الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفعت لرئيس الوزراء لبحثها ويتوقع اقرارها غدا * بحوث: خطة للمجلس الأعلى للاعلام لتفعيله وتعزيز استقلالية المؤسسات الاعلامية * الخطة لا تطرح عودة وزارة الاعلام و«المجلس» لن يكون سلطة تنفيذية

تم نشره في الاثنين 2 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
رفعت لرئيس الوزراء لبحثها ويتوقع اقرارها غدا * بحوث: خطة للمجلس الأعلى للاعلام لتفعيله وتعزيز استقلالية المؤسسات الاعلامية * الخطة لا تطرح عودة وزارة الاعلام و«المجلس» لن يكون سلطة تنفيذية

 

 
عمان ـ الدستور ـ نيفين عبد الهادي
خريطة طريق اعلامية تكميلية على ما تم انجازه حتى الان في المسيرة الاعلامية المحلية ، يضع عناوينها الرئيسة وملامحها ويقود تطبيقها المجلس الاعلى للاعلام ، عبر خطة عمل فرغ من اعدادها المجلس قبل ايام بعنوان مشروع خطة المجلس الاعلى للاعلام (اطار عمل للاعلام الاردني في المرحلة المقبلة) ، ستركز على تفعيل دور المجلس على اساس فلسفة واضحة بأنه المظلة (الأعلى للاعلام).
ووفق رئيس المجلس الدكتورة سيما بحوث فان الخطة رفعت أمس الى رئيس الوزراء لبحثها واقرارها من مجلس الوزراء ، مشيرة الى انه من المتوقع اقرارها في جلسة المجلس غدا الثلاثاء ، ليتم البدء بتنفيذها على ارض الواقع في الايام القليلة المقبلة.
ونفت د.بحوث في لقاء مع عدد من الصحافيين أمس ان تكون الخطة تطرح بشكل او بآخر عودة وزارة الاعلام سواء كان بشكل مباشر او غير مباشر ، فالخطة تركز على تفعيل دور المجلس وفق قانونه الذي لم يفعل حتى الان بكل مواده ، مشددة ان المجلس لن يكون على الاطلاق سلطة تنفيذية اعلامية ، بل سيكون مرجعية ، وجهة تنظيمية ، ومهنية اعلامية ، تعزز وتدعم وتسير التنمية الاعلامية وفق ترجمة حقيقية واقعية للرؤية الملكية السامية الاعلامية.
وشددت على ان الخطة تهدف لتفعيل وتعزيز استقلالية المؤسسات الاعلامية وليس العكس ، مشيرة الى ان الخطة لم تدخل في موضوع البدائل الاعلامية ، فموضوع البديل غير وارد في خطتنا ، لكن الهدف الاساسي هو تفعيل قانون المجلس وان يكون جزءا حقيقيا في المنظومة الاعلامية المحلية والتنمية الاعلامية ، بشكل فاعل عبر تطبيق المفهوم الحقيقي لانشائه في كونه (اعلى للاعلام) اي انه الجهة العليا الاعلامية ، بشكل يكون فيه دوره أكثر تأثيرا.
واكدت وجود ارادة سياسية عليا تدفع باتجاه تنمية اعلامية بشكل جدي ، ما يؤكد حرص المجلس على تنفيذ خطته وتجاوب كل الدوائر والمؤسسات الاعلامية معه في تنفيذها ، على اساس ان يكون المجلس الاعلى للاعلام المرجعية المهنية والمظلة الاخلاقية والهيئة الناظمة للعملية الاعلامية ذات الخبرة العالية.
ونفت ان يكون هناك اي خلافات بين اعضاء المجلس حول الخطة ، مؤكدة انسجام الاعضاء مع بعضهم ، سواء كان حول الخطة او حول الامور الاخرى كافة. وقالت ان المجلس يعمل على دعم استقلالية المؤسسات الاعلامية كافة ، والتأكيد على ان يكون المجلس الاعلى للاعلام المرجعية المهنية والمظلة الاخلاقية والهيئة الناظمة للعملية الاعلامية ذات الخبرة العالية ، عبر تفعيل دور المجلس كاملا حسب المادة التاسعة من قانونه.
وطالبت في هذا الشأن بضرورة دعم المجلس وتفعيل دوره لتطبيق خطة العمل المقترحة.
وفي سياق حديثها عن الخطة ، قالت: سيقوم المجلس بالتعاون مع كافة قطاعات الاعلام ومكوناته "الاعلام المكتوب والمرئي والمسموع والالكتروني" وفي ضوء تفعيل دوره بالمهمة الاساسية في تنمية البيئة الاعلامية"السياسات ، والتنظيم ، والمراقبة ، والتدريب ، ومواثيق الشرف ، الدراسات والابحاث ، وضع المعايير ، مراقبة الاداء والالتزام بالمعايير" بصفته المجلس الاعلى للاعلام.
وقالت ان الخطة تركز على أهمية التنمية الاعلامية والتي تضمن رسالة ومخرجات اعلامية أكثر مهنية وحرية وهذا هو دور المجلس المرتكز على الرؤية الملكية للاعلام.
الملامح العامة للخطة
وكشفت في حديثها للصحافيين عن بعض ملامح الخطة الاعلامية التي اعدها المجلس ، مشيرة الى انها ستعمل على صياغة ميثاق شرف وسلوك واقتراح السياسات العامة للاعلام المرئي والمسموع ، والتعاون مع المؤسسات المحلية والعربية والدولية المماثلة في مجال التدريب وتبادل الخبرات ولا سيما تدريب المدربين.
واشارت الى ان الخطة ستعمل على تطوير وتحديث مناهج وآليات التدريب لرفع الكفاءة المهنية وتنمية القدرات الاعلامية العاملة.
ولفتت الى ان الخطة تقوم على اربعة محاور رئيسة هي: الاطار الاساسي ، الاهداف وتحديد الوضع الراهن ، وتحديث وتطوير الاعلام ضمن المستجدات ، المحور الثاني: سياسات التنمية الاعلامية المتقدمة ، المحور الثالث: الاجراءات العملية لتفعيل الخطة ، أما المحور الرابع: فهو سياسات بناء الهوية الاعلامية.
وقالت ان الخطة وضعت اسسا لتطوير الاعلام بكل مؤسساته و لتنظيم القطاع ، عبر اجراءات تنظيمية تعزز المهنية الاعلامية ، وعلى المؤسسات ان تلتزم بهذه المعايير انسجاما مع تطورات المرحلة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش