الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يضم 450 نوعا من الأسماك والإنتاج المحلي 100 طن سنويا * شواطئ العقبة الشمالية و«المملح» تتميز بكثرة السمك وتنوعه.. وطرق صيده ما زالت تقليدية

تم نشره في السبت 28 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
يضم 450 نوعا من الأسماك والإنتاج المحلي 100 طن سنويا * شواطئ العقبة الشمالية و«المملح» تتميز بكثرة السمك وتنوعه.. وطرق صيده ما زالت تقليدية

 

 
العقبة - الدستور - ابراهيم الفراية
يحتوي خليج العقبة على ما يزيد عن 450 نوعاً من الأسماك التي تنتمي الى 13 عائلة من الأسماك الغضروفية و 78 عائلة من الأسماك العظمية ، ويعيش أكثر من 85% منها بالقرب من القاع ، فيما يعيش 15% في المياه المفتوحة وهي في العادة أسماك بلا جكية "جيانو سية ".
ووفقاً لمختصين في الدراسات البحرية فان الأسماك المرجانية التي تعيش ضمن الحيد المرجاني وترتبط به تشكل ما مجموعه 55% من مجمل الأنواع ، فيما تشكل نسبة الأسماك التي تعيش في حقول الأعشاب البحرية 5% من المجموع العام وان هذه الأسماك هي قاعية التغذية وتقتات 40% منها على اللافقاريات 30و% يقتات على اللافقريات والأسماك معا ، أما الأسماك المفترسة ونسبتها 4% فتتغذى على الأسماك والأسماك التي تتغذى على الهوائم الحيوانية والنباتية نسبتها 15% من مجموع الأنواع .
ويبلغ عدد الأسماك المسجلة في البحر الأحمر زهاء 1300 نوع وعدد الأنواع في الجانب الأردني يشكل ثلث المجموع العام من أنواع الاسماك المتواجدة في البحر الاحمر حيث بينت الدراسات ان التنوع في الجانب الاردني لخليج العقبة بطول ساحله البالغ 27كم يعتبر عاليا قياسا مع طول البحر الأحمر بمجمله البالغ 1932كم .
ومرد هذا التنوع إلى تنوع البيئات المعيشية للأسماك ولا سيما البيئة المرجانية "الحيد المرجاني" والذي يعتبر من أعقد الأنظمة البيئية البحرية ، فضلا عن توفر البيئة العشبية حيث تكثر حقول "الاعشاب البحرية في الشاطئ الشمالي وفي منطقة المملح إضافة إلى توافر البيئة الرملية والطينية وبيئات المياة العميقة ، وتشكل عائلة "اللبروس" من أكثر العائلات تنوعا حيث يصل عددها الى 50 نوعا يليها أسماك عائلة "الفتية"ويصل عدد أنواعها إلى 27 نوعاّ يتبعها عائلة أسماك الهامور وعدد أنواعها 22 نوعاّ ثم أسماك ديك البحر وعدد أنواعها 19 نوعا ومن ثم أسماك القبيون 18 نوعاّ وأسماك الريم 16 نوعاّ ومن ثم أسماك الببغاء 13 نوعاّ .
وتعد لحوم الأسماك من اللحوم البيضاء الغنية باحتوائها على نسبة كبيرة من البروتينات وتقدر ما بين 20 - 92% "كوزن جاف" ، وتأتي القيمة الغذائية العالية للأسماك لاحتوائها أنواعا خاصا من البروتينات التي تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الضرورية لجسم الإنسان زيادة على أنها سهلة الهضم اضافة الى ان الأسماك من أغنى الحيوانات الفقارية بالعناصر المعدنية حيث تشكل مصدراً رئيسياً لعنصري الفوسفات والحديد.
ويمتاز الشاطئ الأردني الذي يبلغ طوله 27 كم ويمتد جنوباً 180 كم حتى يصل إلى مضائق تيران بكثافة الحيد الذي يعتبر من أهم الأنظمة البيئية إنتاجاً وتنوعاً ويساوي في تنوعه الغابات الإستوائية ، وللحيد المرجاني وظائف أهمها أنه يشكل بيئة مناسبة للعديد من الكائنات الحية ، حيث يوفر لهذه الأسماك البيئة و الغذاء والملجأ الآمن ، وكلما كان غطاء المرجان كثيفاً زاد ذلك في تنوع الكائنات التي تعيش فيه وتمتاز مياه خليج العقبة بقلة المغذيات"الهوائم الحيوانية والنباتية" لعدم وجود مصادر مياه عذبة تغذي مياه البحر من الاراضي المحيطة ونادرا ماتصل كميات الأمطار الى البحر لذلك تأثر الصيد التجاري بمحدودية الساحل 27 كم ووجود جرف قاري ضيق قرب المياه العميقة من الشاطىء اضافة الى التوسع العمراني الزاحف الى الشاطىء ووجود المنشات الصناعية والموانئ المحيطة بالبحر من الامور التي تجعل الصيد تقليديا .
و في العقبة يعمل 60 قاربا في الصيد بشكل فعلي ويعمل على كل قارب من 2 - 3 صيادين ، منهم من يعمل في مهنة أخرى حيث تعتبر وسائل الصيد تقليدية يتصدرها الشباك الخيشومية والمصائد السمكية "السخاوي" يوضع داخلها الطعم من العجينة المخلوطة مع الطحالب البحرية أو الاسماك الصغيرة"الوزك" وهذه المصائد لا تميز بين الاسماك ذات القيمة من غيرها حيث يتم اصطياد أسماك السيجان ، سلطان ابراهيم والحديد والغليان ، وأكبر أثر سيئ للسخاوي في حال فقدانها في البحر حيث تستمر في صيد الاسماك .
واما الخيط والسنارة فيستعملان لاصطياد أسماك التونة "الفتل ، القيمرور ، الشكان ، الريح .والفرس" ، كما تستعمل خيوط الشص لصيد الفرس والسيف أما الشاعة فهي لصيد الاسماك الصغيرة "الطعم".
ويتركز الصيد في الشواطئ الشمالية وفي منطقة المملح حيث حقول الاعشاب اضافة الى مناطق أخرى على طول الشاطئ الا ان المملح هي الأميز لوفرة أعشابها البحرية التي لها أهمية خاصة في اجتذاب الاسماك لتبيض وتتكاثر هناك حيث تستطيع يرقات الاسماك الاستقرار بين الاعشاب وتجد الغذاء والحماية المناسبة من المفترسات كما تعتبر محطة انتظار للعديد من الاسماك المرجانية كحاضنة لصغار الاسماك .
و يعتبر معدل استهلاك الفرد من الاسماك في تذبذب مستمر بسبب تفاوت الاسعار في الاسواق العالمية ، حيث بلغ معدل استهلاك الفرد في الاردن 2,7 كغم و يقدر الانتاج المحلي من الاسماك في العقبة بحوالي100 طن سنويا تمثل أسماك التونة والفتل و الشك زور والشك العادي والشك أبو ذيل وأسماك السكوميلة أكثر من60% ويبدا موسم صيد أسماك التونة في بداية آب ويزداد في شهر تشرين الاول حتى كانون الثاني وشباط.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش