الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من خلال برنامج نســـــــــيج * مبادرة التنمية الشبابية المجتمعية تطبق في جائزة الحسن للشباب * شباب ـ فراس هشال حداد

تم نشره في الأربعاء 25 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
من خلال برنامج نســـــــــيج * مبادرة التنمية الشبابية المجتمعية تطبق في جائزة الحسن للشباب * شباب ـ فراس هشال حداد

 

 
خيوط النسيج بدأت مرحلة الحياكة كما ذكرنا سابقا وكل مجموعة من هذه الخيوط بدأت تشكل اللوحة المميزة لمناطقهم وكل مشارك في برنامج نسيج بدأ يكتسب خبرات جديدة في مجال خدمة مجتمعه وتكوّن لكل منهم صورة واضحة لمدى حاجة المجتمع و مدى أهميته في خدمة المجتمع وتنميته .
لو قارنا ما كان عليه متطوعو نسيج في بداية البرنامج وما هم عليه الآن لوجدنا فرقا كبيرا فبداية البرنامج مثلا كانت المسؤولية فيها تقع على عاتق متطوعي نسيج تتمثل في حضورهم الاجتماعات الأسبوعية التي كانت تقام في مديريات التنمية الاجتماعية حتى بدأت تكبر هذه المسؤوليات وتكبر معها طموحاتهم لتحقيق أهدفهم المتواضعة وعمل أي شي يفيد مجتمعاتهم .
كان برنامج نسيج في البداية مقتصرا على متطوعي نسيج فقط وهم فقط المعنيين به أما الآن فان كل منطقة من مناطق نسيج بما فيها من رجال ونساء وأطفال وشباب تهتم بالبرنامج وتتابع مراحله أول بأول .
تأسس برنامج نسيج بعدد بسيط من متطوعي نسيج والآن يتزايد الإقبال على المشاركة في البرنامج من قبل متطوعين جدد تتملكهم الرغبة الكبيرة في الإسهام بتطوير مجتمعاتهم نحو شكل أفضل .
التنمية الشبابية المجتمعية .. معناها .. أهدافها .. و مراحلها كل هذه الأمور ترسخت في عقل كل مشارك وصارت خط المسير لكل متطوع بهدف خدمة مجتمعه .
وتكاثفت جهود متطوعي نسيج بالمشاركة الفعالة في تنمية المجتمع من خلال نمو البرنامج في قلوبهم وبالتالي انعكاس هذا النمو على المجتمع ، حيث أبدى متطوعو نسيج اهتماما ملحوظا بالمشاريع التي قاموا بها في مناطقهم وعبروا عن هذا الاهتمام بالتواصل الدائم والمثابرة بالعمل الجدي في المشاريع حيث أصبحت مشاركتهم وعملهم جزءاً من حياتهم اليومية وطموح جامح لدى كل متطوع بأنه مقتنع بتقديم خدمة شبابية لمجتمعه . وهاهم الان متطوعو نسيج الذين خطوا مرحلة متقدمه في تطبيق المشاريع يواصلون العمل الدؤوب في مناطقهم ، ففي المشارع تم نسج "فرقة فلكلور المشارع الواعدة" التي أصبحت تشارك في الاحتفالات الرسمية وغير الرسمية التي تقام في تلك المنطقة معبرة عن الفرح في دبكاتها وأغانيها . وفي البادية الشمالية ( الصالحية ) تم إنشاء "مكتبة الأطفال واليافعين" تضم العديد من الكتب المفيدة التي تشمل جميع الفئات العمرية للأطفال والشباب ويقام حالياً في هذه المكتبة العديد من النشاطات الثقافية والتعليمية الممتعة .
وفي مغاريب السلط نُسجت "حديقة مغاريب السلط" التي قدم فيها متطوعي نسيج جهودهم الكبيرة من أجل إنشاء متنفس لأبناء المنطقة ومتنزه يلعب فيه إخوتهم ويلتقي فيه أهالهم وأحبائهم . وفي منطقة غور الصافي فقد تم نسج كل من متطوعي نسيج وأطفال منطقة غور الصافي لإعطاء طابع "مركز غور الصافي للأنشطة الشبابية" حيث لقاء الأطفال والمتطوعين وتفاعلهم الإيجابي المفيد من خلال لقاءاتهم اليومية وعمل الأنشطة المتنوعة والممتعة والمفيدة لكل من الأطفال ومتطوعي نسيج . قصص النجاح هذه وغيرها الكثير من التقدم الملحوظ لدى كفاءة متطوعي نسيج لم تكن لولا جهود كل من منسقي برنامج نسيج ومكتب جائزة الحسن للشباب ومؤسسة إنقاذ الطفل وحاجة متطوعي نسيج لإظهار قدراتهم على التفاعل مع المجتمع وتقديرهم لمدى الاهتمام الذي أحاط بهم وبآمالهم وطموحهم الذي كاد أن ينصب لو لم يشملهم برنامج نسيج . فنحن كنسيج نتابع وبشكل مباشر التغيرات والمراحل الإيجابية التي يخطوا بها متطوعي نسيج ونرى الأمل في أعينهم و تعابير الفرح في وجناتهم ورحابة صدورهم لتحمل كامل المسؤولية الواقعة عليهم ورغبتهم في إثبات شخصياتهم وحبهم لما يقوموا به وتقديرهم لما قام به برنامج نسيج في مجتمعاتهم والذي يعبرون عنه بالمواصلة الدائمة والفعالة في المشاريع .
في النهاية يبقى أن نتذكر أن هناك العديد من المناطق الفقيرة كتلك المناطق التي حضنها برنامج نسيج بحاجة لتوجيه الاهتمام والرعاية نحوها والكثير من الآمال لدى الشباب في تلك المناطق تنتظرنا لكشف مواهبهم وطموحهم فالشباب هم عماد المستقبل و بهم يزهو الوطن .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش