الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ذات راس يحقق فوزا ثمينا على الرمثا

تم نشره في السبت 24 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

  عمان - الدستور
حقق فريق ذات راس الفوز على مستضيفه فريق الرمثا بهدف دون رد، وذلك في اللقاء الذي احتضن مجريات أمس ملعب الأمير هاشم في إطار منافسات الأسبوع الرابع لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم. وبهذا الفوز رفع ذات راس رصيده إلى (5) نقاط، وهو ذات الرصيد الذي توقف عنده الرمثا.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز ذات راس على الرمثا (1/صفر).
الأهداف: سجل هدف المباراة الوحيد أحمد أبو حلاوة (42).
الحكام: قاد اللقاء الدولي أحمد يعقوب.
مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، علي ذيابات، عامر علي، لوبيز، شادي ذيابات (يوسف الرواشدة)، علاء الشقران، عمر غازي ، احمد الشقران (رامي سمارة)، ابراهيم الخب (خالد الدردور)، ركان الخالدي، عدي خضر.
مثل ذات راس: معتز ياسين، قصي الجعافرة، حاتم عقل، عبدالله ديارا، احمد ابو حلاوة، محمود الموافي، عمر الشلوح (أحمد عبدالحليم)، محمد باش (هايل عياش)، ايفوسا، حازم جودت، ابراهيم الجوابرة (شريف النوايشة).

تقدم متأخر!
دخل لاعبو الرمثا وذات راس المباراة بأداء متسرع بعد أن غلب على المحاولات الهجومية مشهد الكرات المقطوعة، حيث تولى مهمة قيادة ألعاب الرمثا علاء الشقران الذي شكل نقطة الانطلاق الأولى لعمليات البناء الهجومي، في الوقت الذي لم يظهر فيه عمر غازي وأحمد الشقران وابراهيم الخب جدية أثناء امتلاك الكرة الأمر الذي أفقد عدي خضر وراكان الخالدي فرصة تشكيل التهديد على مرمى معتز ياسين مما أسهم في تخفيف العبء على حاتم عقل وأحمد أبو حلاوة أثناء الرقابة على تحركات مهاجمي الكرة، كذلك لم نشهد اسناد هجومي من قبل طرفي الملعب علي ذيابات وشادي ذيابات.
على الجانب الآخر أظهر خط وسط ذات راس تماسكا وانسجاما أفضل من نظرائهم، حيث تميز هنا محمود موافي في تحركاته وسط الميدان إلى جانب السوري محمد باش ومن أمامهم عمر الشلوح، في حين تولى حازم جودت وايفوسا مهمة الربط بين خطي الدفاع والوسط، في الوقت الذي تواجد فيه ابراهيم الجوابرة وحيدا أمام بوابة مرمى الرمثا، كما لا ننسى الدور المحوري الذي قام به الظهير عبدالله ديارا اثناء عمليات البناء الهجومي لذات راس.
هذا الشوط لم يشهد تهديدا حقيقيا على كلا المرميين باستنثاء تسديدة عمر غازي من ركلة ثابته والتي أبعدها معتز ياسين لتمضي الدقائق نحو التعادل السلبي، لكن الدقيقة (42) حملت هدف التقدم لذات راس عندما قابل أحمد أبو حلاوة الركلة الركنية برأسه ليزرعها في الزاوية البعيدة وبذلك انتهى الشوط الأول بتقدم ذات راس.

محاولات وثبات على التقدم!
تحسن أداء الفريقين مع انطلاق دقائق الشوط الثاني، حيث ظهر على أداء اللاعبين شيء من التركيز في ظل بحث كل منهما عن غاية مختلفة فالرمثا جاء بحثه عن هدف التعديل وذات راس يسعى إلى إقتناص هدف التعزيز، فهذا ركان الخالدي يتلاعب بدفاعات ذات راس ليسدد كرة ارتدت من أقدام المدافعين لتستقر الكرة سهلة بأحضان الحارس ليأتي الرد عبر عرضية محمد باش التي تتطاول لها الجوابرة برأسه لتمر كرته بجوار مرمى عبدالله الزعبي.
الرمثا حاول تعزيز قدرات فريقه الهجومية بدخول يوسف الرواشدة في منطقة وسط الملعب بدلا من الظهير شادي ذيابات قابل ذلك دخول أحمد عبدالحليم بدلا من عمر الشلوح في صفوف ذات راس، حيث لم يسهم هذين التبديلين في تغيير نتيجة المباراة ليعود الرمثا ويلجأ لورقة رامي سمارة بدلا من أحمد الشقران تبع ذلك دخول مهاجم ذات راس شريف النوايشة بدلا من ابراهيم الجوابرة. ومع انتصاف دقائق الشوط الثاني طالب لاعبو الرمثا حكم بالمباراة باحتساب هدف لمصلحتهم بعد تسديدة الرواشدة، حيث جاءت هذه المطالبة بداعي أن معتز ياسين تجاوز بالكرة خط المرمى.
الدقائق الأخيرة من عمر المباراة شهدت اندفاع هجومي من قبل لاعبي الرمثا بحثا عن هدف التعادل فهذا ركان الخالدي يسدد كرة رأسية أبعدها ببراعة معتز ياسين إلى ركنية لتمضي بعد ذلك المحاولة كافة دون أي جديد لتنتهي المباراة بفوز ذات راس بهدف دون رد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش