الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لاعادة تأهيل العاملين في قطاع النقل العام * ندوة لسائقي وسائط النقل العاملة على مختلف الخطوط في محافظة معان

تم نشره في الخميس 26 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
لاعادة تأهيل العاملين في قطاع النقل العام * ندوة لسائقي وسائط النقل العاملة على مختلف الخطوط في محافظة معان

 

 
معان - الدستور - قاسم الخطيب وموسى خليفات
نظمت هيئة تنظيم قطاع النقل امس ندوة في معان بهدف تأهيل سواقي قطاع النقل العام وحضرها عدد كبير من سائقي وسائط النقل العاملة على مختلف الخطوط في محافظة معان .
واستذكر مساعد محافظ معان صلاح جدوع في الندوة التي افتتحها مندوبا عن محافظ معان الاعداد الكبيرة من الحوادث والوفيات والجرحى والاضرار المادية التي تنجم عن حوادث السير .
واكد على ضرورة التعاون والتنسيق بين جميع المؤسسات الرسمية والاهلية المعنية لرفع سوية التوعية والتربية المرورية للمواطنين والسواقين والمشاه ومواءمتها للتطبيق الحازم للقوانين والانظمة والتعليمات والتركيز على تاهيل السائق ورفع كفاءته الفنية .
من جهته بين مدير اقليم الجنوب في الهيئة الدكتور عبدالله الصناع ان هذه الندوة تاتي في اطار النهج الذي اتخذته الهيئه كاحد اهدافها الاستراتيجية لاعادة تاهيل السائقين العاملين في قطاع النقل العام من خلال اشراكهم بدورات تدريبية متخصصة ودعوتهم للتحلي بالخلق الطيب والتعامل بايجابية مع مستخدمي وسائط النقل .وقال ان الهيئة بصدد فتح مكتب لها في محافظة معان مطلع شهر اب المقبل ومكتب اخر في لواء البتراء لخدمة السائقين والمواطنين وقطاع النقل في المحافظة بشكل عام .
وبين المقدم مهندس امين الحروب من المعهد المروري الاردني ان الحوادث اصبحت ثالث مسبب للوفاة بعد امراض القلب والسرطان حسب تقارير منظمة الصحة العالمية التي اكدت ايضا ان العالم يفقد سنويا مليون 200و الف شخص نتيجة حوادث السير واصابة 50 مليون شخص .
وقال المقدم الحروب خلال استعراضه واقع السلامة المرورية في المملكة ان الدراسات تشير الى سقوط 15 قتيل سنويا في المملكة لكل 100 مواطن نتيجة حوادث السير .
واضاف ان الاردن سجل خلال العقدين الماضيين وقوع 861 الف حادث مروري نتج عنها وفاة اعداد كبيرة واصابة 291 الف مواطن باصابات مختلفه وتسببت في خسائر ماديه بلغ حجمها 2,5 مليار دينار.
وقال ان حوادث السير في المملكة في تزايد مستمر منذ بداية الالفية الثانيه حيث وصلت الى 98 الف حادث العام الماضي مقارنه مع 53 الف حادث عام 2001 أي بنسبة زياده بلغت 17% لافتا الى انه نتج عن هذه الحوادث وفاة 783 مواطنا عام 2001 900و مواطن عام 2006 في حين ارتفعت الخسائر الاقتصادية لهذه الحوادث من 150 مليون دينار عام 2001 الى 258 مليون دينار العام الماضي .
وقال ان 67% من الحوادث التي تشهدها المملكه تتركز في محافظة العاصمه في حين سجلت محافظة معان اقل محافظات المملكه وقوعا للحوادث مشيرا الى ان اعلى نسبة من الوفيات الناتجة عن حوادث السير سجلت بين المشاه .
وعزا المقدم الحروب كثرة وقوع الحوادث الى بعض التشريعات والرقابة المروريه وتدني التعليم والتدريب والتوعية لدى السائقين وعوامل اخرى تخص الطريق وهندستها والمركبة وضعف التنظيم والتنسيق في وقت يعد فيه التتابع القريب واتخاذ وتغيير المسرب بشكل خاطئ وعدم الالتزام بالاولويات وتجاوز السرعة المقررة من ابرز مسبب لحوادث السير .
وقال انه تم الاتفاق مع وزارة التربية والتعليم على ادراج مادة دراسيه حول المفاهيم المروريه في منهاج الصف السادس اضافة الى تنفيذ 21 ورشة عمل تثقيفيه لـ 5700 معلم ومعلمة لدى الوزارة مع بدء العام الدراسي الجديد .
من جهتها بينت الناطق الاعلامي في هيئة تنظيم قطاع النقل اخلاص يوسف ان الهيئه بالتعاون مع مديرية الامن العام وادارة السير والمعهد المروري الاردني والجمعيه الاردنية للوقاية من حوادث الطرق بدات عقد هذه الدورات في شهر ايلول من العام الماضي بهدف اعادة تاهيل السواقين والتقليل من المخالفات التشغيلية ومراعاة اسس السلامة المرورية اثناء القياده .
وناقش المشاركون في الندوة أوراق عمل لأمانة عمان الكبرى والجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق .
وكان رئيس جميعة الوقاية من حوادث الطرق في معان جبريل ابو درويش بين في بداية الندوة اهميتها في التنبيه الى مخاطر حوادث السير والحد منها .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش