الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ينظمها منتدى الحوار المسيحي - الاسلامي * ورشة عمل حول دور الاعلاميين في بناء ثقافة السلام

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
ينظمها منتدى الحوار المسيحي - الاسلامي * ورشة عمل حول دور الاعلاميين في بناء ثقافة السلام

 

 
عمان - الدستور - فارس حباشنة
نظم منتدى التنمية والثقافة والحوار المسيحي - الاسلامي في عمان يوم امس ورشة عمل حول دور الاعلاميين في بناء ثقافة السلام بمشاركة عدد من الاعلاميين العرب العاملين في الاعلام المرئي والمسموع والصحافة المكتوبة.
وقال استاذ الاعلام في جامعة بيروت الدكتور جيروم شاهين ان ثقافة السلام استأثرت بالاهتمام العالمي على هيئات المجتمع المدني والمنظمات الدولية بداية التسعينيات ، حيث ساعد الانقلاب الكوني للايدولوجيات الكبرى وتبدل المحاور الاستراتيجية العالمية على نمو فكرة ثقافة السلام كفضاء معرفي لاجتياح العولمة للعالم اقتصاديا وثقافيا وتكنولوجيا.
واشار شاهين الى ان العلاقة بين العولمة و ثقافة السلام روج لها عدد من كبار مؤدلجي ثقافة السلام في اوروبا مبررين على حد قوله العلاقة بين الطرفين لعلة تاريخية واحدة تتمثل في انتهاء الحرب الباردة وسقوط الايولوجيات الشمولية كالشيوعية والقومية والعلمانية في وجهها( العلمانوي).
واضاف ان الحديث الاممي عن حقوق الانسان والتنمية والديمقراطية اصبح بعد التسعينيات يأخذ بعدا جديدا يعتمد على الربط بين المفاهيم الثلاثة كون واقع التنمية البشرية والتحول الديمقراطي وثقافة حقوق الانسان تداخلت بينها جدليات اجتماعية واقتصادية فرضت الربط والغت ما كان سائدا من قبل.
وحدد شاهين في ورقة عمله المقدمة في الورشة ثقافة السلام بانها مجموعة من القيم والتقاليد وطرق المعيشة المبنية على ممارسة اللاعنف سلميا وتحقيق المساواة في الحقوق والواجبات بين الرجال والنساء واحترام مبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان وتحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية والتغلب على الفقر وادارة الشأن العام بشفافية ومسؤولية واحترام حقوق الاقليات والاثنيات الدينية واللغوية.
وحمل وسائل الاعلام بكافة انواعها مسؤولية نشر هذه المفاهيم وتوعية الجماهير لازالة اثار الظلام والفساد الفكري.
وقدم الكاتب في مجلة روز اليوسف المصرية سامح فوزي مقاربات لعلاقة الصحافة المكتوبة بالتعامل مع مناطق النزاعات والتوتر الطائفية ، مشيرا الى ان الصحافة تلعب دورا بمحورين متناقضين احدهما يؤجج الصراع ويزيده تأزيما والاخر يساعد على احتواء النزاعات ويبعث على ثقافة السلام ، ذاكرا على سبيل المثال ما حدث في نيجيريا عام 2002 حيث لعبت الصحافة دورا مركزيا في تأجيج الازمة الطائفية على خلفية اقامة حفل اختيار ملكة جمال نيجيريا في شهر رمضان الكريم ، ما اعتبرته بعض الصحف استفزازا لمشاعر المسلمين ، واضاف ان الازمة العرقية في رواندا تأججت بعد ان تدخلت الصحف اثر خلاف قبلي بسيط بين قبيلتين حيث قامت احدى الصحف بنشر بيان لاحدى القبائل المتنازعة تقول فيه ان (القبور لا اتزال نصف مملوءة) ما ادى الى مقتل اكثر من مليون ونصف مليون في غضون اربعة اشهر ، كما ان وسائل الاعلام المحلية في البوسنة والهرسك بقيت لسنوات طويلة متحفظة على اتفاقية دايتون للسلام ، ولعبت بعض الصحف البوسنية بطريقة نمطية شوفينية على اثارة الحفاظ على الذات والهوية البوسنية.
وفي نهاية الورشة التي تستمر ثلاثة ايام دار نقاش بين المشاركين حول القضايا والافكار المرتبطة في فكرة تقافة السلام والاعلام .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش