الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأثيرات للقوى والاتجاهات بالنتيجة رغم الطابع العشائري * غموض في الخريطة الانتخابية لرئاسة بلدية الكرك الكبرى ولا اسماء جديدة

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
تأثيرات للقوى والاتجاهات بالنتيجة رغم الطابع العشائري * غموض في الخريطة الانتخابية لرئاسة بلدية الكرك الكبرى ولا اسماء جديدة

 

 
الكرك - الدستور - أمين المعايطة
مع قرب موعد الانتخابات البلدية الا ان الخريطة الانتخابية في مناطق في محافظة الكرك ما زال يكتنفها الغموض ولم تتضح معالمها الرئيسية من حيث اجماع بعض العشائر على مرشح لمنصب رئيس البلدية او اختيار اعضاء لمناطقهم . وفي قصبة الكرك التي تضم 12 منطقة وفيها أكثر من 33 الف ناخب وناخبة ما زالت نفس الاسماء المرشحة لمنصب رئيس بلدية الكرك الكبرى تتكرر ولم يطرأ أي جديد ومن الاسماء التي تتردد خالد الضمور وسطام المعايطة واحمد الضمور وطلال المجالي وخالد البنوي وسليمان الضمور وعبدالحكيم المعايطة وسلمان العبيسات وفيصل المحادين . وبحسب مراقبين للوضع الانتخابي في قصبة الكرك فان فرص المرشحين لمنصب رئيس البلدية غير واضحة في ظل عدم وجود اجماع من قواعدهم الانتخابية العشائرية حيث عقدت في الاسبوع الماضي عدة اجتماعات لافخاذ العشائر الرئيسية في قصبة الكرك ولم تتمخض هذه الاجتماعات عن نتائج تذكر او اجماعات تحدد معالم الخريطة الانتخابية في الكرك . وتباينت اراء الناخبين في الشارع الكركي حول رئيس البلدية المنتظر والمواصفات المطلوبة في شخصية الرئيس خاصة بعد السماح لاي شخص ترشيح نفسه بغض النظر عن ثقافته مؤكدين ضرورة اعادة النظر في شروط الترشيح لمنصب الرئيس بحيث يكون ذا ثقافة علمية عالية قادرا على ايصال مطالب المواطنين والعمل على تنفيذ المشاريع التنموية التي تخدم المواطن في مكان اقامته .
وفي بلدية الكرك الكبرى تتداخل تاثيرات القوى والاتجاهات المؤثرة في نتيجة الانتخابات على الرغم من الطابع العشائري في مختلف مناطق المحافظة الا ان هناك العديد من القوى المؤثرة التي كان لها دور كبير في الانتخابات الماضية مثل الاحزاب والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة حيث يتواجد في مدينة الكرك 10 فروع لاحزاب اسلامية وقومية ويسارية ووطنية واكثر من 15 فرعا للنقابات المهنية والعمالية وحوالي 50 هيئة مجتمعية تعمل في مجالات العمل التطوعي المختلفة .
وتعمل هذه المؤسسات من خلال نشاطاتها المختلفة على التاثير في طبيعة الانتخابات من خلال عقد الندوات والمحاضرات واللقاءات العامة وفي بعض الاحيان يتم تشكيل قوى ضغط شعبية كما هو الحال لدى الاحزاب والنقابات .
وما زالت تجربة انتخابات بلدية الكرك الكبرى في العام 1996 تشكل نموذجا واضحا لطبيعة العمل الحزبي والنقابي والشعبي في ايصال رئيس بلدية من احد الاحزاب على الرغم من وجود تحالفات عشائرية كبيرة انذاك . وعلى صعيد عضوية المجلس البلدي ما زال الاهتمام فيها غير كبير في معظم المناطق والاهتمام منصب فقط على اختيار الرئيس .
وبالنسبة لمقاعد النساء فقد اعلنت سيدات في المجتمع الكركي نيتهن عن ترشيح انفسهن في مناطقهن وهناك قبول اجتماعي كبير للمرأة في ظل القانون الجديد الذي يعطي فرصة اكبر للمرأة بالفوز في منصب الرئيس او عضوية المجلس البلدي من خلال الانتخاب المباشر او الكوتا النسائية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش