الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صديقتي السيجارة .. هل من خلاص؟

تم نشره في الخميس 27 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
صديقتي السيجارة .. هل من خلاص؟

 

الدستور - جعفر الدقس

التدخين من اكثر الظواهر الاجتماعية ضررا على صحة الانسان، وحتى المدخنون يعترفون بهذا الشيء ويعبرون دائما عن امنياتهم بأن تأتي اللحظة التي يقلعون فيها عنه، أما الاشخاص الذين يستنشقون الدخان المنبعث من سجائر الغير فإن هذا التعدي على حقهم بالحصول على هواء نقي نظيف بات ظاهرة تثير لديهم الاستهجان والغضب فالدراسات العلمية تجزم بأن المدخنين يستنشقون 15 بالمائة فقط من دخان السجائر، فيما ينتشر 85 بالمائة من الدخان المتصاعد في الجو ويهدد حياة غير المدخنين في الأماكن المغلقة، وما زاد (الطين بلة) عندنا في الاردن هو قرار شركات التدخين بتخفيض سعر ( السجائر) وهو القرار الذي كشف لنا ان تحصيل الرسوم وزيادة الأرباح أولوية تفوق وتسبق الحرص على صحة الإنسان!؟.



التضييق على المدخنين.

محمد نصار موظف في القطاع الخاص قال: إن الدول المتقدمة تحرص على جعل حصول المواطن على (الدخان) اكثر صعوبة من خلال رفع اسعاره، وايضا من خلال التضييق على الشخص المدخن بحصر المواقع التي يسمح التدخين فيها بأضيق نطاق ممكن، ولكن الحال عندنا مختلفة تماما فشركات التدخين تفعل ما تريد من حيث خفض او رفع اسعار علب السجائر وحسب مصلحتها فقط، اما قانون منع التدخين فهو غير مطبق، وهنا يجب ألا نعول على الالتزام الشخصي للمدخن تجاه غير المدخنيين بل علينا ان نعول على المجتمع وعلى صياغته لضوابط اجتماعية تحد من مثل هذا السلوكيات،ويكون ذلك من خلال التأنيب الاجتماعي وهو الطريقة المثلى لمواجهة مثل هذه السلوكيات،فلو ان كل شخص شاهد شخصا يدخن في اماكن غير مخصصة للتدخين رمقه بنظرة تأنيب لأصبح سلوك التدخين في هذه الاماكن سلوكا هجيناً لا يؤيده المجتمع.



لا جدية في مكافحة التدخين.

سائدة محمود تعمل معلمة بالقطاع العام قالت: إن القرار الذي صدر مؤخرا بتخفيض اسعار الدخان لا يمكن تبريره على الاطلاق وهو اكبر دليل على عدم وجود جدية في مكافحة التدخين، ومن الواضح تماما ان القرار صدر بسبب منافسة الدخان الاجنبي المهرب للدخان المصنع محليا، واكدت سائدة ان هذا يكشف عن عدم وجود «لوبي» قوي لمكافحة التدخين في الاردن، اما بالنسبة لمعاناتها مع التدخين فقالت انها تعاني من الربو وتراجع باستمرار عيادة الامراض الصدرية،ومما يزيد الامر تعقيدا هو انها لا تدخن في الوقت الذي تجد نفسها معرضة لاخطار التدخين السلبي لكون زوجها مدخنا ولايراعي حالتها الصحية. -وتقول: انه على الرغم مما تلمسه من رغبة زوجها في الاقلاع عن التدخين الا ان ارادته لم تسعفه في ذلك،وهذا لم يترك مجالا لها الا مغادرة المكان وقت تدخين زوجها حتى لاتتعرض للاذى، ومن ثم تهوية المكان جيدا بعد ذلك، حيث ان وضعها الصحي لا يسمح لها بالتعايش مع دخان السجائر.



يسبب المشاكل .

محمد جبريل سائق تكسي قال: إن التدخين يعتبر ظاهرة سلبية جدا وبكل اسف هو منتشر في المجتمع الاردني بشكل كبير، وهذا يسبب عواقب وخيمة على صحة المدخن، وايضا له ضرر بالغ على الاشخاص غير المدخنين الذين يجلسون بجوار شخص مدخن، واضاف جبريل ان هذا فقط من الناحية الصحية، ولكنّ للدخان ايضا اثارا اجتماعية واقتصادية فكثير من الازواج تحدث المشاكل بينهم لأن الزوج مدخن او لأن الزوجة مدخنة، فرائحة الدخان كريهة ولا يمكن احتمالها من شخص غير مدخن، اما بالنسبة للأثار الاقتصادية لظاهرة التدخين ( فحدث ولا حرج ) فهو يشبه اشعال النقود وجعلها تحترق ليتصاعد دخانها في الاجواء، ويضيف جبريل انه يشترط على كل من يريد الركوب معه بالتكسي بأن لايدخن ولا يتردد في الطلب منه اطفاء السيجارة قبل الصعود، واذا اشعلها اثناء الركوب يأمره بإطفائها فورا، ويقول: إن البعض يرفض الصعود اذا طلبت منه اطفاء السيجارة،واذا كنا في الطريق فالبعض يختار النزول على ان يطفئ السيجارة،اما بالنسبة للمراقبة على قضية التدخين في وسائط النقل، فقد طالب بان تكون اكثر شدة مما هي عليه الان.



اخلاقيات التدخين.

تحسين الرقب مدرب رياضي ومشرف تربوي قال: إن تصنيف التدخين كمرض يصيب كافة اعضاء الجسم وليس الجهاز التنفسي فقط اصبح امرا معروفا لجميع الناس، فالعلماء يؤكدون باستمرار ان ضرر التدخين يصيب الانسان المدخن والمخالط على السواء، وايضا هناك تشخيص دقيق لمدى صعوبة ان يكف الشخص المدخن عن التدخين لأنه كلما زادت سنوات التدخين زادت سلبياته، وقد اولت الدراسات العلمية حيزا كبيرا لاضرار التدخين على كافة اعضاء جسم المدخن والمخالط،وكانت النتائج كارثية، حيث ثبت قطعا ان المخالط يتاثر تاثرا مباشرا بالتدخين، لذا يتوجب على المدخن الذي لم يستطع الاقلاع عن التدخين الالتزام التام بما يسمى باخلاقيات التدخين، والتوقف التام عن التدخين في الأماكن العامة، وهنا يجب القول بأن اكثر المناظر ايلاما ان ترى الاب يحمل بين يديه مولوده الجديد وهو يحمل سيجارته في فمه.



التدخين محرم

اما استاذ الفقه الدكتور محمد احمد القضاة فقال :إن التدخين من العادات السيئة التي تضر بالشخص المدخن ومن حوله، والتدخين هو من الخبائث وقال الله تعالى (ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث). وقد ثبت طبيا ان التدخين يضر ضررا بالغا بنفس الانسان الذي يتعاطاه،واذا غلبت مفسدة الشيء على مصلحته فانه يغدو محرما، لانه ليس من فائدة ايجابية تلحق الانسان الذي يدخن، زد على ذلك ان من يجلس بجانبه يتضرر باستنشاق هذا الدخان، لذا فان عادة التدخين من اقبح العادات، فكيف اذا علمنا ان بعض المدخنين يشترون الدخان بقوت ابنائهم،ويجب على المدخن ان يحترم مشاعر واحاسيس الآخرين بعدم التدخين في الاماكن العامة،لانه اذا ابتلي الشخص المدخن بهذا المرض فليس عليه ان يجبر الآخرين على تقبله، وحياة الانسان مبنية على عدم المس بمشاعر وحقوق الاخرين،ومن يدخن في الاماكن العامة فان ذلك يغدو من باب المحرمات في الشريعة الإسلامية.

التاريخ : 27-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش