في زوارق صغيرة مدركين ان خطر الغرق يهددهم».  وكان زيمان استخدم في الايام الاخيرة عبارات صادمة بحق المهاجرين مثل «لا أحد دعاكم الى هنا»، مؤكدا ان الوافدين الجدد «سيحترمون الشريعة (الإسلامية) بدل القوانين التشيكية».
على صعيد متصل قالت شرطة النقل البريطانية إن مقذوفات من بينها قنابل دخان أُلقيت على الشرطة أمام محطة للقطارات بلندن حيث نُظم احتجاج لتسليط الضوء على معاناة المهاجرين الساعين للجوء إلى بريطانيا. وقال تعليق على موقع على الانترنت اسمه التضامن مع مهاجري كاليه إن المتظاهرين تجمعوا احتجاجا على اعتقال مهاجرين كانوا يسيرون عبر القنال الاوروبي إلى بريطانيا وعلى من ماتوا في ميناء كاليه الفرنسي .
ويوجد حاليا مخيم في منطقة كاليه يضم نحو ستة آلاف مهاجر فارين من الحرب والاضطراب السياسي والفقر خارج أوروبا.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش