الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ألقى كلمة في افتتاح مؤتمر المنظمة العربية للتربية والثقافة بتونس * طوقان: أخطر التحديات التي تواجه امتنا العربية والإسلامية حماية التراث الثقافي لـ «القدس»

تم نشره في السبت 14 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
ألقى كلمة في افتتاح مؤتمر المنظمة العربية للتربية والثقافة بتونس * طوقان: أخطر التحديات التي تواجه امتنا العربية والإسلامية حماية التراث الثقافي لـ «القدس»

 

 
* الرهان على رأس المال المعرفي كونه ركيزة ضرورية لطبيعة الإصلاحات المطلوبة

تونس - عمان - الدستور - غادة ابويوسف
اكد وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور خالد طوقان أمس كلمة في افتتاح أعمال الدورة الاستثنائية للمؤتمر المنعقد في تونس بحضور أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ومدير عام المؤتمر ، أن من أهم وأخطر التحديات التي تواجهها امتنا العربية والإسلامية حماية التراث الثقافي لمدينة القدس باعتبارها الموضع الدائم لاهتمامنا جميعاً وصلب أولوياتنا لما تتعرض له المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف من اعتداءات مستمرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي بهدف العبث بتراثها وتغيير معالمها التاريخية وطمس هويتها العربية الإسلامية.
واشار إلى أهمية العمل على صياغة رسالة إعلامية قوية مستندة إلى الحقائق العلمية والتاريخية والتنسيق مع كافة المنظمات الدولية والعربية والإسلامية حول عروبة القدس .
وقال طوقان ان مواجهة الوطن العربي للتحديات الخارجية مشروطة بقدرته على التعاون والتضامن والتكامل بهدف إرساء نظام إقليمي عربي قوي مبني على امتلاك وإنتاج المعرفة وقادرْ على التغيير المستند إلى رؤية كلية واضحة وإستراتيجية وخطط رشيدة للحاق بالركب العالمي.
وأضاف: ان وطننا العربي الكبير مستهدف في هويته وسيادته فالصراعات تتعاظم خاصة في منطقة المشرق العربي والأمل بالسلام وتحقيق العيش الكريم لأبنائه يتضاءل يوماً بعد يوم مشيرا إلى الصورة النمطية السائدة التي يعمل الآخرون على ترسيخها عن الإنسان العربي والثقافة العربية والإسلامية من خلال ربطها بالعنف والإرهاب داعيا إلى تكاتف جهود العمل العربي المشترك للاتفاق على خطاب ثقافي عربي عصري وتعزيز دور المنظمة العربية ودعمها لمواصلة جهودها لإرساء قواعد الحوار الثقافي البناء.
واشار طوقان الى ضرورة تعديل وثائق العمل الرئيسة للمنظمة والتي لم يجر عليها أي تعديل منذ عقود والعمل على تمكين المنظمة باعتبارها متخصصة في شؤون التربية والثقافة والعلوم العربية من تحقيق أهدافها الإستراتيجية وتنفيذ أنشطتها وبرامجها لجعلها أكثر جذباً وانفتاحاً بأساليب تجديدية.
واكد أهمية إقرار وثيقة تطوير التربية والتعليم والبحث العلمي في الوطن العربي والتي تم إعدادها بالتنسيق مع أمانة جامعة الدول العربية والتي أخذت بعين الاعتبار جملة التغيرات في المضامين السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الدول العربية بهدف دعم مختلف مراحل التربية والتعليم وتطوير محتوياتها ومناهج عملها ، مبينا أهمية التنسيق بين مؤسسات التعليم الجامعي ومراكز البحوث ودعم البحث العلمي خاصة في المواضيع التي تشكل تحدياً خاصاً للوطن العربي برمته انطلاقاً من إيماننا جميعاً بأن تكوين الإنسان الواعي والمستنير والخلاّق هو نتاج نظام تربوي متميز تعززه النظم التشريعية ويُغذيه البحث العلمي ، وأردف قائلا ان الرهان على رأس المال المعرفي كأساس الاستثمار في المستقبل كونه ركيزة ضرورية لطبيعة الإصلاحات المطلوبة في العملية التعليمية وعناصرها الأساسية.
الدرع الذهبي للرئيس التونسي
وكرم المؤتمر الرئيس التونسي زين العابدين بن علي حيث سلم الدكتور طوقان بصفته رئيس المؤتمر الرئيس التونسي درع المنظمة الذهبي الأكبر للتميز التربوي كأول من يسند إليه هذا الدرع تقديرا وإكبارا ونظيرا لكل الإنجازات التي حققها ، وللمآثر التي يتحلى بها وليتوافق هذا التكريم مع استعداد الأمة العربية لاعتماد المنظومة القومية للإصلاح التربوي التي ستحصن به مستقبلها ومستقبل أبنائها.
وقال الدكتور طوقان: ان القادة والزعماء يكرمون لانتصارات يحققونها ، ولبطولات يقدمونها ، ولإنجازات ورهانات يكسبونها ، ولمواقف تاريخية ساطعة ترتقي بأوضاع شعوبهم إلى الأفضل التي تنعكس أمانا ورفاها على مواطنيهم ، مشيدا بما سجل لتونس في عهد الرئيس زين العابدين بن علي.اضافة الى اطلاقه المشروع التربوي الرائد في إتجاه تجذير قيم الأصالة والحداثة والتسامح والاعتدال والوسطية والتميز ، الذي جعل من التربية حقا مشاعا بين كل التونسيين والتونسيات ، حتى بلغت اليوم بتونس الشقيقة نسبة تمدرس الأطفال الذين هم في سن السادسة إلى 99% ، إضافة إلى رفع شعار "لا انقطاع عن الدراسة قبل سن السادسة عشرة" ، واستخدام شبكة الإنترنت كمادة تعليمية قائمة بذاتها بالمدارس والمعاهد التونسية.
وأضاف: ان تونس ارتقت بقطاع التكوين المهني إلى الشراكة الحقيقية مع كل مكونات العملية التنموية ، وفتحت آفاقا رحبة أمام مؤسسات التعليم العالي لتواكب التطورات الاتصالية والعلمية والتكنولوجية المعاصرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش